مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

الوزيرة جنان بوشهري تدري عن مشروع أبوحليفة ولا ما تدري؟!

أحمد بودستور
2018/05/07   09:58 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



يقول الشاعر:
إن كنت لا تدري فتلك مصيبة
وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم
يقول المثل العربي (العتب على قدر المحبة) فهناك عتب ليس مني ولكن من المواطنين الذين ينتظرون الحصول على بيت العمر وتمثلهم بذلك حملة (متى نسكن) التي نظمت اعتصاما لرفض تسليم أرض منتزه أبوحليفة الهيئة العامة للزراعة فهي لو وزعت على المواطنين للسكن سوف يستفيد منها ألف مواطن وبذلك تحل جزء من مشكلة طابور الانتظار أمام وزارة الإسكان وترسم الابتسامة على وجوه ألف أسرة كويتية.
وزيرة الإسكان المهندسة جنان بوشهري تعتبر من الكفاءات الكويتية التي وضعت في المكان المناسب كما يقول المثل (وضع الشخص المناسب في المكان المناسب) والكل يشيد بالتزامها وإخلاصها في العمل وما تحقق من إنجاز في القضية الإسكانية وأنها أيضا تتمتع في صفة الاستماع إلى شكاوى المواطنين والعمل على حلها فهي قريبة من همومهم وكذلك تتميز بالبساطة والمرونة في التعامل ولذلك هناك عشم كبير لدى أعضاء حملة متى نسكن في الموافقة على الاجتماع بهم وسماع شكواهم حول قضية أرض منتزه أبوحليفة التي لا يعرف أحد إن كانت تابعة لهيئة الزراعة أو وزارة الإسكان حتى تتضح الصورة وتقطع الشك باليقين وتضع حدا لمعاناة المواطنين الذين ينتظرون بيت العمر وتزيل الغموض حول هذه القضية التي تؤرق كثيرا من المواطنين.
لايختلف اثنان على أن القضية الإسكانية تعتبر أولوية سواء للحكومة أو مجلس الأمة ولذلك ينبغي استثمار أرض منتزه أبوحليفة لتحويلها إلى منطقة سكنية خاصة إنها تتميز بوجود كافة الخدمات من ماء وكهرباء وشوارع فهي أرض جاهزة وتتميز بموقع استراتيجي حيث أنها قريبة من طريق الفحيحيل السريع وكذلك ضاحية أبوحليفة السكنية القريبة من البحر والمتصلة بمناطق سكنية أخرى مثل المنقف والصباحية وأيضا الفنطاس فهناك طريق ساحلي يربط كثيرا من الضواحي وتقع على جوانبه المجمعات والمطاعم والمقاهي والمراكز التجارية والقصد أن أرض منتزه أبوحليفة مطلوبة ومرغوبة للسكن من المواطنين.
أيضا على الجانب الآخر بقيت هذه الأرض مهجورة فترة طويلة وقد كانت في السابق يقام عليها المهرجان الكشفي السنوي ولكن بعد توقف هذا المهرجان منذ مدة طويلة لم تستغل هذه الأرض حتى تتحول إلى منتزه لأهالي منطقة أبوحليفة ولو تم استغلالها بمشروع ترفيهي لما فكر المواطنين وكذلك حملة متى نسكن في هذا المشروع ولذلك على هيئة الزراعة إذا كانت فعلا تملك حق التصرف في هذه الأرض أن تقوم بتسليمها لوزارة الإسكان وهناك وعود قد أعطيت لوزير الإسكان السابق ياسر أبل لتسليم هذه الأرض للوزارة ولكن ليس هناك أي أخبار مؤكدة حول هذه القضية الغامضة.
من ينظر إلى الحدائق التي تشرف عليها هيئة الزراعة يشعر بالألم والحسرة فهذه الحدائق خاوية على عروشها بسبب الإهمال الذي تتميز فيه هذه الهيئة التي تحوم حولها شبهات كثيرة حول التلاعب في توزيع المزارع والجواخير على المحسوبين والمقربين من مجلس إدارة الهيئة العامة للزراعة فهي غير موثوق فيها في استثمار أرض منتزه أبوحليفة وسوف تبقى مهجورة فترة طويلة لأن الهيئة مشغولة في أمور أخرى ليس لها علاقة بالزراعة وتجميل البلد ولكن في أمور توزيع الهبات والهدايا على المتنفذين والمقربين ومساحين الجوخ!!
تستطيع هيئة الزراعة أن تهتم باقتراح النائب صفاء الهاشم بزراعة مليون شتلة وهو لاشك مشروع وطني لتخضير المساحات المكشوفة وتشجير المناطق الحدودية حتى تقلل من العواصف الترابية وتكون أيضا لها ميزة أمنية لمنع المهربين والمتسللين وذلك بوضع أعمدة إنارة بين هذه الأشجار والنباتات وهو اقتراح قديم والمفروض أن تقوم به الهيئة لأنه من صميم عملها ولكنها كما قلنا مشغولة بأمور أخرى غير الزراعة فهي لاتوزع الشتلات ولكن توزع المزارع والجواخير والاسطبلات على المحظوظين من المواطنين الذين حظهم يكسر الصخر!!
أنا شخصيا متفائل بالوزيرة جنان بوشهري فهي تعمل بصمت ولاتحب الظهور الإعلامي وتسير على خطى الوزير السابق ياسر أبل الذي أحدث نقلة نوعية في القضية الإسكانية ولاشك عملها كعضوة في المجلس البلدي يجعل لديها تصور كامل لحل القضية السكنية وتخفيض مدة انتظار بيت العمر ولانملك إلا أن نشد على يديها ونتمنى لها النجاح والتوفيق في المهمة الشاقة والصعبة الملقاة على عاتقها والعشم كبير كما قلنا بالوزيرة النشطة التي تواجه أصعب المشاريع الإسكانية بهدوء أعصاب وابتسامة تشيع الفرح والبهجة أن تولي قضية أرض منتزه أبوحليفة اهتماما وأن توضح للرأي العام والمواطنين حقيقة هذه الأرض هل هي تابعة لوزارة الإسكان أم هيئة الزراعة والسعي لتحويلها إلى مشروع إسكاني يستفيد منه كما قلنا ألف أسرة كويتية وكما جاء في الحديث (من فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة).

أحمد بودستور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1864.9999
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top