فنون  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أنغام .. غرد بصوتك وغني لي

محمد عبده يُسلطن على نغم طلال الأغنية وموسيقارها في الأوبرا المصرية

2018/05/12   03:16 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
محمد عبده يُسلطن على نغم طلال الأغنية وموسيقارها في الأوبرا المصرية



رامي أمين - القاهرة

المسافة الممتدة ما بين أحد فنادق القاهرة المطلة على نهر النيل وحتى دار الأوبرا المصرية غير بعيدة فبضع دقائق معدودة على أصابع اليد الواحدة كنا على مشارف الموعد ، في الصالة المخصصة لإستقبال الشخصيات الإعتبارية والدبلوماسية ، والعديد من النجوم الذين لمعت أسماؤهم في كافة ميادين الأدب والفنون والصحافة والإعلام في السعودية، والشقيقة مصر والعالم العربي .

كما بدت خطوات الجماهير الراكضة التي كانت تنتظر من سنة إلى أخرى تبدل التقويم وحلول مساء يوم الأربعاء التاسع من شهر مايو .

مازال الموعد مبكرًا على حفل الفنان الكبير محمد عبده، أحد من قولبوا مشاعر الناس ووجهوا تعبيراتهم في حداثة العمر ومراهقته ومرت في جميع مراحله على إمتداد عقود طويلة ، و إطلاق البومه الجديد "عمري نهر" ، بعدما طرح نهاية شهر مارس الماضي في الأسواق .

ويأتي ذلك بعد مضي عام كامل من تدشين البوم، "رماد المصابيح" وبعد نحو سنتين من طرح البوم "عالي السكوت" تلك الألبومات الغنائية الثلاثة التي ستحتفظ ذاكرة المكان بمشهد إطلاقها تحت القباب الذهبية التي تبرق في دار الأوبرا المصرية، وجميعها حملت عناصر الأسلوبية الفنية لألحان الموسيقار السعودي الدكتور طلال .

إن بعض الأسئلة حين نطرحها تأتي على غرار الإجابات المكتملة !
فــ طلال الأغنية و موسيقارها الأثير الذي يتكئ نغم الأغنية على عطاءاته، يكرس لثقافة الإرتقاء بذائقة الأذن العربية .

وإذا وقفنا في تناولنا كلمات البوم "عمري نهر" الذي تضمن على عشرة أعمال غنائية تنوعت مابين الوان الشعر النبطي والعامي والفصيح، سنكتشف حقيقة تتيح لنا تكوين فكرة :

أن الموسيقار د .طلال لديه الحاسة الذهنية الشديدة في التقاط الكلمة المليئة بالتفاصيل الآخاذه لتتمازج أنغامه وموسيقاه - مع إبداعات جحافل من شعراء الشعر الغنائي في وطننا العربي ، وإن نظرة واحدة إلى أسمائهم تؤكد على ماقيل عن قيمة مارفد به الشعر منهم نجد :

الأمير بدر بن عبدالمحسن بأربعة أعمال في الألبوم تتضمن أغنية "عمري نهر" وكانت قطعة رئيسية ليسمى الألبوم بها إلى جانب "تأخرنا " خضار البحر" وأغنية لو ماتحب العين " ، والراحل نزار قباني بأغنية : "في المقهى " ، والشهيد فائق عبدالجليل بأغنية "لكل شي أول" ، ثريا قابل" جيت على بالي" ، طارش قطن " ليالي العشق" والتي أستبدلت في الحفل بأغنية "ما أجملك " كلمات أحمد المري، فهد عافت" جتني الأسامي" ، ويتعاون مع الشيخ عيسى بن راشد اَل خليفة في أغنية " أنا شرهان" .

