الجيل الجديد  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

إنطلاق الملتقى السنوي السابع لمركز دراسات وأبحاث المرأة في جامعة الكويت

2017/04/16   05:41 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
إنطلاق الملتقى السنوي السابع لمركز دراسات وأبحاث المرأة في جامعة الكويت



كونا- أكد عميد كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت الدكتور حمود القشعان اليوم الاحد اهمية دور المرأة التكاملي بالمجتمع اذ تعد "نصف المجتمع ومربية النصف الآخر".

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقدته الكلية للاعلان عن انطلاق الملتقى السنوي السابع لمركز دراسات وأبحاث المرأة في جامعة الكويت تحت شعار (المرأة والاقتصاد) برعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس في الفترة من 24 الى 26 ابريل الحالي.

وأوضح القشعان ان الملتقى يضم نخبة من المشاركات والقياديات ومشاركين من دول الخليج والدول العربية للاستفادة من خبراتهم في خدمة المرأة وتمكينها في المجتمع مؤكدا ان الدول الخليجية والعربية تزخر بكوكبة بارزة من النساء اللاتي تولين مناصب قيادية ولديهن من الخبرة ما يمكن الاستفادة منه.

وافاد بأن الكلية تسعى الى تمكين الطالبة منذ التحاقها بالدراسة لأداء دورها المجتمعي والتنموي من خلال إقامة مؤتمرات وملتقيات تصقل مواهبها وتكسبها الخبرة مبينا ان محاور الملتقى تهدف الى دعم مكانة المرأة بالمجتمع سواء الطالبة او العاملة او ربة المنزل او المتقاعدة.

وذكر ان الملتقى سيستعرض دور المنظمات الدولية في تمكين المرأة اقتصاديا ودور الدولة في رفع معدل مشاركة المرأة في الاقتصاد الى جانب دور التعليم في تمكين المرأة لدخول سوق العمل.

وقال القشعان عن ان الكلية بصدد توقيع اتفاقية مع المجلس الأعلى للتخطيط والبرنامج الانمائي التابع للأمم المتحدة يوم الثلاثاء المقبل مدتها عامان تهدف الى تمكين المرأة وتفعيل دورها.

من جانبها أكدت رئيسة مركز دراسات وابحاث المرأة في جامعة الكويت الدكتورة لبنى القاضي في كلمة مماثلة ان للمرأة دورا بارزا في تحقيق التنمية المستدامة مشيرة الى ان المركز منذ إنشائه عام 2010 وهو يسعى الى تمكين المرأة وتسليط الضوء على المواضيع التي تبرز دورها الكبير بالمجتمع الى جانب السعي الى تمكينها في مجتمعها.

واوضحت القاضي ان الملتقى يهدف الى إبراز دور المرأة في التنمية الاقتصادية ودور المنظمات الدولية في تفعيل وتطبيق البرامج التدريبية لزيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة ودور الدولة في تشجيع دخول المرأة في القطاعات المختلفة عن طريق السياسات التي تضعها.

واضافت ان الملتقى سيستعرض بعض النماذج للمرأة الناجحة في المجال الاقتصادي الى جانب نماذج للمرأة التي تقلدت مناصب قيادية في الكويت ودول الوطن العربي مؤكدة وجود تحديات وصعوبات تواجه المرأة للارتقاء للمناصب القيادية ويجب تمكينها للارتقاء بعلمها وعملها كونها عضوا فعالا بالمجتمع.

ودعت جميع النساء وكل من لديها طموح الى الحضور الملتقى والاستفادة من الخبرات الخليجية والعربية التي تضم شخصيات أكاديمية وقيادية حكومية بارزة.

ومن ناحيتها اشارت المنسق العام للملتقى ابتسام القعود الى انه سيقام على هامش الملتقى معرض بمشاركة 16 جهة اقتصادية ومجتمعية تبين دور المراة في مجال الاقتصاد من جهات خاصة وبنوك وجمعيات نفع عام.

وذكرت القعود ان فعاليات الملتقى ستضم خمس ورش متخصصة مجانية تمنح المشاركين شهادات خبرة عند اجتيازها مشيرة الى حرص القائمين على الملتقى ان يكون المدربون لأول مرة من خارج الكويت للاستفادة من خبراتهم في تمكين المرأة اقتصاديا والتوازن بين الحياة وضغوط العمل الى جانب ورشة تعزيز المهارات الشخصية والاجتماعية الضرورية لتمكين المرأة.  



أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

31.2498
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top