محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الوقفة نددت باعتقال السيد حسين الشيرازي.. وطالبت بالإفراج عنه

احتجاجية كويتية للتبرأ من النظام الإيراني: لا يمثل الشيعة

2018/03/07   10:31 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
احتجاجية كويتية للتبرأ من النظام الإيراني: لا يمثل الشيعة

يوسف ملا هادي: هذا النظام الايراني الديكتاتوري لا يحترم العلماء ولا المراجع ولا القيم والمبادئ
ما ذنب هذا السيد حتى يُعتقل ويهان بهذه الطريقة في دولة تدعي أنها تمثل الشيعة في العالم؟
الداخلية أنهت التجمهر ودعت إلى ضرورة التزام الجميع بالقانون وعدم الانسياق وراء أي دعوة


أقيمت تظاهرة حاشدة أمام السفارة الإيرانية لدى الكويت، بمنطقة السفارات بالدعية أمس الأربعاء، استنكارا ورفضا للتعدي الصارخ وإهانة المرجعية الشيرازية وضرب واعتقال السيد حسين الشيرازي نجل المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد الصادق الحسيني الشيرازي.

واستنكر الشيخ يوسف ملا هادي من الوقفة اعتقال نجل المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد الصادق الحسيني الشيرازي، مؤكدا ان هذا النظام الايراني الديكتاتوري لا يحترم العلماء ولا المراجع ولا القيم والمبادئ، متسائلا: ما ذنب هذا السيد حتى يُعتقل ويهان بهذه الطريقة في دولة تدعي أنها تمثل الشيعة في العالم.

وأكد الشيخ يوسف ملا هادي ان هذا النظام لا يمثل الشيعة في العالم، داعيا الى التبرؤ من هذا النظام، الذي يسلط سيوفه على رقاب المؤمنين. وأضاف «ولاؤنا للمشاهد المقدسة الموجودة في إيران والعراق وليس للنظام الايراني المستبد الذي لا يحترم ولا يقدر مشاعر الشيعة في العالم». 

وأنهت وزارة الداخلية، التجمع أمام السفارة الايرانية، وكانت وزارة الداخلية قد حذرت من عدم ترخيص هذا التجمع، بينما انتشرت قطاعات الداخلية المختصة في محيط السفارة.

وكانت وزارة الداخلية نفت ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أخذ الموافقة الأمنية لمدة ساعة واحدة للتجمع أمام مبنى السفارة الإيرانية، مؤكدة أنه لم يتم أخذ الموافقة على هذا التجمع، ومشددة على ضرورة التزام جميع المقيمين بقانون البلاد وعدم الانسياق وراء أي دعوة.

وأهابت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي التحلي بالمسؤولية والتثبت من الأخبار قبل تداولها خاصة وأن المؤسسة الأمنية ممثلة بالإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني تفتح أبوابها للرد على أي تساؤلات أو استفسارات.

واعتقلت الاستخبارات الإيرانية للمرة الثانية على التوالي السيد حسين الشيرازي من أمام منزله، بسبب محاضرة دينية اعتقدت السلطات أن «الشيرازي» قصد كما يسمى ولاية الفقيه خامنئي، حيث تحدث عن الظالمين وحكمهم الجائر في بلاد الإسلام.

وكانت السلطات الإيرانية اعتقلت أوائل شهر فبراير الماضي السيد حسين الشيرازي، كما تم استدعاؤه إلى مديرية الاستخبارات الإيرانية لأكثر من مرة خلال الأعوام الماضية، مع تعرضه المستمر للإهانة والتهديد بسبب مشكلة نظام الحكم في إيران مع المرجعية الشيرازية كونها مرجعية مستقلة وتدعو إلى استقلال الحوزة العلمية والمراجع العظام عن الحكومات.

وكان اعتقال السيد حسين الشيرازي مختلف حيث تم التعدي عليه وضربه بصاعق كهربائي مما أسقطه ارضا واعتقل على اثرها الى جهة غير معلومة.

وعقب اعتقال «الشيرازي» انطلقت عشرات الاستنكارات من مختلف دول العالم لمقلدين المرجع الشيرازي آية الله السيد صادق الشيزازي استنكارا لاعتقال ابنه السيد حسين الشيرازي.



المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7532
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top