مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

تحية إلى رجال الأمن في وزارة الداخلية !!

أحمد بودستور
2017/05/21   08:54 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



قال الشاعر الفارس الراحل راكان بن حثلين أمير قبيلة العجمان :
الاحسان يا عبيد يجزى بالاحسان
والشر تنطحه الوجيه الشريره
يقول المثل (من أمن العقوبة أساء الأدب) وهو ينطبق على حادث وقع لا أحد الأصدقاء وطلب مني أن أنقل ما حدث حتى يكشف مدى الاستهتار الذي وصل له بعض السائقين الوافدين وخاصة من يعملون في شركات التاكسي الجوال وسنوضح ما حدث له .
أخبرني صديقي من خلال اتصال هاتفي أنه ذهب يوم الأحد 21 مايو الجاري إلى مبنى الهجرة والإقامة في محافظة الأحمدي وبعد أن أوقف سيارته في مواقف السيارات وحاول أن يقطع الشارع ليدخل المبنى وإذا بسيارة مسرعة تصدمه وقد نتج عن الحادث بعض الكسور والخدوش وقد نقل إلى مستشفى العدان بسيارة الإسعاف .
بعد إجراء الفحوصات والأشعة تبين أن هناك تمزق في الرباط الصليبي وهو ماتسبب في عاهة وإعاقة له وهو الآن لا يستطيع المشي وقد اشترى كرسي متحرك حتى يستطيع التنقل بمعنى آخر حياته انقلبت إلى جحيم فهو لا يستطيع أن يمارس حياته بشكل طبيعي بعد أن كان ذاهبا لمبنى الهجرة والإقامة في الأحمدي ماشيا على قدميه وكل ذلك بسبب سائق أمن العقوبة فأساء الأدب وتسبب في مأساة حقيقية لمواطن كويتي .
إن هذا الصديق الذي خفف عنه مصابه الفادح هو التعامل الرائع والباقي لرجال الأمن في مبنى الهجرة فقد قاموا بالقبض على السائق المستهتر ونقله إلى مخفر الأحمدي وكذلك القيام بنقل صديقي المصاب إلى داخل المبني بعد أن كان مرميا في الشارع والقيام بكل الإجراءات والاسعافات الأولية والاتصال بسيارة الاسعاف التي حضرت بعد دقائق وتم نقله إلى مستشفى العدان الذي رغم الازدحام الشديد إلا أن الفحوصات التي أجريت له كانت سريعة ومريحة على عكس الصورة التي كانت بذهنه عن مستشفى العدان الذي كان يطلق عليه مستشفى العدام .
أيضا بعد انتهاء الفحوصات ذهب إلى مخفر الأحمدي حيث كان السائق محتجزا وقد تم استقباله بمكتب ضابط المخفر وكذلك المحقق وكان له الخيار بين تسجيل قضية أو التنازل عن السائق ولأن الشعب الكويتي جبل على الطيبة والتسامح وكذلك رمضان على الأبواب فقد تنازل صديقي عن القضية بعد أن وجه لوما شديدا للسائق وطلب منه التعهد بعدم تكرار هذا الاستهتار واحترام القوانين وطلب من ضابط المخفر سحب رخصة القيادة ولو لمدة شهر كنوع من العقاب وقرصة الإذن.
صديقي أراد من خلال هذا المقال أن يتوجه بالشكر الجزيل والامتنان للعيون الساهرة من رجال الأمن في مبنى الهجرة والإقامة في محافظة الأحمدي على حسن تعاملهم ورقي سلوكهم في سرعة التصرف في القبض على السائق الذي تسبب بالحادث وسرعة نقله إلى مستشفى العدان والشكر موصول إلى ضابط مخفر الأحمدي وكذلك المحقق لتجاوبهم السريع وحجزهم السائق وحسن تعاملهم مع صديقي الذي تنازل عن القضية.
أيضا الشكر موصول للطاقم الطبي في مستشفى العدان على سرعة تجاوبهم وإجراء الفحوصات اللازمة له في وقت قياسي مما أعطاه انطباعا جيدا عن المستشفى وغير الصورة المشوهة التي كانت راسخة في ذهنه ولاينسى أن يشكر رجال الاسعاف الذين نقلوه إلى المستشفى.
من خلال حديث صديقي مع ضابط مخفر الأحمدي أخبره أن هناك توجه لدى وزارة الداخلية بالتخلص من العمالة السائبة وهناك حملات أمنية تفتيشية مستمرة في جميع مناطق الكويت وقد تم بالفعل إبعاد عشرات الآلاف ولذلك على الوافدين أن يطبقوا المثل القائل(يا غريب كن أديب) ويلتزموا بقوانين البلد فاليوم هناك تعليمات من القيادات الأمنية بعدم التهاون في تطبيق القانون وإبعاد كل من يرتكب مخالفات جسيمة وهو جهد تشكر عليه قيادات وزارة الداخلية .
هناك عشم وطلب من كثير من المواطنين بأن يكون هناك قرار صارم بضبط تجاوزات سائقي التاكسي الجوال الذي للأسف يقوم الكثير من سائقي التاكسي الجوال بأنشطة مشبوهة مثل توصيل الخمور وأيضا التعامل مع أصحاب الشقق المشبوهة ونتمنى أن يتم إلغاء رخص شركات التاكسي الجوال لما له من آثار مدمرة على المجتمع الكويتي فهم لهم دور في هروب الخدم من المنازل وكذلك يعتبر التاكسي الجوال من أهم أسباب الأزمة المرورية ويعتبر التاكسى الجوال سبة في جبين وزارة الداخلية لأن 70% من أصحاب شركات التاكسي الجوال من الضباط والعاملين في وزارة الداخلية وهذا تصريح لمحافظ حولي السابق عبدالله الفارس فهل تقوم وزارة الداخلية بإصلاح هذا الخلل الذي يسيئ لوزارة الداخلية وتلغي التاكسي الجوال الذي ضرره أكثر من نفعه .

أحمد بودستور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

281.253
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top