مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

نقش القلم

الطيور المهاجرة سفراء للديرة

محمد عبدالحميد الجاسم الصقر
2017/08/21   09:20 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



بسم الله الرحمن الرحيم (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) صدق الله العظيم-الحجرات آية 6، مع كل مواسم الهجرة الصيفية الموسمية للرحيل خارج البلاد بأرض الله الواسعة خاصة منها بلاد الاعتدال بالبيئة وجمال الطبيعة راحة واستجمام من جهود كل عام وتخفيفا لاستهلاك طاقتنا وتقليلا من اختناقات الزحام!!
تهاجر مع هذه الجموع المباركة من أهالي الوطن الغالي حاملة ثقافة وتقاليد وقيم بلادنا أرقاها وأفضلها وأجملها بينهم من ينصب نفسه وذاته وخبراته سفيرا للنوايا الصادقة والمعاملة الحسنة مع الآخرين بتعامل لا عيوب ولا جحود ولا استفزاز للآخرين فينظر له نظرة الناضج الساذج راعي النخوة وزميلا مع كل الأخوة وافدي السياحة ومستقبلي أفواج السياحة القائمة بربوع تلك البلاد حيث يودع لأكثر مما استقبلوا فيه بداية الموسم ويتسابق لاحترامه وتوديعه أهالي تلك البلاد مسلما مسالما وبعكس ذلك الصنف والنوع المتخم ببلاوي الأرض وتعامله والآخرين فيها ولها!!
وأبغض مالدي هذا النوع من سواح الموسم المتصدع إلاعلى نفسه والآخرين كما حصل هذا العام مثالا لذلك بالبلد المتراحم المكتنز خيرات ربانية بيئية وطبيعية لتشتغل وسطهم الفتن والشائعات والتعرض للأعراض وسمعة الآخرين بتصرفات لا ترضي أهل الدنيا ولا مشايخ الدين وزاد على ذلك تهجمهم وتجريحهم لرموز الديرة ممثلة بسفرائنا الأفاضل ومن ساندهم من أسرة سفاراتهم المتميزين طالهم ما طالهم من تلك الدسائس والفتن وحسما لغيرمسؤولة عنهم والآخرين كما حصل للأعوام الماضية من تلك الإحراجات الدولية باسم مواطني ديرتنا الكرام نهى عن كل تلك الفتن رب العالمين ونبينا الهادي الأمين وكتابنا العظيم فهل ما حصل هذا العام وتأخره كما ورد بتلك المواسم من يتابع ويترصد لتلك الأخطاء ويوقفها لحدودها ويمنع تكرارها بالطرق ذات الجاهلية السياحية؟! ومعاهدة الذات الداخلية أن نكون سفراء لأوطاننا بلا قيل وقال وسوالف التخريب وعبث العيال من كل أجناس أهلنا رجالا ونساء شيابا وشبابا فالكويت تناديكم بارك الله فيكم سفراء لها بحسن تعاملكم للآخرين وتهذيب الأنفس كماهدانا لذلك رب العالمين ونبينا الحليم وكتابنا العظيم تمتعوا وتسيحوا وتبردوا وتنشطوا وكونواعباد الله إخوانا مع سفرائكم الرسميين وأهالي تلك البلاد ضيوفا متوازنين بكل مواقعكم سكنا وسكينة هداكم الله وسدد خطاكم ولمن يعتز بكرامته يتذكر كرامة الآخرين وكلنا عيال ديرة بلاحسد ولاغيرة.

محمد عبدالحميد الجاسم الصقر
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

303.9986
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top