محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

«مكافحة الفساد»: نشجع التعاون مع منظمات المجتمع المدني لتعزيز مبادئ النزاهة

2017/04/15   02:44 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
«مكافحة الفساد»: نشجع التعاون مع منظمات المجتمع المدني لتعزيز مبادئ النزاهة



كونا- أكدت الهيئة العامة لمكافحة الفساد الكويتية اليوم السبت حرصها على تشجيع أوجه التعاون مع منظمات المجتمع المدني بمختلف الفعاليات لتعزيز مبادئ النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي للأمين العام المساعد لقطاع الوقاية من الفساد والتخطيط الاستراتيجي في الهيئة عبدالعزيز المنصور للاعلان عن ندوة (الكويت في المؤشرات الدولية بين الواقع والمأمول) التي تنظمها الهيئة غدا وتستمر يومين.

وقال المنصور ان الهيئة حريصة على اتخاذ التدابير الكفيلة بمشاركة منظمات المجتمع المدني في التعريف بمخاطر الفساد وآثاره على المجتمع وتوسيع دوره في الأنشطة المناهضة للفساد ومكافحته. وأضاف أن الندوة التي تنظم بالتعاون مع جمعية الشفافية الكويتية وبمشاركة الجمعية الكويتية للدفاع عن المال العام تمثل حوارا وطنيا يضم ممثلين عن جمعيات النفع العام والجهات المختصة لرسم الخطوط العريضة لمشروع الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد المزمع تنفيذها.

وبين أن تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد يأتي انطلاقا من نص المادة رقم (5) من قانون إنشاء الهيئة العامة لمكافحة الفساد والتي نصت على أن " تتولى الهيئة وضع استراتيجية وطنية شاملة للنزاهة والشفافية ومكافحة الفساد وإعداد الآليات والخطط والبرامج المنفذه لها ومتابعة تنفيذها مع الجهات المعنية".

وذكر أن الندوة تعقد بالتزامن مع إطلاق الهيئة هويتها المؤسسية الجديدة (نزاهة) كشعار يمثل المرحلة المقبلة من عملها بتعزيز قيم النزاهة والشفافية بالمجتمع ومؤسسات الدولة.

وأشار إلى أن التعاون بين الهيئة ومنظمات المجتمع المدني يدخل ضمن الاختصاصات الواردة في القانون رقم 2 لسنة 2016 لافتا إلى أن الهيئة رسخت ممثلة بمجلس الأمناء اتخاذ الخطوات اللازمة لإعداد استراتيجية وطنية للنزاهة والشفافية ومكافحة الفساد.
وأفاد المنصور أن الهيئة تسعى من خلال تلك الاستراتيجية إلى تحقيق جملة من الأهداف أهمها تفعيل اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وتعزيز جهود الهيئة بشأن دراسة التشريعات والأدوات القانونية المتعلقة بمكافحة الفساد.

وأكد أن تلك تحقيق أهداف الهيئة يمثل خطوة نحو دعم الجهود بتحقيق الرغبة الأميرية السامية في جعل الكويت مركزا ماليا وتجاريا عالميا وتماشيا مع خطة الحكومة برؤية (كويت جديدة 2035).

وتناقش الندوة عددا من المحاور مثل مؤشر التنافسية العالمية ومؤشر مدركات الفساد (CPI) والاستراتيجيات الوطنية لمكافحة الفساد والتجارب الدولية في برامج الاصلاح الوطني بمشاركة نخبة من المختصين من داخل الكويت وخارجها.



أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1248
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top