مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

حزب الله يدرب ويمول ويخرب من لبنان إلى المغرب!!

أحمد بودستور
2018/05/04   09:19 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



يقول المثل الألباني(الهر أسد بالنسبة إلى الفئران) وهو ينطبق على حزب الله الذي يلعب دورا أكبر من حجمه بكثير فهو ليس دولة ولكنه عصابة تحكم دولة وهي لبنان وهو ليس إلا أداة بيد مرشد الثورة الإيرانية سيد خامنئي ولكنه أسد بين التنظيمات الإرهابية فهو من يشرف على هذه التنظيمات نظرا لخبرته الطويلة في الإرهاب وتشكيل الخلايا وتدريبها على القيام بارتكاب أبشع الجرائم .
الجدير بالذكر أن هذا الحزب المرتزق المأجور وراء قطع المملكة المغربية علاقاتها الدبلوماسية مع النظام الإيراني فهو لم يكتفي بالتدخل في شؤون الدول الخليجية والعربية بل وصل إلى المغرب العربي وبالذات المملكة المغربية فقد ثبت أنه قد زود حركة البوليساريو الانفصالية بصواريخ سام 9 وسام 11 وأيضا أرسل كوادر عسكرية إلى تندوف لتدريب عناصر من البوليساريو على حرب العصابات وتكوين فرق كوماندوز وذلك للقيام بعمليات عسكرية ضد المملكة المغربية التي ترفض التنازل عن شبر من الصحراء المغربية لصالح حركة البوليساريو الانفصاليه المدعومة من الجزائر وإيران .
من المفيد القول أن حزب الله بدأ هذا النشاط المشبوه ضد المغرب بعد تمكن السلطات المغربية في مطار الدار البيضاء من اعتقال أحد كبار مسؤولي مالية حزب الله وهو قاسم محمد تاج الدين وذلك بناء على مذكرة اعتقال دولية صادرة عن الولايات المتحدة الأمريكية والتهمة هي تبييض الأموال ودعم الإرهاب وقد تم تسليمه إلى الولايات المتحدة الأمريكية مما أثار حفيظة حزب الله الذي قرر الأخذ بالثأر من المملكة المغربية ودعم حركة البوليساريو الانفصالية .
لاشك أن حزب الله هو عصابة لها تاريخ طويل في التدخل في شؤون الدول الخليجية والعربية وقد اكتوت الكويت بنار هذا الحزب الدموي منذ 1983 حيث تم تفجير السفارة الأمريكية وكذلك مصفاة التكرير في الشعيبة وعدة مواقع أخرى وفي سنة 1985 قام بمحاولة اغتيال أمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد رحمه الله وطيب ثراه وأيضا تكررت اعتداءات هذا الحزب وصولا إلى اختطاف طائرة الجابرية واستشهاد راكبين من المواطنين وتم قتلهم بدم بارد وآخر الجرائم التي ارتكبها هذا الحزب هي تشكيل خلية العبدلي التي تم القبض على أفرادها وإيداعهم السجن بتهمة التآمر على قلب نظام الحكم فقد ضبطت كمية كبيرة من الأسلحة مع أفراد الخلية تكفي لتدمير الكويت .
هناك أحزاب في كثير من الدول العربية تحمل نفس الاسم مثل حزب الله الكويتي وحزب الله العراقي والبحريني فهذا الحزب منتشر في الدول العربية كما ينتشر الأخطبوط وهو ينشر فكر نظام الولي الفقيه الذي ينطلق من تصدير الثورة ونشر التشيع.
هناك انتخابات برلمانية لبنانية سوف تجري في 6 من الشهر الجاري وتعتبر هذه الانتخابات القادمة التي استعد لها حزب الله جيدا أنها نقطة تحول في مسيرة هذا الحزب في لبنان فهناك فرصة ذهبية لاكتساح هذه الانتخابات وابتلاع لبنان وتحويله إلى ولاية إيرانية.
على الجانب الآخر في العراق أيضا استعد الحشد الشعبي وهو نسخة من حزب الله اللبناني وهو أيضا ينفذ نفس الأجندة التي تصب في النهاية في مصلحة نظام الولي الفقيه وأيضا يسعى إلى ابتلاع العراق وتحويله إلى ولاية إيرانية.
إن أموال هذا الحزب أكثرها من عمليات غسيل الأموال التي عادة ماتكون عن طريق تهريب المخدرات وكذلك تجارة بيع الأسلحة وعمليات قذرة أخرى مثل خطف مدنيبن أبرياء كما حدث في العراق عندما تم خطف مواطنين من دولة قطر لديهم ترخيص للصيد وقد دفعت قطر مبلغ يقدر بمليار دولار كاش للتنظيمات الإرهابية في العراق.
نعتقد أن حزب الله سوف يدفع ثمن مغامراته العسكرية غاليا فقد انكشفت أوراقه سواء في تهريب المخدرات أو غسيل الأموال وكذلك تمويل وتدريب التنظيمات الإرهابية ومثال على ذلك حرب اليمن فهناك عسكريين في اليمن، وقد قتل في الآونة الأخيرة خبير متفجرات لبناني من حزب الله مما يؤكد تورط هذا الحزب في حرب اليمن .
إن نهاية هذا الحزب القمعي قد اقتربت رغم أنه يستعد لابتلاع لبنان في الانتخابات البرلمانية وكذلك ابتلاع العراق من خلال الحشد الشعبي الذي هو نسخة من حزب الله فهناك تلوح في الأفق حرب إسرائيلية إيرانية بمباركة ومشاركة أمريكية وطبول هذه الحرب تدق بقوة مع اقتراب إلغاء الولايات المتحدة الأمريكية للاتفاق النووي يوم 12 مايو الجاري كما سيفتح الباب أمام حرب شرسة وطبعا سوف يكون وقودها حزب الله اللبناني وبقية التنظيمات الإرهابية لأن النظام الإيراني يحارب بالوكالة عن طريق أذنابه التي أبرزها وأشهرها حزب الله اللبناني الذي تحول إلى دولة داخل الدولة !!.

أحمد بودستور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1696.9997
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top