محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

في حلقة نقاشية بالمنظمة الاسلامية للعلوم الطبية برئاسة العوضي

أطباء وفقهاء: استئصال رحم المعاقة محرم مهما كانت المبررات

2017/04/20   05:48 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
أطباء وفقهاء: استئصال رحم المعاقة محرم مهما كانت المبررات



كتب مصطفى الباشا:

أجمع عدد من الأطباء والفقهاء على تحريم استئصال الرحم للمعاقة إعاقة عقلية كبيرة خوفا من تعرضها لاعتداء جنسي او معاناتها مع الأمراض النسائية.

جاء ذلك خلال الحلقة الفقهية الطبية النقاشية التي نظمتها المنظمة الاسلامية للعلوم الطبية صباح أمس بمقرها والتي ترأسها رئيس المنظمه د. عبد الرحمن العوضي بحضور كلا من رئيس اللجنة الاستشارية العليا للعمل على استكمال تطبيق أحكام الشريعة د. خالد المذكور وعميد كلية الشريعة سابقا - عضو مجمع الفقه الإسلامي الدولي والمجمع الفقهي لرابطة العالم د. عجيل النشمى و رئيس محكمة التمييز ورئيس المجلس الاعلى للقضاء ورئيس المحكمة الدستورية السابق المستشار عبد الله العيسي ووكيل وزارة الاوقاف السابق د. عادل الفلاح ود. صلاح العتيقي . ود. والأمين العام للامانه العامه للاوقاف السابق د. محمد عبد الغفّار الشريف ود. على السيف ورئيسة قسم الأمراض الوراثيه السابقة والمستشارة بوزارة الصحه د. صديقة العوضي ومن وزارة الصحه رئيس مجلس أقسام النساء والولادة في وزارة الصحة وأستاذ كلية الطب في جامعة الكويت استشاري اورام الرحم و أمراض النساء والولادة د. وليد الجسار ورئيسة مجلس أقسام النساء والتوليد السابقة واستشارية النساء والولادة في وزارة الصحة د.فاطمة الكندري وادار الحلقه النقاشية بتميز الأمين العام المساعد للمنظمة د. أحمد رجائي الجندي .

وأكد د. عبد الرحمن العوضي حرص المنظمة الاسلامية للعلوم الطبية تقريب وتوضيح الاّراء الطبيه والفقهية فيما يتعلق بالقضايا الطبيه المطروحة على الساحة، لافتا إلى ان المنظمه تلقت العديد من الاتصالات والاستفسارات حول حكم ما نشر في احدى الصحف حول قيام البعض باستئصال أرحام بنات معاقات اعاقة كبيره مشددا حرص المنظمه على توضيح كافة الجوانب الطبيه والفقهية حول هذا الموضوع 

بدوره، أكد كلا من رئيس مجلس أقسام النساء والولادة في وزارة الصحة وأستاذ كلية الطب في جامعة الكويت استشاري اورام الرحم وأمراض النساء والولادة د. وليد الجسار ورئيسة مجلس أقسام النساء والتوليد السابقة واستشارية النساء والولادة في وزارة الصحة د.فاطمة الكندري انه لا يوجد اي مبرر طبي يسمح بإزالة رحم المرأة السليمة او المعاقة مشيرا الى ان تأمين المعاقة والحفاظ عليها من اي اعتداءات جنسية او متابعة نظافتها من الدورة الشهرية هى مسؤلية الأسرة وواجب عليهم ولن يكون ذلك مبرر ا او دافعا لاستئصال الرحم.

وأوضح د. الجسار ا عملية استئصال الرحم من العمليات الكبرى والتى تشتمل عَلى خطوره ممكن تؤدي للموت مؤكدا رفضه اي محاولات لاستئصال رحم المعاقه او السليمه ولايجوز للعائلة إقرار او فرض هذا الامر تحت اي زريعة. 

وأكدت د فاطمه الكندري أن النظافة الشخصية المعاقه زهنيا أو الخوف من تعرضها لاعتداء لا تعد مبررا لاستئصال الرحم لافتا الى أهمية دور الاسره للحفاظ على بناتهم. 

وأكد د الجسار على توافر أدوية تؤخر وتنظم الدورة وإمكانية وقفها نهائيا لتخفيف الاعباء على المعاقة زهنيا.

من جهتها قالت رئيسة قسم الأمراض الوراثيه السابقة استشارية الأمراض الوراثية المستشارة د. صديقة العوضي ان تحديد وصف الإعاقة الشديدة تحتاج الى أطباء وراثه وطبيب نفسي وآخر لأمراض النساء والولادة لتحديد المريضه باعاقه شديدة زهنية مؤكدا ان الكثير من المعاقات ينجبن أبناء بصحة جيدة .

واكدت أن في أمراض المعاقة او الداون نسبة الاولاد الى البنات تتراوح من ٣- ١ وأحيانا من كل 5 اولاد مقابل بنت واحدة.

من جهته أوضح د. خالد المذكور ان كافة المناقشات والاراء أكدت عدم جواز استئصال رحم المعاقة اعاقة ذهنية شديدة بحجة حمايتها من الاغتصاب .

من جهته وفي ورقه فقهية أعدها د عجيل النشمى اكد فيها على حرمة استئصال رحم المعاقه ولافرق بينها وبين العاقلة نألم يكن ذلك لحاجة ضرورة كاصابتها بمرض خبيث يستلزم استئصالة. 

في حين دعا عدد من الفقهاء الى ضروره مناقشة الامر من الجانب القانوني ايضا.




المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

62.4998
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top