مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أحدهم

يستمتعون بتشويه ما تبقى لهم من تاريخ عليه القيمة

عبداللطيف خالدي
2017/10/14   09:23 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



لا أدري هل نحن نعيش النكبة الحديثة أم هو استمرار لمسيرة الهبوط التي بدأت منذ مئات السنين؟، أتحدث من منطلق تاريخنا المليء بالخيبات والصخام المُتراكم، كم قتيل بريء دُفِن تحت كرسي الشهوة؟ وكم رؤوس قد جُزت لخاطر عين جارية الأمير المُبجل؟، كتبنا التاريخية مليئة بالقاصة الكاذبين، عُباد المال والجاه والثروة، المذبوح بريء حتى يُدفع قاتله المال، هذا جُل تاريخنا الجميل.

عجباً لقوم يمتلكون ثائرا في تاريخهم ويحاولون تشويه سمعته، يمتلكون في تاريخهم مثل الإمام الحسين بن علي (ع) ويبذلون الجهد لإظهاره بشكل طالب للحكم وقُتل في سبيل هذا الأمر، إنه النكبة الكبيرة والمهانة العظيمة التي نعيشها، كربلاء مرحلة عظيمة وتاريخ مفصلي للحق والباطل، للطغيان والإيمان، حائط الصد العظيم للإسلام في زمن كان الإسلام حبرا على ورق، ليست قضية حكم وجاه وسلطة، “إني لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا ظالماً ولا مفسداً إنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي..” قالها الحُسين في طريقه لكربلاء، دعونا نحتكم لروايات وأحاديث الرسول وجميع الأسماء التي تتفق عليها جميع المذاهب، اسألوا التاريخ : من هو الحسين (ع) ومن هو يزيد؟ لتفهموا قيمة ثورة الطف العظيمة.

نكشة :
كان الحاكم الظالم سابقاً يحتاج لدفع مئات الدراهم الذهبية لتزييف التاريخ لصالحه، أما الآن يكفيك متخلف واحد ينشر تغريدة طائشة في تويتر لتلميع “الصخام” أمام جمهور يتقبل الغث والسمين بصدر رحب.

عبداللطيف خالدي
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

281.2543
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top