وفي الموجز اللحني و المقامي الطربي لألبوم " "عمري نهر " يمكننا إستجلاء أن الموسيقار د.طلال ، من أول نغمة في المقدمات الموسيقية يضعنا في حالة القصيدة ، بقدر عالٍ من الإحساس الرقيق والتعبير الموسيقي الشجي، ثم يضع بناءه من مقام رئيسي قابل للتفرع والتنوع في مجمل المقامات سواء كانت الرئيسية أو الفرعية في الموسيقى كما هو الحال مع مقام الكرد ، والنهاوند ، والبيات ، التي ترددت بإنتظام محسوب وبتبديل مقامي مرتب .

و لابد أن نشير إلى الأستاذ خالد أبو منذر القائم على أعمال الموسيقار د. طلال ، والمشرف عليها ، منذ لحظة ولادتها، حتى لحظة غنائها ، والذي يمتلك ذاكرة لم تغِب عنها أدق تفاصيل هذا الحفل ، ليستحق أن يظل راسخًا في الوجدان قابلًا للحكي تارة والتغني تارات وتارات .

في البداية أنطلق يصدح صوت النجمة المصرية أنغام الذي يفيض عذوبة ورقة وتتفاعل معها النفس بكل أحاسيسها ووجدانها، ترافقها الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو هاني فرحات بأغنية " أسمع الآتي " كلمات د. علي الغامدي، الذي سبق وان غناها د. عبدالرب إدريس في عام ٢٠١٥ م "أول ما إيدي" ، كلمات : مبارك الحديبي ، "أيوه حبيت "، كلمات : الراحل مأمون الشناوي "كل الكلام " كلمات : الراحل عبدالرحمن الأبنودي الأغنية التي يعاد غنائها بعد ماتغنت بها الفنانة نجاة الصغيرة عام ٢٠١٧م "آخر العنقود " كلمات : عمر النعيمي والتي أيضا تغنى بها الفنان محمد عبده عام ٢٠٠٤ م وجميعها
من الحان الموسيقار د. طلال
إلى جانب ثلاثة أغنيات من أعمالها الغنائية السابقة وهي : "سيدي وصالك" "أكتبلك تعهد " ، وختمت وصلتها بأغنية " أتمناله الخير " .

هنا تعلقت الأبصار وأنصتت حتى كادت أن تستمع إلى رنين الأبرة ، أعتلى الفنان محمد عبده خشبة المسرح الكبير بداية وقد أجتمع حوله ١٦٥ عازفًا موسيقيًا من أوركسترا ذات رسوخ ، تحمل روح الشرق وأدوات حضارته بقيادة المايسترو هاني فرحات ، مغنيًا بـ البوم “عمري نهر” الذي كان محور الحفل و بدأها بأغنية " في المقهى" ، " أنا شرهان" و لقد بلغ أداء أبو نورة ذروة الشجن في الأغنية ، وعلى الأخص في البيتين الأولين :

أنا شرهان ياعمري
ومن حقي عليك أشره
كبر حبي مع سنيني
تظن تالي العمر بكره

حيث يرتجلهما في قالب الموال وتبادل هنا أبو نورة التحية مع شاعر الأغنية الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة الذي كان يجلس في المقعد المباشر للمسرح، ليواصل غناء " تأخرنا " "جتني الأسامي "، "جيت على بالي " ، " خضار البحر" ، " عمري نهر" ، لكل شي أول وآخر " لو ماتحب العين ، وهكذا أختتم حفل هذه الليلة بأغنية " ما أجملك "
أسدلت الستارة الحمراء وأَضيئت الأنوار ، والجمهور يلهب كفيه بالتصفيق المتواصل ، والأصوات ترتفع بأٍسم " أبو نورة" الذي أستطاع أن يسعد أفئدة الضيوف «السمِّيعة» في هذا الحفل الجماهيري المباشر ، حيث تم تسجيله تحت إدارة المخرج د. وليد نصيف مستخدما الكاميرات العنكبوتية بالاعتماد على نحو ١٨ إلى ٢٢ كاميرا ثابتة ومتحركة ، ليعرض الحفل لأول مرة على قنوات "روتانا" موسيقى، وMBC1 و"وناسة" وإذاعة MBC-FM، بالتزامن مع أيام عيد الفطر المبارك .

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

83
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top