مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

أسد على الشعب السوري وفي الحروب نعامة!!

أحمد بودستور
2018/04/09   07:43 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



قال أمير الشعراء أحمد شوقي :
ولو أن أبطال الحروب تفرقوا
غلب الجبان على القنا الأبطالا
الفيلسوف الإنجليزي وليم شكسبير له عبارة تقول (الجبان يحارب عندما لايسعه الفرار) فقد انكشفت حقيقة الجزار بشار والدول الداعمة له والتي توفر له الحماية والذي كشف حقيقة محور الشر هو الطيران الإسرائيلي الذي دمر مطار تيفور الذي يقع في محافظة حمص فلم يكن هناك أي رد على الغارة الإسرائيلية وكان الصمت سيد الموقف.
الجدير بالذكر أن مطار التيفور يستخدمه فيلق القدس وقد كان هناك 14 قتيلا من هذا الفيلق نتيجة للغارة التي تعد رسالة إسرائيلية إلى النظام الإيراني وقد حلقت الطائرات الإسرائيلية في الأجواء اللبنانية ولم تدخل الأجواء السورية والسؤال هو أين ميليشيا حزب الله التي تهدد بإزالة إسرائيل ولكن أيضا الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله أسد على الشعب اللبناني والسوري ولكنه أمام إسرائيل مجرد فأر مذعور.
طبعا الحكومة السورية بعد كل ضربة تصرح أنها تحتفظ بحق الرد في الوقت الذي يقصف الطيران السوري بالبراميل المتفجرة والسلاح الكيماوي الشعب السوري الأعزل ويقتل الأطفال والنساء وكبار السن وهؤلاء هم من يطلق عليهم الجزار بشار والنظام الإيراني وأذنابه من التنظيمات الإرهابية والخلايا النائمة بأنهم إرهابيون وينتمون لكلاب النار داعش وجبهة النصرة ولكن المثل يقول (الشمس مايغطيها المنخل) فهؤلاء الإرهابيين هم العائلات السورية الذين يركبون الباصات بعد ترحيلهم من مساكنهم ومناطقهم إلى حيث المجهول فبعضهم يموت غرقا ومنهم من يموت من الجوع والعطش والبرد ولعنة هؤلاء الضعفاء لاشك سوف تصيب نظام الجزار بشار وكذلك النظام الروسي والنظام الإيراني.
سوريا اليوم بفضل حكم الجزار بشار هي دولة محتلة ومستباحة فهناك النظام الروسي والإيراني وكذلك التركي وهذا الثلاثي يجري الاجتماعات والمؤتمرات بين الدول الثلاث وتملك القرار في توزيع المناطق السورية وليس هناك أي وجود للجزار بشار في هذه الاجتماعات لأنه مجرد صورة ولكن الحاكم الفعلي لسوريا هو الرئيس الروسي بوتين.
إن الولايات المتحدة الأمريكية أيضا لها قواعد في سوريا وهي لن تغادر سوريا حتى تغادر كل القوى المحتلة لسوريا ولذلك هي باقية ولاشك بعد الهجوم الكيماوي الذي قام به الطيران السوري على أهالي دوما وسوف يكون هناك رد أمريكي وكذلك فرنسي على هذه المجازر والجرائم التي يرتكبها النظام السوري ومحور الشر في سوريا ضد الشعب السوري الأعزل ولعل الغضب وصل مداه عند الرئيس الامريكي ترامب عندما وصف الجزار بشار بالحيوان وهذا يؤكد أن صبر الإدارة الأمريكية قد نفد.
نحن لانحمل المملكة العربية السعودية مايحدث في سوريا وقطعا من يتحمل المسؤولية ويستحق المحاكمة والحساب هو نظام الجزار بشار ومحور الشر ولكن نحن نعتب على المملكة العربية السعودية التي تعتبر لاعبا إقليميا في المنطقة وهي تقود تحالفا إسلاميا وتشارك في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ولذلك ينبغي أن يكون لها دور بارز في القضية السورية وعدم ترك الشعب السوري فريسة ولقمة سائغة لمحور الشر الذي يعيث فسادا في سوريا وأقل ما يمكن عمله هو دعم المعارضة السورية.
إن المشوار لايزال طويلا في سوريا فهناك مواجهة أمريكية إيرانية قادمة على الأرض السورية وكذلك العراقية ولن تسمح الولايات المتحدة الأمريكية بأن يكون هناك هلال شيعي أو طريق بري يصل بين طهران وبيروت مرورا ببغداد ودمشق وفي المقابل النظام الإيراني يجهز ميليشيات إرهابية حتى تقوم بحرب عصابات ضد القوات الأمريكية في المنطقة ولذلك سوف نشهد صيفا ساخنا.
لاشك أن الغائب الأكبر عن المشهد السياسي والعسكري هم الدول العربية والإسلامية فهي تحولت إلى غثاء كغثاء السيل فهي عاجزة حتى عن إصدار بيان يندد بالجرائم والمجازر الكيماوية التي يقوم بها نظام الجزار بشار ضد الشعب السوري فلم تبق هناك دولة لم تتدخل في الشأن السوري وسوريا اليوم هي دولة محتلة مستباحة وعلى العرب والمسلمين أن يقوموا بدعم المعارضة السورية ماديا ومعنويا وأن يكون لها مقعد في جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي حتى يصل صوتها وتعبر عن مطالب الشعب السوري.

أحمد بودستور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

515.6274
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top