مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

⁠وســلامتكم

لا تتركوا أطفالكم لوحدهم في السيارة

بدر عبدالله المديرس
2017/08/20   09:26 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



من المؤسف جداً أن نسمع عن حوادث تؤدي إلى الموت أحياناً بسبب إهمال الأم والأب لأطفالهم خاصة في سنواتهم الأولى وهم لم يعوا الحياة بعد .

وذلك بتركهم لوحدهم في السيارة والذهاب عنهم خاصة في الجو الحار الخانق أو غير الحار والسيارة تشتغل حتى ولو لدقائق معدودات .

ولقد تأثرت كثيراً وأنا أقرأ عن وفاة رضيع اختناقاً في الأشهر الأولى من عمره في أحد المدن الأوربية الشديدة الحرارة في هذا الصيف حيث ترك الأم والأب ابنهما الطفل الصغير في السيارة وحيداً وكان الطفل يغط في نوم عميق وخشي الوالدان أن يوقظاه من نومه وتركوه يكمل نومه بعد رحلة طويلة قطعوها في السيارة في أحد الطرق السريعة وخرجوا من السيارة من شدة التعب والإرهاق في رحلتهم الطويلة وغلبهم النوم علي ما يبدو بجانب السيارة على جانب الطريق ولما صحت الأم من النوم تنبهت أن طفلها الرضيع تركته نائماً في السيارة وبشدة الحر الشديد وبحثت عن صغيرها فوجدته جثة هامدة في داخل السيارة .

هذا الحادث الأليم لطفل صغير والذي أثار مشاعر التواصل الاجتماعي وتطرق له الإعلام في أخباره عن هذا الحادث الجلل .

والذي يجب أن يكون درساً ووعظاً لكل أم وأب أن يهتموا بأطفالهم وألا يتركوهم في السيارة لوحدهم ويغادروها في أي مكان كان .

والأمر المؤلم والمحزن أن يترك البعض أطفالهم على سبيل المثال في داخل السيارة ويذهبون إلى أماكن العبادة لأداء فريضة الصلاة التي تطول أحياناً ويتركوهم في السيارة تشتغل محركاتها ويقوم الطفل بتحريكها ليحصل الحادث أو يفتح باب السيارة ويخرج إلى الخارج وعندما يأتي الوالدان للسيارة لا يجدون طفلهما أو يكون أكثر من طفل بالسيارة ويتشاجر الأطفال مع بعضهما البعض في براءة الطفولة العفوية ويتسبب ذلك الشجار بإصابة البعض لبعضهم بخدوش في وجوههم .

والأمر يتعدى ذلك بترك الأطفال نائمين في غرفة نومهم مع المربية التي تغط في نوم عميق بعكس الطفل الذي يصحو أكثر من مرة ويبكي بعفوية إما محتاج للغذاء أو لأي سبب كان والمربية لا تلومونها لأنها تنام من شدة التعب والإرهاق وهي التي ترعى الطفل طوال النهار حتى موعد النوم في الليل والضحية دائماً الطفل الذي يترك في رعاية المربية بعيداً عن أعين الأم والأب .

آخر الكلام :

لا يقتصر الأمر على ترك الأطفال في السيارة لوحدهم أو حتى كبار السن الذين يحتاجون للعناية الدائمة ومتابعة حالتهم الصحية والبدنية .

وكذلك الحيوانات الأليفة حتى لو كان التكييف مشتغلاً في الجو الحار الخانق أو ترك زجاج نوافذ السيارة مفتوحة .

فهل يعي الآباء والأمهات مثل هذه الأمور التي تسبب المشاكل والحوادث ويهتموا بأطفالهم الصغار خاصة عدم تركهم في السيارة ومغادرتهم للتسوق في الأسواق أو الصلاة في أماكن العبادة وترك السيارة تشتغل ليقوم الطفل لتحريكها أو يخرج منها ببراءة الطفولة الذي لا يعي ماذا يفعل ويتسبب في الحادث .

وسلامتكم .

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

312.5021
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top