مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

العقد الفريد

لا أحد ينتقدني.. معصي !

مفرج الدوسري
2018/02/26   10:20 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



نقد أعضاء الحكومة أمر مباح، ومن يزعجه النقد أو يكدر خاطره فعليه أن يجلس في بيته غير مأسوف عليه، أما مسألة بصير وزير ولا أحد ينتقدني (معصي)! إذا كان سمو رئيس الحكومة يتقبل النقد بصدر رحب ولم تسجل منه شكوى واحدة ضد منتقديه فمن تكون يا وزير علشان(ترز خشمك) لما يوجه لك نقد بناء بعيد عن التجريح والشخصانية؟
**
الحكومة تاجر فاشل، تعمل وتحقق بعض الإنجازات ثم تأتي في لحظة لتهدم كل ما سبق؟ ومهما قدمت ومهما تقدم لا يحتسب في رصيدها شيء، لأنها تتعامل مع مسوق فاشل يقدم أعمالها بشكل متواضع أو ناقص أو مشوه لإظهارها بمظهر العاجز .
**
تسببت عملية المحاصصة في اختيار الوزراء على حساب الكفاءة في الكثير من الأزمات، وفتحت باب الاستهداف وهو ليس بالأمر الجديد، فإرضاء تيار أو تجمع أو كتلة ليس بالأمر الممكن،ولن يوفر الغطاء للحكومة ولن يحقق لها الاستقرار إلا في حال الأغلبية،ولكن هل كان ممكناً تفاديها بعد كل هذه السنوات من الخبرة والتجارب؟ نعم والشواهد كثيرة، فتوزير من يمتلك الخبرة والكفاءة ويكون مؤهلاً للقيادة وحسن الإدارة كفيل بحشد الدعم الشعبي والتضامن النيابي(نظيف اليد والذمة) بشرط ألا تضحي به الحكومة عند أول مانشيت في جريدة، على الأقل رح يكون أبرك من وزراء الصدف والفرض والفجأة؟!
**
الحكومة متضامنة فهمناها، لكن ما فائدة هذا التضامن إذا كان الوزير يستحق المساءلة؟ لماذا تستنفر وتحشد وتهدد أحياناً بعدم التعاون من أجل وزير أعماله تدينه؟ لماذا لا تكون سباقة في اتخاذ الإجراء المناسب في حقه قبل أن يصل الأمر إلى الاستجواب، لماذا تكابر؟ وزير بداله ستين وزير، واستقالته أفضل من استئساد نائب مرتشي حاب يلبس ثوب الشرف والطهارة، ترى إقالة وزير فاشل أمر يحسب للحكومة، أما تطبيق مبدأ التضامن الحكومي في الخطأ والصواب ضياع.

نقطة شديدة الوضوح :
المشكلة ليست في كيفية عمل من يكلف برئاسة الوزراء، المشكلة في النهج المتبع منذ عقود بين كل حكومة تشكل وبين مراكز القوى، وهو أمر لن يتغير سواء كان الرئيس جابر المبارك أو غيره، فالتقييم والتعامل ليس من باب ماذا أنجز؟ بل ما هي مكاسب هذه القوى من حكومته لينال الرضا؟ ولا يزال الوضع قائماً.

مفرج البرجس الدوسري
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

671.8802
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top