مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أحدهم

ماذا تنتظر الحكومة حتى تغلق «وذكر» ؟

عبداللطيف خالدي
2017/11/06   09:05 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



وسط هذه العاصفة الهوجاء من الأحداث السياسية التي تحدث بالمنطقة من حروب ودمار وقتل وسفك للدماء، ما زالت دولتنا -الكويت- الصغيرة بحجمها، الكبيرة بمواقفها والحكيمة بتعاطيها ونشرها لمبادئ السلام والوفاق بين الشعوب العالمية جميعها، نفخرُ دائماً بهذه الأرض التي كانت ومازالت تبعث الأمان لا السلاح، الخير لا القنابل اليدوية، الوِفاق لا زرع الفتنة بين المجتمعات والشعوب، هكذا كنا وهكذا نطمح أن نكون، دولة صغيرة تنشر الخير والسلام بين الجميع.

من هذا المنطلق ألا يجب على الحكومة أن تنتهج هذا النهج داخلياً؟ أم أن نشر رسائل السلام والوِحدة يكون للدول البعيدة فقط؟، مركز وذكر منذ تأسيسه يخطو بخطوات واثقة وصريحة إلى زرع الفتنة بين أطياف المجتمع، ضرب علني وصريح لشريحة كبيرة دون اكتراث لما يمكن أن تسببه هذه الشروخ في وحدتنا وسلمنا الأهلي، ماذا تنتظر الحكومة حتى تغلق منبر السوء؟ هل تنتظر أن يكرر هذا المكان تكفير فئات الشعب ألف مرة حتى تقتنع بخطر هذا الداء؟

متى ستبسط الجهات المعنية يدها على هذه الأوكار؟ ونحن نشاهد حجم الدمار الذي تسببت به مثيلاتها في دمار الدول والمجتمعات.

نكشة :
هل "سكوت البِكر دليل على موافقتها"؟ سؤال إلى حكومة دولة الكويت.

عبداللطيف خالدي
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

453.1273
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top