محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كشف عن مشاركة 150 طالبًا في أوبريت دار السلام بمختلف الإعاقات يمثلون 18 مدرسة 28 الجاري

أحمد الغريب: لوحة الطوفان تمثل مقاومة الكويتيين للاحتلال وتكاتفهم في مواجهة العدوان

2018/03/17   01:24 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
أحمد الغريب: لوحة الطوفان تمثل مقاومة الكويتيين للاحتلال وتكاتفهم في مواجهة العدوان

طلاب التربية الخاصة يتغنون لايف أمام الجمهور على مدى ساعة كاملة ومعرض مصاحب لمنتوجاتهم
تختتم اللوحات لجهود سمو أمير البلاد في اللحمة الخليجية وجمع شمل الأشقاء في دول مجلس التعاون
العمل معتمد على طلاب ومعلمي مدارس التربية الخاصة غناء وألحان وإخراج وديكور


كتب - نافل الحميدان:
alsahfynafel@

أكد مدير مدرسة الرجاء المشتركة بنين رئيس اللجنة الإعلامية لأوبريت دار السلام أحمد عبدالعزيز الغريب أن أكثر من 150 طالب وطالبة من طلاب ومعلمي ومعلمات ومدراء مدارس التربية الخاصة وحتى المدراء المساعدين من ثمانية عشرة مدرسة تعمل تحت مظلة التربية الخاصة فالكل متعاون من أجل نجاح هذا العمل وخروجه بالصورة المرضية للجميع سوف يتغنون في حب الكويت مباشرة أمام الجمهور في الثامن والعشرين من شهر مارس الجاري من خلال الأوبريت الوطني دار السلام تحت رعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي د. حامد العازمي في الساعة التاسعة صباحا.

وأوضح الغريب في تصريح صحفي أن احتفال طلابنا بمختلف إعاقتهم الحركية والسمعية والبصرية والذهنية يشاركون الكويت أعيادها الوطنية كونهم جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع وأحد الركائز في بتدريب مستمر من المعلمين والمعلمات لأن هناك إعاقات تحتاج للوقت الكبير لتدريبهم وتنظيمهم على خشبة المسرح خاصة وأنهم في هذا العام سوف يتغنون لايف في حب الكويت وتم تجهيز ديكورات مميزة لهذه المناسبة بدعم من لجنة الديكور وكذلك لجنة التنسيق والمتابعة واللجنة الاشرافية.

وأشاد الغريب بالجهود الكبيرة التي يبذلها الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي د. عبدالمحسن الحويله للخروج بهذا العمل بالصورة المرضية التي اعتاد عليها المسؤولين من ابداعات طلابنا بمختلف إعاقاتهم وكذلك المتابعة الحثيثة من مدير إدارة مدارس التربية الخاصة د.سلمان اللافي في مشاركة هذه الفئة من الطلاب في الأعياد الوطنية لبلدنا الكويت وذلك لتمكينهم بالمشاركة مع أقرانهم في مدارس التعليم الخاص والعام لتحقيق هدف الدمج.

وأشار الغريب أن أوبريت دار السلام عبارة عن أربعة لوحات فنية في مشاركة وطنية تتناول اللوحة الأولى بعنوان الطوفان وتختص بفترة الغزو حول صمود الشعب الكويتي ومواجهته ومقاوته للإحتلال والتعاون بين أبنائه واللوحة الثانية تتناول ما بعد تحرير البلاد ولوحة عن جهود سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في لم شمل دول مجلس التعاون واللحمة الخليجية التي يسعى لها دائما وهذه من أهم الرسائل التي نوصلها بتحدي أبناؤنا الطلاب الذين لم تمنعهم إعاقاتهم عن التعبير لحبهم لهذه الأرض بالصوت والصورة والإشارة فلم تمنعهم إعاقتهم الحركية من إيصال الرسالة وبإحساسهم يدون بصوتهم رغم كف بصرهم وبالإشارة يعبرون رغم فقدانهم للسمع والكلام إضافة الى إعاقة متلازمة الداون الذين يحتاجون لوقت مضاعف وكذلك الاعاقة الذهنية الذين ينسون بسرعة ولديهم صعوبة في التذكر لكن بوجود معلمين متمكنين ولديهم خبرة سوف ننجح بعون الله سبحانه وتعالى كذلك السيطرة داخل المسرح بوجود كل هذا الكم من الطلاب وبإعاقات متنوعة لتدريبهم وتحفيظهم الكلمات فجميعها رسائل يقدمها أبناؤنا لكويت العطاء والتحدي كبير.

وأوضح الغريب أن مدة الأوبريت ساعة كاملة يتبعها معرض مصاحب لأعمال الطلاب وإنتاجهم من لوحات فنية ومشغولات يدوية ومواهب متعددة سيكون تحدي متكامل لطلاب وطالبات مدارس التربية الخاصة ومعلميهم والإدارات المدرسية مجتمعة معا.

ونوه الغريب أن الجهود التي تقدم في هذا الأوبريت من مدراء مدارس ورؤساء أقسام ومعلمين الجميع يعملون يدا واحدة ولا نستعين بأحد من خارج مدارس التربية الخاصة العمل محلي من ديكورات وألحان وإخراج والعازفين معلمي التربية الموسيقية والمطربين الطلاب فالعمل جماعي.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

86.0021
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top