مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

وطن النهار جبل ما يهزه نباح داعش كلاب النار !!

أحمد بودستور
2017/08/07   09:26 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



يقول المثل ( القافلة تسير والكلاب تنبح ) وهو ينطبق على مقطع الفيديو الذي تم تداوله من خلال وسائل التواصل الاجتماعي يظهر مجموعة من عناصر تنظيم داعش الإرهابي يهددون الكويت بحرب لا تبقي ولا تذر وان تفجير مسجد الصادق كان مجرد فرصة إذن على حسب قولهم .
إن الصراخ على قدر الألم فتنظيم كلاب النار داعش تم طرده شر طرده من مدينة الموصل وقريبا جدا سوف يطرد من مدينة تلعفر على الحدود العراقية السورية وسوف يطرد أيضا من مدينة الرقة ومعسكراته في محافظة دير الزور ومصيره الزوال ومكانه الطبيعي هو مزبلة التاريخ ولذلك هذا التنظيم الدموي قد فقد صوابه واخذ يطلق التهديدات بشكل هستيري للتغطية على حالة الفوضى والضياع التي يعيش فيها فقد دنا زواله .
إن الضرب في الميت حرام كما يقول المثل فهذا التنظيم الذي ليس لدى المنتمين له ذرة من الإنسانية والشجاعة أيضا فهم يتخذون من النساء والأطفال وكبار السن دروعا بشرية لحماية نفسه بل أن الوحشية وصلت فيه إلى استخدام الأطفال في حروبه العبثية التي لا تمت للاسلام بصلة فقد ورد خبر أن طائرات التحالف قد قصفت معسكرا لتنظيم داعش في دير الزور راح ضحيته تقريبا 100 طفل وان صح الخبر فهي مجزرة وحشية بكل المقاييس المسؤول عنها تنظيم داعش وليس التحالف لانه هو من جند هؤلاء الأطفال ليكونوا وقودا للحروب التي يثيرها كلاب النار .
لاشك أن هذا التنظيم الوحشي هو عميل وماجور فهو ليس عنده دين او مذهب او ملة فهناك جهات ودول تموله وتدعمه وهي الدول التي لم ينفذ فيها تنظيم داعش أي عملية انتحارية وهذه الدول هي نظام الولي الفقيه في إيران والكيان الصهيوني وايضا دولة قطر التي تحوم حولها الشبهات في دعم وتمويل التنظيمات الإرهابية وطبعا هؤلاء الكلاب لا يعضون اليد التي تمتد لهم .
إن المطلوب من الأجهزة الأمنية اليقظة والحذر وان تكون في اتم الاستعداد لاي طارئ امني سواء كان هذا الفيديو صحيحا او مفبرك لان الكويت مستهدفة من دول وفي مقدمتها الراعي الرسمي للارهاب الدولي إيران واذنابه من التنظيمات الإرهابية مثل حزب الله وكلاب النار داعش وميليشيات شيعية في العراق مثل الحشد الشعبي وحزب الله اللبناني وغيرها من التنظيمات التي يشرف عليها الإرهابي المجرم قاسم سليماني.
إن العلة باطنية في الكويت فهناك خلايا وشبكات إرهابية تابعة لكلاب النار داعش وحزب الله والحرس الثوري الايراني كما كشفت تحقيقات خلية العبدلي فهناك طابور خامس من الخونة سواء من السنة او الشيعة ناكرين للجميل موالين لجهات خارجية رغم النعمة التي يرفلون بها من خير الكويت فهؤلاء قد باعوا انفسهم للشيطان وعلى استعداد لتدمير البلد من الداخل والعشم في العيون الساهرة من رجال الأمن في المحافظة على أمن واستقرار بلد النهار وحفظ الله الكويت اميرا وحكومة وشعبا من كل مكروه وعلى الباغي تدور الدوائر.

أحمد بودستور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

390.6244
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top