أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حماس تؤكد أن التفجير يستهدف “مسار المصالحة"

الحمدلله ينجو من.. «الاغتيال»

2018/03/13   11:55 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الحمدلله ينجو من.. «الاغتيال»



قال رئيس الحكومة الفلسطينية، رامي الحمد الله، إنه تعرض لمحاولة اغتيال، أمس الثلاثاء، لدى دخوله إلى قطاع غزة.
وقال الحمد الله، في ختام كلمة ألقاها، لدى افتتاحه محطة لتحلية المياه، شمال قطاع غزة: "فجّروا فينا 3 سيارات لدى دخولنا غزة".
وأضاف أن "هذا سيزيد من إصرارنا على تحقيق المصالحة وسنظل نأتي إلى غزة".
وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” أعلنت أن الحمد الله، نجا، أمس الثلاثاء، من محاولة اغتيال في قطاع غزة.
ودوى انفجار قوي، أمس الثلاثاء، عقب لحظات من وصول رامي الحمدلله ومدير المخابرات ماجد فرج إلى قطاع غزة.
من جهتها، حمّلت الرئاسة الفلسطينية، حركة “حماس” مسؤولية انفجار غزة الذي تقول إنه استهدف موكب رئيس الوزراء.
وظهر رامي الحمدلله في لقطات تلفزيونية على الهواء وهو يشارك في فعالية مجتمعية في غزة، بعد أنباء الانفجار.
وتتزامن زيارة الحمد الله لغزة مع وجود وفد أمني مصري، عاد إلى القطاع، الأحد، بعد زيارة للضفة الغربية، ضمن جهود القاهرة لاستكمال ومتابعة ملف المصالحة الفلسطينية.
في المقابل، قال الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة، إياد البزم، في تصريح صحافي إن "انفجارًا وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة، لم يسفر عن إصابات، والموكب استمر في طريقه لاستكمال الفعاليات المقررة اليوم (أمس)، والأجهزة الأمنية تحقق في ماهية الانفجار".
وأدانت حركة "حماس" في قطاع غزة التفجير، واعتبر حازم قاسم، المتحدث الرسمي باسم الحركة في تصريح صحفي للأناضول أن التفجير يستهدف “مسار المصالحة الفلسطينية".
وقال:” إن التفجير مشبوه ويهدف لتخريب المصالحة”، موضحاً أن “المستفيد من ذلك التفجير هو ذاته “المستفيد من استمرار الانقسام الفلسطيني”.
وطالب الجهات الأمنية في قطاع غزة ببذل الجهود للكشف عن ملابسات الحادث، والكشف عن الفاعلين.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

85.999
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top