مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الخيول الأصيلة

فرح العبداللات
2017/07/19   11:35 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



ممكن القول إن الحصان العربي الأصيل يعتبر من أقدم الجياد على الإطلاق بدمه الأصيل الذي يسري في عروق كل نسل من سلالاته, بل إن الحقائق التاريخية تشير إلى أن بلاد العرب لم تعرف إلا سلالة واحدة من الخيل الأصيل استخدمت لغرضين اثنين هما الحرب والسباقات.
تعتبر الأصالة للخيل إحدى أهم الخصائص التي يبحث عنها وتعود الأصالة في الخيل إلى أن ميلادها تم من سلالة أصلية دون الاختلاط بدماء دخيلة(هجين).
إضافة إلى ضرورة وجود السلالة بصفة مستمرة,وحسب رأي المؤرخين فإن الخيل العربية الأصيلة هي الخيل ذات السلالة الأصيلة الوحيدة للخيول العربية…أي أن خيول السلالات الأخرى تسمى خيول (مؤصلة) وليست خيول أصيلة ذات دماء نقية.
والخيل يتميز بعدة أشياء أهمها:
جمال الشكل: يمكن الحكم على الحصان العربي الأصيل أثناء عملية الانتقال من حالة السكون إلى الحركة,حيث التحول من جواد بمظهر عادي إلى جواد مملوء ومفعم بالحركة والنشاط المتقد, حيث لا توجد سلالة خيل تمتلك تلك الصفات الجسمانية البديعة بدءاً من رأس معبر وجميل مروراً بالرقبة المرسومة بأناقة, والعين الكبيرة المشرقة..وحتى تنتهي إلى الذيل.
مر ذكر الخيل في أكثر من آية من آيات القرآن الكريم كلها ترفع من قدرها على غيرها من الحيوانات الأخرى كما أقسم بها الله خالق هذا الكون وما فيه من مخلوقات في قوله تعالى: (والعاديات ضبحا) وفي الآيات الكريمة أشار إلى فضل الخيل وتكريمها وارتباطها بصفة الخير وعدها الله من أعظم مخلوقاته تكر’ ، وتفر’ ، وتعدو ، ثم قرن عز وجل القوة بالخيل والخيل بالقوة : (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل) .
وإن سألتموني أنا شخصيا عن الخيل فأقول أنها من الجوانب المضيئة و الجميلة في حياتي ,هي علمتني القوة و الشموخ و الثقة بأن بعد السقوط لوحدي ما بين الأراضي الوعرة أقف و أنا مرفوعة الرأس و الابتسامة تعلو شفاهي ,وبأن من لا تعرفه الخيل لا تعرفه الناس, هذه هي الخيول يا سادة, وهذه هي أنا.

فرح العبداللات
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3206.5428
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top