مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

إيران تهدد الأمن الوطني للمملكة المغربية

عبدالله الهدلق
2018/05/02   08:56 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



بعد إعلان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران بسبب تورطها مع عميلها(حزب الله) الإرهابي في تهريب أسلحة إلى جبهة البوليساريو عن طريق عملائهم في السفارة الإيرانية في الجزائر ويدعمان جبهة (البوليساريو) بتسليحها وتدريب مقاتليها ، بعد ذلك تأكد من قرار قطع العلاقات مع إيران حرص المملكة المغربية على قضاياها الوطنية ورفضها للتدخلات الإيرانية في شؤونها الداخلية ويتصدى للمد الشيعي فى شمال إفريقيا والنشاط الإيراني فى الجزائر وأعاد إعلان السلطات المغربية قطع العلاقات مع إيران إلى الأذهان حالة الصِّدام السياسي بين الرباط وطهران على خلفية تضارب مواقف الدولتين حيال عدد من القضايا الرئيسية .

وكانت مليشيات البوليساريو بدأت نشاطاتٍ إرهابية أسمتها(المظلة الصامدة) بحفر أنفاق فى المنطقة العازلة بإشراف عملاء من (حزب الله) تزامناً مع دخول ملف الصحراء الغربية جدول أعمال مجلس الأمن ولم يكن (حزب الله) ليفعل ذلك إلا بتوجيهات وتحريضات من إيران ، وتدعم إيران (جبهة البوليساريو) المناوئة للمملكة المغربية لاستخدام البوليساريو كأداة عقابية ضد الرباط بسبب مواقفها ضد إيران فى حرب اليمن ، وبسبب تنامي العلاقات المغربية الجيدة مع دول مجلس التعاون الخليجي ، والدعم الإيراني للجزائر وبناء علاقات وثيقة معها فى الأشهر والسنوات الماضية تكللت بزيارات رفيعة المستوى بين الجانبين ليس مستغرباً لأن الجزائر تدعم (جبهة البوليساريو) وتتسق مصالح إيران مع مصالح حلفائها وتسعى إيران لإشغال المغرب فى صراعات جانبيةٍ أخرى حتى لا يتفرغ لمواجهة التمدد الإيراني والنفوذ فى الشرق الأوسط .

وتهدد النشاطات الإرهابية الإيرانية فى المغرب استقرار البلاد فى الوقت الراهن ومستقبلاً وفق أجندات إيرانية سياسياً وعقائدياً ، ويزعج السلطات المغربية أنَّ التشييع دوافعه سياسية وليست دينية ، ومن المؤكد أن النشاطات الإيرانية المكثفة فى الجزائر فى السنوات والأشهر الماضية أزعج السلطات المغربية بشدة وتشير الوقائع إلى أنَّ العلاقات الإيرانية مع الجزائر تستهدف محاصرة المغرب خاصة أن المغرب والجزائر لديهما اختلافات حول المسائل الحدودية ومسألة دعم جبهة البوليساريو .
وقدانضم المغرب إلى حملة عاصفة الحزم منذ اليوم الأول لها، تلك التي استهدفت إعادة الشرعية إلى اليمن في أعقاب الانقلاب الحوثي في سبتمبر من العام 2014م، إلى جانب العلاقات المغربية ـ الخليجية المتنامية في السنوات الأخيرة وهو الأمر الذى أزعج إيران وجعلها تفكر فى استخدام كل ما أمكن من أوراق ضغط لثني المغرب عن مواصلة دعمه لمحيطه العربي ، وفى مارس من العام 2009 قطع المغرب علاقاته مع إيران وذلك على خلفية التصريحات الإيرانية المهددة لسيادة مملكة البحرين، وأعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية أن المملكة المغربية قررت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران في 6 مارس 2009، ثم عادت العلاقات مرة أخرى فى خريف العام 2016 .
وتبقى العلاقات المغربية ـ الإيرانية واحدة من مؤشرات التدهور والتوتر فى العلاقات الإيرانية ـ العربية بوجه عام، ويبدو أن إيران تستخدم كل ما لديها من وسائل لتقويض دعم المغرب لأشقائه العرب في مواجهاتهم للنشاطات الإيرانية المحمومة لمد النفوذ خارج الحدود السياسية لبلاد فارس (إيران) .

عبدالله الهدلق
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3457.7641
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top