مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

إلى الأخ يوسف عبد الحميد الجاسم مع التحية

بدر عبدالله المديرس
2018/04/05   09:44 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



إن تعيين الأخ يوسف عبد الحميد الجاسم رئيساً لمجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية تعيين مناسب وقرار جاء في محله فأبو خالد ابن من أبناء الخطوط الجوية الكويتية عمل بها إدارياً ناجحاً لسنوات طويلة بذل كل ما عنده من الخبرة الإدارية مع مجالس الإدارات السابقين الذين مروا عليه وهو يمارس العمل الوظيفي الإداري.
ولذلك نقول أن الإعلامي البارز بو خالد يستحق هذا المنصب الرفيع بجدارة فهو من رحم هذا الوطن المعطاء ومن أسرة الخطوط الجوية الكويتية لذلك جاء قرار تعيينه رئيساً لمجلس الإدارة في وقت تحتاج منه المؤسسة الكويتية الرائدة في عالم الطيران .
إن إشادتنا بالأخ يوسف عبد الحميد الجاسم قد تكون مجروحة لأننا نعرف السيرة الذاتية عنه في أي مجال عمل به كان ناجحاً إلى جانب أخلاقه الطيبة وتواصله الاجتماعي وتواضعه الجم فهو لم يتغير قيد أنملة طوال مسيرة حياته والتي عاصرناها وشهدنا على مكانة هذا الرجل الخلوق ولذلك نحن لا نقول إلا كلمات الحق التي يستحقها وليس في كلامنا مجاملة لأبو خالد ولكننا نضع النقاط على الحروف في مسيرة هذا الرجل في كل عمل ونشاط قام به كان ناجحاً والإعلام في مختلف صوره يشهد له بذلك.
فمبروك لأبو خالد هذا المنصب وإن كان جديراً بالتسمية رئيساً لمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية فإنها تكون امتداداً لعمله طوال ثلاثين عاماً التي قضاها بالعمل الدءوب إدارياً ناجحاً في كل خطوة خطاها في مجال العمل الذي يعمل به ويمارسه إدارياً وإعلامياً .
إن تهنئتنا لأبو خالد موصولاً بتهنئتنا لزملائه أعضاء مجلس الإدارة الموقرين الذين يستحقون منا الدعاء لهم من الله سبحانه وتعالي بالتوفيق والنجاح للسير بارتقاء بمواصلة نجاح الخطوط الجوية الكويتية والتي قام بها رؤساء وأعضاء مجالس الإدارات السابقين وجميع العاملين بالمؤسسة مجتمعين فجميعهم من أبناء هذا الوطن الطيب وكل واحد منهم ترك بصمة واضحة في جدية الأعمال التي قاموا بها من بذل الجهد وتفاني في العمل تشهد لهم المؤسسة هذا العطاء البارز .

آخر الكلام :
إن المبادرة الطيبة بتعيين رئيس لمجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية من أسرة هذه المؤسسة التي نتابع خطواتها أولاً بأول والعمل بمجريات أمورها الإدارية يجب أن تكون هناك مبادرات بتعيين المناصب القيادية والمستشارين من رحم الجهة التي يعمل بها من يستحق أن يتقلد منصب رفيع في الجهة التي عمل بها سواء كان لا يزال يواصل عمله بها أو ضمن المتقاعدين والذين هم أدري بالعمل الذي عاصروه وقاموا به ولذلك يجب تعيينهم في المناصب العليا أو في مجالس الإدارات أو مستشارين هو القرار الصائب ومثل ما يقول المثل (أهل مكة أدري بشعابها) إلى جانب (جعل دهننا في مكبتنا) .
ويا ترى الكفاءة الكويتية موجودة ولا تحتاج لمن يبحث عنها وإنما مجرد التركيز على اختيارها من سيرهم الذاتية في الجهات التي عملوا بها لتكملة مسيرة الخير والنجاح في الجهات التي عملوا بها.

وهذا هو رأينا طرحناه بأمانة وصدق لا نريد من وراءه إلا وضع الرجل المناسب في المكان المناسب لتسير عجلة التقدم في الكويت بأبنائها الأكفاء .

وسلامتكم.

بدر عبد الله المديرس

al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1687.5085
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top