مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أنا وصبي الجار

د. فوزي سلمان الخواري
2018/03/27   07:25 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



من الصعب في هذه الأيام أن تسكن بجانب جار يتفق معك ولو بشكل مبدئي مع مبادئ حسن الجوار والتعايش السلمي، لذلك نجد بأن الكثيرين يتذمرون من جيرانهم بسبب اختلافات قد تكون عقائدية في أساسها ومن ثم تتحول إلى سلوكية تترجم بتصرفات أو أقوال، ولذلك ومن الأدعية المأثورة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يتعوذ من الجار الملازم : "اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ جَارِ السُّوءِ فِي دَارِ الْمُقَامَةِ؛ فَإِنَّ جَارَ الْبَادِيَةِ يَتَحَوَّلُ".

في كل صباح أخرج فيه من البيت أجد صبي بيت الجيران (صبي باللهجة الكويتية يعني خادم المنزل) وقد ملأ الشارع بالماء وحول أمام مدخل بيتي إلى وحل من الطين. كلمته بالحسنى مرارا وتكرارا إلا أنه يستمر في فعله هذا دون أدنى أذن صاغية أو عين واعية لسلوكه المشين، خصوصا مع تقاعس الجهات المعنية من متابعة مثل هذه السلوكيات المخالفة للقوانين وأعراف حسن الجوار .

ولا يكتفي بسلوكه هذا في الصباح، ففي المساء، أجده يجلس مقابل باب بيتي ويجمع من حوله صبيان الفريج ويشكلون ديوانية شوارعية يتبادلون فيما بينهم مقاطع الفيديو عبر جوالاتهم ويشربون السجائر حتى وقت متأخر من الليل دون أدنى مراعاة لحرمة البيوت المجاورة لما يسببونه من إزعاج ومضايقات لأهالي الفريج. وكل ذلك أمام مرأى ومسمع معزبه (معزبه في اللهجة الكويتية تعني صاحب المنزل الذي يعمل عنده الصبي).

وفي أحد الأيام قابلت أحد الجيران وتبادلنا الحديث معاً حول أوضاع الفريج وشكوت له أفعال صبي بيت جارنا. فأجابني باندهاش عما إذا كنت قد تحدثت مع معزبه، فأجبته بالنفي وذلك بسبب اختلاف الأوقات والمشاغل. فقال لي إنه وقد سبق أن حدث له موقف مشابه مع الصبي ولم يكلمه بل طرق الباب وأخذ رقم صاحب المنزل وتحدث معه مباشرة ومن يومها لم يعد يجرؤ هذا الصبي معاودة أفعالة. فطلبت منه رقم جارنا واتصلت عليه وأجابني بكل ترحاب ووعدني بأن يأدب "صبيه". وبالفعل لم يعد يقوم هذا الصبي بالأفعال التي كان يؤذينا فيها سابقا.

لكل صبي معزب، فإذا آذاك صبي أحد البيوت في الفريج، ولم تجد نفع في نصحه وتحذيره، فلا تضيع وقتك معه في المزيد من إبداء الود والاحترام، اذهب مباشرة لمعزبة وهو سيعرف كيف يوقفه عند حده.

د. فوزي سلمان الخواري
@dr_alkhawari
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

202.001
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top