محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

فى ختام اعمال لجنة الشرق الاوسط والمؤتمر المصاحب بلؤلؤة السياحة العربية

رئيس المنظمة العربية للسياحة د. بندر بن فهد آل فهيد يتسلم مفتاح مدينة شرم الشيخ

2018/05/12   04:08 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
رئيس المنظمة العربية للسياحة د. بندر بن فهد آل فهيد يتسلم مفتاح مدينة شرم الشيخ



كتب مصطفى الباشا

فى ختام اعمال لجنة الشرق الاوسط والمؤتمر المصاحب بلؤلؤة السياحة العربية شرم الشيخ المنظمة العربية للسياحة تمنح المشاط وزيرة السياحة المصرية جائزة ابن بطوطة للسياحة العربية لعام ٢٠١٨ لجهودها الملموسة مع المنظمة لتنمية السياحة العربية ويتسلم آل فهيد مفتاح مدينة شرم الشيخ من محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة لدور المنظمة فى تنشيط السياحة العربية للمدينة، وذلك بحضور أصحاب السمو والمعالي وزراء السياحة العرب.

بحضور أصحاب السمو والمعالي وزراء السياحة العرب ومعالى امين عام منظمة السياحة العالمية و أعضاء لجنة الشرق الأوسط تم تكريم معالي رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد بمفتاح مدينة شرم الشيخ وقام معالي اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء بتسليم معاليه المفتاح ويأتي هذا التكريم تقديراً وعرفاناً لما قدمه معالي رئيس المنظمة آل فهيد من جهود ودعم للسياحة العربية بصفة عامة وللسياحة بجمهورية مصر العربية ومحافظة جنوب سيناء بصفة خاصة شرم الشيخ (لؤلؤة السياحة العربية).

من جهة أخرى تم تكريم رئيس المنظمة العربية للسياحة من قبل معالي أمين عام منظمة السياحة العالمية ومعالي وزيرة السياحة بجمهورية مصر العربية الدكتورة رانيا المشاط على هامش اجتماع لجنة الشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية.

كما عقد معالي رئيس المنظمة على هامش الاجتماع لقاء مع معالي وزيرة السياحة د رانيا المشاط وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون المشترك وتم التأكيد أن السوق العربية تمثل أحد أهم الأسواق المصدرة للسياحة إلى مصر، حيث أنها تمثل 30% من السياحة الوافدة. كما ناقش الطرفان كيفية التعاون في عدد من المحاور، مثل تشجيع السياحة البينية وبرامج التدريب والتأهيل ، حيث أشار آل فهيد إلى الاستفادة من البرامج التي تقدمها المنظمة ومن ضمنها جودة الخدمات السياحية من خلال الاستعانة بخبراء فى هذا المجال بالزراع التعليمى والشريك الاستراتيجى مع المنظمة الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى لمنح شهادة ISO للمنشآت السياحية وفقا لالتزامها بمعايير الجودة، وهو ما سوف يشجع المنشآت على الاهتمام بتطبيق هذه المعايير.

كما تطرق الحوار إلى إحياء مبادرة الغردقة عاصمة المصايف العربية، حيث أشارت الوزيرة إلى أهمية الغردقة كمقصد سياحي متميز، موضحة أنها تشهد ارتفاعا ملحوظًا في الحركة السياحية بها، وأن هذه المبادرة سوف تؤدى إلى زيادة أكبر في أعداد السائحين العرب.
وجرى خلال اللقاء تكريم معالي الوزيرة بجائزة ابن بطوطة تقديرًا لجهودها لدفع حركة السياحة العربية إلى مصر والتعاون المستمر مع المنظمة منذ توليها منصبها وقد حققت جمهورية مصر بنهاية عام ٢٠١٧ مقارنة بالعام السابق نسبة زيادة لاعداد السائحين على المستوى العالمى اليها وقدرها ٤٤% وايضا حققت زيادة فى نسبة السائحين العرب اليها ب ٢٠ % ايضا ليصل عدد السواح بنهاية العام ٢٠١٧ بحدود ٨ ملايين وخمسمائة الف سائح محققة عائدات مالية وقدرها ٧ مليار دولار.

من جهة أخرى أوضح المتحدث الإعلامى للمنظمة السيد وليد الحناوى بأنه قد تم اجتماع معالى رئيس المنظمة وفريق الأمانة العامة مع معالى امين عام منظمة السياحة العالمية لوضع خطط واستراتيجيات التعاون فيما بين المنظمتين و التى تعود بالنفع على هذه الصناعة الكبرى بالمنطقة العربية والجدير بالذكر فقد اوضحت المنظمة العربية للسياحة إلى تنامى السياحة الدولية إلى المنطقة العربية بنهاية عام ٢٠١٧ حيث وصلت لنسبة 3% وشهد قطاع الفندقة في المنطقة العربية تحسن كبير في معدلات إشغاله بلغت بحدود 3.2% والتي ساهمت في الناتج المحلي للمنطقة العربية بما يعادل 67.5 مليار دولار أمريكي ويتوقع أن يزور المنطقة العربية بحلول عام 2030م 195 مليون سائح وهو ما يزيد بمعدل ثلاث مرات على العدد الحالي للسياح وأن السياحة صناعة كبرى ومورد اقتصادي مهم حيث جاب العالم خلال العام ٢٠١٧م أكثر من مليار ومائتين مليون سائح.

وتشير الإحصائيات السياحية بأن قطاع السياحة والسفر من أهم القطاعات التي تساعد على التوظيف، والحد من البطالة ويدعم هذا القطاع عالميا بشكل مباشر ما يقارب من ١١٠ ملايين وظيفة حتى نهاية عام ٢٠١٧ وأما الدعم غير المباشر للتوظيف فيتمثل فيما يقارب ٢٨٠ مليون شخص يستفيد من قطاع السياحة، أي وظيفة من كل 11 وظيفة في العالم وفى الدول العربية يساهم القطاع السياحي في التوظيف المباشر بما يقارب 10 ملايين شخص، ويشكل ما نسبته 12 في المائة من إجمالي الوظائف في الدول العربية أما حجم الاستثمارات للقطاع السياحي بالدول العربية فمن المتوقع أن تصل بنهاية عام 2020 م إلى 323 مليار دولار .

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

84.0008
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top