أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

35 مسجدا بالمحافظات الست لإقامة المعتكفات

«الاوقاف» أتمت استعداداتها لاستقبال شهر رمضان

2017/05/17   12:40 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الوكيل المساعد لشؤون المساجد بالوزارة الدكتور وليد الشعيب
  الوكيل المساعد لشؤون المساجد بالوزارة الدكتور وليد الشعيب

اعتماد 26 مسجدا كمراكز رمضانية تقام فيها جميع الأنشطة طوال الشهر الفضيل
استضافة عدد من مشاهير القراء لعدد محدود من الأيام في بعض المحافظات


(كونا) - أكدت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية أمس الثلاثاء اتمامها كل الاستعدادات اللازمة لاستقبال شهر رمضان المبارك لاسيما المساجد باعتبارها مركز إشعاع إيماني وثقافي فضلا عن كونها دورا للعبادة.
وقال الوكيل المساعد لشؤون المساجد بالوزارة الدكتور وليد الشعيب في تصريح صحافي أنه تم عمل صيانة لجميع المساجد وتجهيزها لجموع المصلين وتهيئتها لتحقيق الأهداف الإيمانية والعلمية والثقافية والاجتماعية طيلة أيام الشهر الفضيل.
وأضاف الشعيب أن مشروع (المعتكفات الرمضانية) سيقام هذا العام في 35 مسجدا تم تحديدها بالمحافظات الست وفق ضوابط ومعايير متفق عليها لإحياء سنة الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان بما يوفر الأجواء الإيمانية والأخوية بين المصلين.
وأوضح أنه تم اختيار 26 مسجدا واعتمادها كمراكز رمضانية تقام فيها جميع الأنشطة والمشاريع طوال الشهر الفضيل لتميزها من حيث الموقع وكثافة أعداد المصلين إذ يستعان فيها بقراء متميزين من داخل وخارج الكويت لإمامة المصلين في صلاتي التراويح والقيام وموزعة على محافظات الكويت الست.
وذكر أنه تم اختيار قراء ممن يشغلون الوظائف الدينية التابعة لقطاع المساجد والقراء الكويتيين المتميزين لإمامة المصلين في صلاتي التراويح والقيام في عدد من المساجد تم تحديدها بالتنسيق مع الإدارات في المحافظات الست.
ولفت إلى أنه سيتم أيضا استضافة عدد من مشاهير القراء لعدد محدود من الأيام على مدار الشهر الفضيل في بعض المحافظات مبينا أن اختيار القراء من الداخل والخارج تم بانتقاء الأفضل ممن رشحتهم إدارات المساجد وفق ضوابط ومعايير وضعت لهذا الغرض.
وأفاد الشعيب أن مشروع الاستضافات الخارجية سيتضمن هذا العام مجموعة من العلماء والدعاة من خارج البلاد لإلقاء مجموعة من المحاضرات في مساجد الكويت والاستفادة من خبراتهم وعلمهم وإثراء الأنشطة الثقافية في الشهر الفضيل.
وبين أنه تم فتح باب التطوع لغير العاملين بالوظائف الدينية بالوزارة الذين يرغبون بإمامة المصلين بالمساجد خلال شهر رمضان الفضيل وذلك بعد إخضاعهم للجنة اختبارات بكل إدارة من إدارات المساجد بالمحافظات الست تجيز المتقدم بحسن التلاوة وطيب الصوت.
وأكد استمرار التعاون المثمر بين قطاع المساجد والجمعيات والهيئات الخيرية من من خلال تنفيذ مشروع ولائم الإفطار في عدد من المساجد عبر جهات حكومية وأخرى أهلية تتمثل في الجمعيات الخيرية في البلاد.
وحول الأنشطة الثقافية خلال شهر رمضان المبارك أوضح الشعيب انها ستنفذ وفق الخطة التي أعدتها إدارات المساجد بهذا الخصوص إذ تتنوع بين الخواطر الإيمانية والمحاضرات العامة والأسابيع الثقافية ودروس التثقيف الشرعي ودروس تربوية وإيمانية والمجالس الفقهية والمسابقات الثقافية ومجموعة من الإصدارات بين مقروء ومسموع.
وأشار إلى أن هذه الأنشطة ستكون موزعة في جميع مساجد الكويت كل حسب محافظته لافتا إلى الاستعانة بنخبة من الأئمة والعلماء لإلقائها.
وأكد حرص قطاع المساجد على تلبية الاحتياجات وسرعة التعامل مع ما قد يطرأ من مشكلات أو استفسارات إذ تم تجهيز غرفة للطوارئ للرد على استفسارات المصلين طوال شهر رمضان وعلى مدار اليوم والليلة.
وبين أن العمل في هذه الغرفة سيكون على فترتين صباحية ومسائية لتلقي الشكاوى والاستفسارات موضحا انه تم اعتماد فرق طوارئ للصيانة لعمل وانجاز الصيانة اللازمة بأسرع وقت خلال الشهر الفضيل.
ورفع الشعيب التهنئة والتبريكات بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك إلى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء والشعب الكويتي والعاملين في الوزارة وإلى جميع المسلمين على أرض الكويت.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7508
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top