مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

نقش القلم

في جوها وبرها وبحرها.. بردها وحرها إنها الكويت

محمد عبدالحميد الجاسم الصقر
2017/08/27   09:33 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



حتى لا تتدخل جحافل قراصنة الإعلام الرخيص وسماسرة الردح الهابط ومرتزقة الداخل والخارج العربي مسلمها وكتابيها وغيرهم مما لا تهمهم مصلحة وطنين متفاهمين متعاونين مخلصين كل منهما للآخر منذ قرون طويلة ما بين مصر الكنانة وكويت النخوة والشهامة ترفع لهم الرؤؤس والقامة احتراما وتقديرا وتاكيدا بعروبتهم وقوميتهم كما وصفتها أقلام كتابها وندوات ساحاتها وخطابات قياداتها،وكل معاني الأخوة الصادقة بلامنازع، لوقف شغب التواصل الحديث بما فيه الغشاش والخبيث الذي يجب ردعه واسكاته بما يطرحه من مسرحيات تعرقل جهود البلدين ليصبح الجهد هباء!! وللإحاطة منذ مصر الملكية وبعدها مصر الثورة ودور فرسانه نحو التعليم والعلاج والتوجيه الديني المعتدل بدايته1948م وشخصيته بنجوم المرحومين فضيلة الشيخ علي البولاقي وأحمدالشرباصي وعلي عبدالمنعم وأمثالهم الكثير لتربية وتعليم يليق بالمرحلة الحالية ونظافة شوارع يومي وصيانة كل ذلك بتحمل أتعابها وتربية أجيالها، بلا كلل ولا نصب فالكل يعلن نصيبه من الكيكة!! بعد قرون غالبا لنتوقف لحظات وندرك حقيقة كل ذلك التواصل الأخوي بلا تردد ولا إزعاج لله الحمد فتلك البعثات التعليمية العليا لها من يؤمنها ويراعي حاجاتها وخدماتها بحساب حكومي ومسكن متواصل للآخرين تدفع أتعابها حكومة مصر ملكية وجمهورية بأرقى وأرفع إعانات للكويت قبل نفطها ولمن حولها بالمنطقة السكنية المخصصة لتلك الدفعة باقي الأعوام.
وبحكم الأزمنة المتعاقبة كما وصفها لي شخصيا مشايخ أفاضل عنهم المغفور له بإذن الله فضيلة الشيخ الدكتور علي عبدالمنعم عبدالحميد أحد تلك الأيام وفرسانها لم ينطق أحد بغير كلمة الوفاء بمثله بتغيرالأحوال وتغيرات الأموال بارتفاع أوهبوط فهما الأولى بها ولها لصالح الوطنين العزيزين أبعد مما صرح به ذلك المدرس العاق لوطنه ومثلها تراخيص ورخص صحافته وأكاذيب ليس لها حدود بل تهاني للفريقين بالكويت والقاهرة فالأمور لاتخرج عن السيطرة فتقول: كل إناء بما فيه ينضح، فالقلوب لبعضها بين الطرفين.

محمد عبدالحميد الجاسم الصقر
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1222
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top