المرأة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

شاهد ماذا حدث مع شابة رفضت خلع الحجاب في مطار بإيطاليا

2017/04/15   10:29 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5



أعلنت شابة مسلمة أن موظفي مطار في إيطاليا منعوها من السفر إلى لندن إذا ما أصرت على الصعود للطائرة بـ الحجاب.

وكانت "أغنيا أدزكيا" تمر عبر الأمن عندما طلب منها خلع حجابها الديني.

وتدعي أدزكيا، وهي طالبة جامعية إندونيسية مقيمة في لندن، أنها تعرضت للتمييز، مشيرة إلى أنها رأت راهبات يعبرن الأمن دون أن يطلب منها إزالة غطاء الرأس، لكن الضباط كانوا عنيدين ورفضوا أن يسمحوا لها بالمرور ما لم تخلع الغطاء.

فيديو الواقعة
وفي فيديو قصير سجلته من مطار تشامبينو- جي بي باستين الدولي، الواقع في روما، يمكن سماع مسؤولة الأمن تقول لها: "من الممكن أن تخفي شيئاً في شعرك. إذا لم تخلعي حجابك فلن نعرف ماذا وراءه، وهذا يجعلك وحسناً، فأنت لست آمنة بالنسبة لنا بهذا الشكل".

وقالت أدزكيا، التي تدرس بجامعة غولدسميث في بريطانيا، إن الموظفة طلبت منها الذهاب إلى غرفة خاصة بالمطار حتى تتحقق من الأمر وترى ما تحت الحجاب.
واستمرت الشابة في رفضها خلع الحجاب، بحجة أنها مستهدفة من وراء ذلك، وزعمت أن ضابطا أمنياً من الذكور جرّها خارج المنطقة الأمنية بطريقة "غير لائقة"، حيث استحوذ على حقيبتها وصرخ فيها لتكون هادئة.

بوستات على السوشيال ميديا
ونشرت أدزكيا عدة تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي تعبر فيها عن غضبها حول هذه التجربة التي تقول إنها حدثت أثناء سفرها إلى لندن.

وكتبت: "لم أكن مستعدة للثقة بهم ما لم يستشهدوا لي بقانون أو يزودونني بوثيقة قانونية، تقول إن لهم إذنا بالتحقق مما هو تحت حجابي".
وأضافت: "إنها مسألة تتعلق بكرامة الإنسان وحقوقه".

وقالت: "أنا مسلمة محجبة ولست إرهابية، والطريقة التي تعاملوا بها معي أظهرت أنهم لا يحترمون أنثى مسلمة ترتدي الحجاب".

السفر في الليلة نفسها
في وقت لاحق من الليلة نفسها، حجزت أدزكيا تذكرة سفر إلى لندن من مطار ليوناردو دا فينشي فيوميتشينو، الواقع أيضاً في روما.

وقد طلب منها موظفو الأمن مرة أخرى إزالة الحجاب للتفتيش، وفي هذه المرة وافقت وتمكنت من السفر إلى لندن.

وقالت: "أردت أن أثبت لهم أنه يمكن لي أن أفعل ذلك، وليس هناك ما أخفيه وأنني لست إرهابية".

وتم تصفح ما كتبته أدزكيا أكثر من 20 ألف مرة، وكتب عنه أكثر من 100 تعليق مع أكثر من 400 مشاركة.

إلا أن مسؤولاً في السفارة الإندونيسية قال إنه "عندما تكون في روما، يجب عليك أن تمتثل لرغبات ضباط الأمن".

وقال ايسيا ألاماندا، وهو مسؤول مقره في روما: "في مرات عديدة كنت أسافر من مطار روما، وشهدت مثل هذا النوع من الفحص الأمني الذي يحدث أيضاً لارتداء الحجاب".

لست إرهابية!
وتحدثت أدزكيا إلى "ميل أونلاين" البريطانية على الإنترنت قائلة: "إنني أفهم تماماً ما يجري في العالم مؤخراً، وأقف ضد الإرهاب وهذا ليس الإسلام".

وأضافت: "مع ذلك، فما واجهته في روما كان صادماً، والطريقة التي عاملوني بها جاءت بشكل غير لائق، وقد أظهرت التمييز. أفهم إذا كان ذلك لأسباب أمنية، ولكن لماذا لم يعطوني ثانية لقراءة القانون؟".
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7522
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top