مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

دور الأمير محمد بن سلمان في ما يجري من أحداث في إيران!!

أحمد بودستور
2018/01/03   10:17 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



قال الشاعر الزهاوي :
إذا كان للمرء عزم في إرادته
فلا الطبيعة تثنيه ولا القدر
ويقول المثل الأمريكي (لا تحقق الأعمال بالنيات) فهناك دور خفي لصاحب السمو الملكي ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير بن سلمان فيما يجري من أحداث ملتهبة في إيران فهو كانت له عبارة شهيرة بتاريخ 2017/5/5 أن المعركة مع النظام الإيراني سوف تنتقل إلى الداخل الإيراني في القريب العاجل وكان يجري الإعداد لهذه الحرب بهدوء مع الولايات المتحدة الأمريكية فهناك بصمات واضحة للرئيس الأمريكي ترامب في انتفاضة الشعب الإيراني من خلال التغريدات التي يطلقها التحذير للنظام الإيراني من منع الشعب الإيراني من التعبير عن إرادته في الثورة على النظام الإيراني.
عقدت القمة الأمريكية السعودية بحضور الكثير من رؤساء دول عربية وإسلامية في الرياض في 24/5 أثناء الزيارة الشهيرة الرئيس الأمريكي للملكة العربية السعودية وهي أول زيارة له للخارج وكان الهدف تشكيل تحالف عربي إسلامي ضد الإرهاب ومن يقف وراءه والمقصود هو الراعي الرسمي للإرهاب الدولي النظام الإيراني .
أيضا في لقاء تلفزيوني أجراه ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان وعرض على قناة العربية أنه ليس هناك تفاهم مع النظام الإيراني فهو نظام إرهابي عنصري وطائفي ينفذ أجندة خطيرة تقوم على تصدير الثورة والتدخل في شؤون دول الخليج الداخلية فهو نظام خطير لا يفهم إلا لغة القوة .
كان هناك حضور لافت للملكة العربية السعودية في مؤتمر المعارضة الإيراني في باريس الذي أقيم قبل عدة أشهر من خلال حضور الأمير تركي الفيصل الذي عبر عن سعادته بالمشاركة في المؤتمر وأن المملكة لن تألو جهدا في دعم المعارضة من خلال التنسيق مع رئيسة مجاهدي خلق مريم رجوي التي تقود المعارضة السلمية ضد النظام الإيراني في داخل إيران.
أيضا هناك دعم سعودي للعرب في الأحواز للتمرد والثورة على النظام الإيراني فقد اندلعت المقاومة الأحوازية للمطالبة بحقوق الأحوازيين العرب التي سلبت منهم منذ ضم إمارة الأهواز إلى إيران في عهد الرئيس رضا بهلوي سنة 1925 بمساعدة بريطانيا وهؤلاء يطالبون بحقوقهم السياسية مثل حكم الإقليم حكما ذاتيا خاصة أن الأحواز من أغنى مناطق إيران حيث تتركز بها حقول النفط ويعاني سكانها من البطالة والفساد ومصادرة أراضيهم وطمس هويتهم العربية من قبل الحكومة الإيرانية من خلال تغيير أسماء المدن الأحوازية.
إن الأيام القادمة سوف تشهد تصعيدا للانتفاضة وسوف تكون هناك ضغوط خارجية دولية لفرض عقوبات على النظام الإيراني الذي يستخدم العنف والقتل في قمع الانتفاضة وهناك دور مؤثر وخفي للمملكة العربية السعودية في دعم الجهود الدولية وكذلك دعم المعارضة الإيرانية في الاستمرار في الانتفاضة وصولا إلى الإطاحة بالنظام الإيراني الذي يشكل خطرا كبيرا على دول المنطقة وخاصة المملكة العربية السعودية وذلك بدعم الحوثيين في اليمن وحزب الله اللبناني في لبنان والمليشيات الشيعية في العراق ونظام الجزار بشار في سوريا والهدف هو محاصرة المملكة العربية السعودية وتحقيق الحلم الإيراني باحتلال مكة المكرمة والمدينة المنورة وقيادة العالم الإسلامي وهي أحلام مريضة سوف تتبخر قريبا مع تصاعد انتفاضة الشعب الإيراني والإطاحة بنظام الولي الفقيه الذي يبعثر ثروة الشعب الإيراني على التنظيمات الإرهابية التي تنشر الدمار والخراب في المنطقة.
أحمد بودستور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

315.0022
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top