أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الكويت تفقد.. «شالع الباب»

2018/05/06   03:45 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الكويت تفقد.. «شالع الباب»



فقدت الكويت أمس أحد رجالها المخلصين ورمزًا من رموز العمل السياسي والإنساني، أمير قبيلة الرشايدة محمد مفرج المسيلم، وذلك بعد مسيرة حافلة بالعطاء في مجالات عدة أكسبته شعبية كبيرة.
وقد أبدى المعزون على مواقع التواصل الاجتماعي تأثرًا كبيرًا برحيل "صاحب الفزعة" و"الوجه البشوش"، سائلين المولى عز وجل أن يسكن الفقيد فسيح جناته، وأن يرزق ذويه الصبر والسلوان على رحيل قامة إنسانية مشهود لها في الكويت بالتواضع والخلق الكريم.
ونعى النائب شعيب المويزري الفقيد، قائلا عبر حسابه على تويتر "انتقل الي رحمة الله محمد مفرج المسيلم.. رحمك الله يابوجاسم.. كنت محباً للناس طيب القلب وكنت متواضعاً وخلوقاً وكريماً.
وأضاف "أسأل الله أن يغفر لك ويرحمك ويُدخلك فسيح جناته في الفردوس الأعلى وكافة أموات المسلمين والمسلمات".
وتوفي النائب السابق محمد مفرج المسيلم عن عمر يناهز 69 عاماً وسيوارى جثمانه الثرى اليوم الاثنين بعد صلاة العصر في مقبرة الصليبخات.
وولد محمد مفرج عاصي مفرج المسيلم عام 1949 و حصل على شهادة دبلوم إدارة ألاعمال.
وكان له دور بارز في العمل السياسي فهو نائب سابق في مجلس الأمة الكويتي، شارك في انتخابات مجلس الأمة الكويتي 1985 في الدائرة الخامسة عشر، حصل على المركز الثاني بعدد أصوات 753 صوت وفاز بالانتخابات، وكان عضو في المجلس الوطني سنة 1990 حيث كان من النواب الذين حرصوا على تشريع أي قانون يخدم مجتمعه والمحافظة على الدستور .
وتميز هذا الأمير أيضا ًبعلاقاته الحميمة و الوطيدة مع أمراء القبائل التي حرص على أن تكون قوية لحل أي مشكلة تقع بين أشخاص القبائل.
ومن أشهر ألقاب الفقيد الكبير “شالع الباب” حيث لهذا الباب حدث تفتخر فيه كل قبيله وكل عربي و للفقيد أيضاً شعبية كبيرة بين المواطنين كبيراً و صغيراً.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

99.9997
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top