مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

علامة استفهام

كلب ابن 16 ‼

د. وليد راشد الطراد
2018/05/04   09:27 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



كان إذا رأى كبار السن من هو خارج على الآداب العامة متجاوزا للقوانين متمادياً في طول لسانه ولايحترم الآخرين قالوا له عنوان المقال، ما السر في قولهم بـ 16؟ حين تبحث في محركات البحث قوقل وغيره لن ترى نتيجه لماذا التخصيص بهذا العدد ، وهذه السبة تُستخدم بالعراق وغيرها من البلدان الخليجية والعربية ، كم ظلم العرب الكلب وأنصفوه في أشعارهم من جفاء ووفاء فذاك يقول عض يد وبالمقابل نرى حفظ الوفاء، فيا تُرى بالمعنى القبيح للكلب كم نرى من يخون البلد ومن يحرض على من يريد الإصلاح ومن يريد نشر الرذيلة ويسهر الليالي من أجل غواية الشباب والشابات في برامج هابطة القصد منها نزع الحياء ونشر الانحلال وأن يستمرء المجتمع ويتقبل السلوك الماجن والتصرفات الدخيلة والتي تخالف الدين والعرف والفطرة السليمة من شذوذ وانحدار بآدمية الإنسان إلى الحيوانية ‼فأولئك إن طرحت فعلهم الشنيع أمام كبار السن من أهل الكويت الحبيبة سيقول اتركهم عنك فهؤلاء ينطبق عليهم المقال .

...........

نواب الشيطان في رمضان‼


جعلوا من أنفسهم نواباً يقومون بما عجز عنه الشيطان طوال العام فتراهم يجتهدون في الغواية ويفرحون بالضلال ويسعدون بالانحراف ويبارك بعضهم لبعض إذا زاد متابعيهم وجعلوا بالمجتمع الفساد ، وهؤلاء النواب لهم قواعد عريقة يسعون معهم في نشر الرذيلة فهم في الذنب سواء ، لم يدعوا فتنة إلا وأحيوها ولا شذوذا إلا وأظهروه ولا صوت نشاز إلا ووقفوا معه لتلميعه ، قال الحبيب عليه السلام (إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النيران وصفدت الشياطين..) فحين صفدت الشياطين أعطوا الراية لمن ذكرنا آنفا فكانوا مخلصين في حملها متفانين بالعطاء وهمهم الغواية إلى أن تفتح الأصفاد عن محبيهم من الشياطين ، وهناك من يريد الشهرة والاشتهار بطرق أبواب الطائفية والاستهزاء بالمتدينين وجعل الشاذين هم من يتصدرون المشاهد وإعلانهم الموحد تابعونا في رمضان ، استجلبوا سخط الله ولعن البشر بسبب ما يبثون لهم من هرطقات صبغوا المجتمع بها فأصبح الخليج خاصة والوطن العربي عامة يتعرف على المجتمع مما يشاهد وفي الحقيقة أنها أبعد ما تكون عن الحقيقة ، مساكين نواب الشيطان صاموا عن المفطرات وانهالت عليهم اللعنات بسبب ما قدموا من فاحش المناظر ورداءة الأداء ، رب اهدهم وردهم إليك رداً جميلا.


د.وليد راشد الطراد
Waled_altarad@
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

465.002
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top