مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

دعوة إلى مراقبة وضبط جمع الأموال في المساجد في رمضان

عبدالله الهدلق
2018/05/07   10:01 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



تنشطُ الجمعياتُ واللِّجانُ (الخيرية !)، والمندسِّين بين صفوفها، والدُّخلاءِ عليها في شهر رمضان لجمع الأموالِ بطريقةٍ عشوائيةٍ بعيدة عن الرَّقابة المحاسبية والمالية والمصرفية لموارد ومصارفِ تلك الأموال؛ الأمر الذي يُسَهِّلُ تسرُّبَ مبالغَ كبيرة وأرصدةً هائلة من تلك الأموال إلى دعم وتمويل تنظيماتٍ إرهابيةٍ محليةٍ وخارجية، لذا فقد بات لزاماً على أجهزة الدولة المعنية مراقبة وضبط جمع التَّبرعات في رمضان بشكلٍ خاص وفي غير رمضان عموماً، ومن الأجهزة الحكومية المعنية بشكلٍ مباشر لضبط وتنظيم ومراقبة جمع الأموال العشوائية:
- وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.
- وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل.
- وزارة الداخلية .
- بنك الكويت المركزي.

وعندما نطالب بضبط وتنظيم ومراقبة جمع الأموال في المساجد ودور العبادة فإننا نعني الشقين السُّني والشيعي ويدخل في ذلك الحسينيات والمبرات والجمعيات واللجان السُّنية والشيعية على حَدٍّ سواء.
وتهدف الدعوة إلى تقنين وتنظيم وضبط ومراقبة العمليات العشوائية لجمع الأموال في الأسواق والجمعيات التعاونية والمساجد والحسينيات ودور العبادة تهدف إلى تجفيف منابع الإرهاب وقطع شرايينه والتحقق من عدم وصول المبالغ المالية الطائلة لتمويل تنظيمات إرهابية أو نشاطات تخريبية متطرفة، وليست دعوةً إلى التضييق على العمل (الخيري !) أو تحجيمه أومحاربته.
وتمويل الإرهاب العالمي تمارسه دول في مقدمتها بلاد فارس (إيران) ، كما تمارسه تنظيمات إرهابية مثل (حماس !) و (الإخوان) و (الحشد الشعبي) و (حزب الله !) وغيرها، وتساهم جمعيات ولجان (خيرية !) سنية وشيعية على حَدٍّ سواءٍ في تمويل ودعم تنظيمات ونشاطاتٍ إرهابيةٍ مختلفة في العالم ، لذا انطلقت تلك الدعوة إلى مراقبة وتنظيم وضبط جمع الأموال والتبرعات في المساجد والحسينيات والأسواق والجمعيات في رمضان على وجه الخصوص ، وفي كل أوقات العام بشكلٍ عام.


عبدالله الهدلق
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

911.0014
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top