مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

«قلم شاب»

جم الراتب؟!

حميد علي البلام
2018/01/12   10:00 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



السؤال الأول بلا منازع الذي تتداوله الألسن ويوجه إلى حديثي التوظيف قبل معرفة مكان العمل أو طبيعة العمل أو عدد ساعات العمل، جم راتبك ؟!
حتى أصبح الراتب هو معيار قبول الوظيفة من عدمها، وليس التخصص الأكاديمي أو حب المهنة أو الإتقان الحرفي، أنا لا أنكر أهمية كم الراتب، بل أعتبره من الأوليات، لكن الأمر المستهجن هو أننا نسير بعكس الطبيعة والمنطق فيما يتعلق في سلم الرواتب، الجميع يدرك بأن الوظيفة المنتجة والمهمة والنادرة هي مرتبطة بالراتب العالي. أليس هذا المنطق؟! لكن نحن في الكويت على خلاف ذلك، والسبب الخطأ في سلم الرواتب الذي جعل (الواسطة) تقتل الكفاءة الوطنية وتبعد أصحاب التخصص بالعمل.
- وقد شهدت حادثة المفترض أن تكون غريبة لكنني أجزم بأنها مألوفة للجميع، وهي لدي زميلين من رفقاء الغربة أثناء دراستي الجامعية تم قبلوهما في كلية واحدة وفي ذات التخصص أحدهما تخرج بتقدير امتياز والآخر بتقدير منخفض، وأثناء عودتهم للوطن تم قبولهم في وظائف حكومية، البديهي أن يتقاضى صاحب التقدير العالي مرتب أعلى وأن ينال وظيفة تتناسب مع اجتهاده وعلمه، لكن كما هو معتاد الآية معكوسة في بلدنا.
- أتمنى لو يكون هناك أحد من أصحاب الخبرات في مجال التوظيف، أن يعمل للحكومة دراسة يرهن الراتب بقدر الإنتاج الوظيفي، بدلا من أن يكون مربوطا في المسمى ومكان العمل، وهذا ليس أمر غريب، في بداية هذا العام جعل الديوان تقييم الموظف بتقدير امتياز متعلق بمدى التزامه في ساعات العمل، بعد أن كان كامل التقييم بيد مسؤوله المباشر، ياريت نرى رواتبنا بحجم إنتاجنا، لرأينا شعبا عمليا مهنيا يتفوق على الشعوب الآسيوية!
- قبل فترة سمعنا عن البديل (الإستراتيجي)فكان هو حل لتعديل وضع سلم الرواتب في الدولة وتعديل الفروقات بين الجهات الحكومية ، وهو فيه تكلفة على ميزانية الدولة مبدئيا" ،
ومع انخفاض النفط قامت الحكومة بسياسة «التقشف» و شد الحزام على الميزانية ، وتجميد البديل الناجح ، وكما يقال هناك أسباب أخرى في تجميد هذا المشروع وهو أن هناك ضرر على قطاع معين بالدولة وتعالت فيه الأصوات و الشعارات وتم إيقافه .
- اليوم حديث الساعة (التنمية المستدامة) والمقصود بها هي التنمية التي تفي باحتياجات الوقت الحاضر دون المساس بقدرة الأجيال المقبلة على تلبية احتياجاتها الخاصة ولها أكثر من مفهوم ، لذلك تطلّب من أصحاب القرار دراسة سلم الرواتب بالمؤهل الدراسي وطبيعة العمل حتى لا تكون مشكلة توجه الشباب على التخصصات التي بها كوادر عالية جدا" كي لاتكون هجرة من وزارة إلى وزارة و لا تكون للواسطة دور رئيسي في هدم طموح الشباب المجتهد و المشكلة بالعمل ليس بنظام التخصص .

- للعلم حتى إلي بياخذ قرض بيفرق وياه ٤٠٪ !!

حميد علي البلام
@hah__87
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

211.9996
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top