مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

نقش القلم

سياحتنا العربية في سبات عميق!!

محمد عبدالحميد الجاسم الصقر
2017/08/05   09:45 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



من نعم الخالق لمخلوقاته البيئة والطبيعة لتكون ثروة ترعاها دولها سياحيا بخدمات مباشرة تسبقها توعية وضوابط حازمة للزوار ومالكي المشاريع والعقار بكل مواقعه كما هو حال دول عالمية تسبقنا بكل ذلك وتجني منها كثير المكاسب، لذلك درس العدو لأوطاننا عربية واسلامية تخريب تلك المواقع وتجعلها طاردة بالقوة والنعرات والثورات والتشريد بفعل فاعل، محصلتها تشميع المصايف العربية والاسلامية عبر القرنين الماضيين وتحصد تلك العمليات التخريبية اليوم ما تم دراسته سنوات طويلة لتكون مصايفنا مسخرة ومضحكة يفتعلها الاعداء وننفذها نحن عبر اجيالنا المتعاقبة ونزيد من وأدها وتخريبها سنوات تلو سنوات بفعل فاعل خبيث يتعمدها وبجهلنا ننفذها للأسف حتى هذه الساعة بل وتتغافل الانظمة بالذات للبلاد المقتدرة بامكانياتها بيئة وطبيعة وثراء تجاهلها وتشد الرحال لغيرها بمواسم تبدع فيها الطبيعة نشر بركتها للاخرين حولها كما هو تقرير طبيعة المصايف بالجزيرة العربية خارطة الوطن العربي والاسلامي كافة ليحصد العالم الواعي مداخيل تلك الثروات ونتحسر كما تتلو كتاب الله بكل الاوقات ونمر عليها مرور النيام لقد كانت بلاد عريقة تراث وتاريخ وحضارات باربعينيات القرن الماضي محطات نموذجية لتلك الصفات السياحية العربية الاسلامية تغسل عواصمها 4 فترات يومية بالماء والصابون والمعطرات صيفا وشتاء وربيعا تغني وانشد لها وبها فرسان الشعر والثقافة وتجلي ابداع الخالق بجمال ورودها واشجارها المثمرة وغيرها رجال اوربا وغيرها كنموذج عالمي لكل ذلك لكننا لا نزال ننشد رضى الشرق والغرب لمراعاة فوضى سياحنا، وتجاوز اخطائهم بمواسم تصييفهم عندهم وزحمة فنادقهم ومنتجعاتهم بسواح ما اطلقوا علينا فيه بوصفهم (عربو) بالمواقف المؤلمة كل عام ياليت كما قالها الراحل فريد الاطرش بتعمر بيت سياحتنا وغيرها طالت اعماركم وتفتحت مدارك تخطيطكم للسياحة العربية الايجابية باذن الله سبحانه.

محمدعبدالحميد الجاسم الصقر
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

234.3744
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top