الاقتصاد  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

توقعات اقتصادية بهدوء وتيرة تداولات «بورصة الكويت» في شهر رمضان

2018/05/15   02:43 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
بورصة الكويت
  بورصة الكويت



كونا- توقع اقتصاديون كويتيون أن تشهد تداولات بورصة الكويت خلال شهر رمضان المبارك وتيرة هادئة كالمعتاد في هذه الفترة كل عام مما سينعكس على كميات وقيم التعاملات لاسيما المتعلقة بأحجام وكميات الأسهم في الأسواق الثلاثة.

وقال الاقتصاديون اليوم الثلاثاء إن تعاملات بورصة الكويت في رمضان ستكون في "أشد حاجة لأي محفزات" لتنعكس إيجابا على منوال الأداء العام وسيتوقف ذلك على عمليات الشراء من كبار المجموعات الاستثمارية الفاعلة في المشهد العام للحركة.

وتوقع رئيس مجلس إدارة شركة (الصناعات الكويتية) محمد النقي أن يعاني السوق في الأسبوع الأول من شهر رمضان انخفاضا في جل المؤشرات بسبب العزوف المؤقت من المتعاملين "لكنه أمر متوقع وغير مقلق".

وقال النقي إن تعاملات البورصة في رمضان تشهد دائما نشاطا لبعض صغار المتعاملين على أسهم منتقاة مع وجود أسعار مغرية للشراء متوقعا أن يشهد السوق انتعاشة بعد مرور الأسبوع الأول من مجريات الحركة خلال شهر رمضان إذ ستتضح الرؤية لدى معظم المتداولين مع إتمام بعض الصفقات وإبرام بعض العقود ما سينعكس إيجابا على مجمل تعاملات السوق لكن الحركة ستعود لطبيعتها بعد انتهاء رمضان وإجازة عيد الفطر.

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة شركة (الأمان للصيرفة) نايف العنزي إن تعاملات البورصة في رمضان المبارك تشهد عادة بعض التراجعات وهو أمر عادي ومتوقع رغم أن نتائج البنوك كانت جيدة في الربع الأول من العام الحالي "وكان المتداولون ينتظرون ارتفاعات وهو ما لم يحدث".

وأعرب العنزي عن أمله أن يعاود السوق إلى حالته الطبيعية لتسجيل الأرقام القياسية التي كان يحقق سابقا مما يتطلب دخول كبار صناع السوق وضخ سيولة في جميع الأسهم خصوصا أن عمليات تقسيم بورصة الكويت إلى ثلاثة أسواق أفرزت رؤية جديدة تتطلب فهم التعاملات فيها خصوصا لدى صغار المتداولين.

من ناحيته توقع مستشار شركة (أرزاق كابيتال) صلاح السلطان أن يهيمن الهدوء على تعاملات السوق لاسيما أن المتداولين خلال رمضان الذي يتسم بالروحانيات لا يذهبون إلى السوق إلا في "أضيق الحدود" وهو ما ينعكس على الحركة عموما.

وأضاف السلطان أن ثمة فتورا سيسود أجواء التعاملات علاوة على العزوف من كبار صناع السوق إذ يفضل الكثير منهم عدم الدخول في أوامر الشراء أو البيع لإعادة ترتيب بعض محافظهم ومن ثم التركيز على الفرص فيما بعد انتهاء شهر رمضان وإجازة عيد الفطر.

بدوره قال رئيس جمعية (المتداولون) محمد الطراح إن المتعاملين يركزون في رمضان على الأسهم الصغيرة دون ال100 فلس إضافة إلى محاولة اقتناص بعض الأوامر الشرائية حين تكون هناك أخبارا إيجابية تنعش الشركات المدرجة وبالتالي يزداد التركيز على أسهمها المتداولة.

وأضاف الطراح أن بعض المتداولين يفضلون التريث في عمليات الشراء أو البيع خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان حتى تتضح الرؤية ودفة السوق وهو أمر اعتاد عليه المتداولون منذ سنوات مضت.

وكانت شركة بورصة الكويت أعلنت مواعيد التداول بالسوق خلال شهر رمضان المبارك إذ ستبدأ فترة مزاد الافتتاح الساعة 30ر10 صباحا حتى الساعة 40ر10 صباحا في حين ستمتد جلسة التداول المستمر من الساعة 40ر10 صباحا حتى الساعة 05ر1 ظهرا.

وستبدأ جلسة مزاد الإغلاق عند 05ر1 ظهرا عقب انتهاء جلسة التداول المستمر وستمتد حتى الساعة 15ر1 ظهرا فيما ستبدأ جلسة الشراء الإجباري عند الساعة 30ر1 ظهرا وتستمر حتى الساعة 45ر1 ظهرا.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

81.003
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top