الرياضة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الرأي الاستشاري لوزارة العدل خالف قواعد ادارية صريحة وجنح عن مسار التقاضي السليم

أزمة النقاط الثلاث.. مغالطات قانونية متعمدة!!

2017/04/06   11:23 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
أزمة النقاط الثلاث.. مغالطات قانونية متعمدة!!



كتب محرر الشؤون الرياضية:
من جديد.. عادت أزمة النقاط الثلاث للواجهة في المشهد الرياضي مع تسريبات متواترة عن اعتماد مجلس ادارة اللجنة الاولمبية الكويتية المعين فوز الكويت على العربي في المباراة الشهيرة التي اثارت مشكلة قانونية اضحت محل تندر في الشارع الرياضي لما شهدته من فصول متقلبة منذ نوفمبر الماضي وبلغ المشهد اوجه مع صدور بيان اللجنة الاولمبية رسميا باعلان اعتماد فوز الكويت.

عودة الأزمة للواجهة ليس مرتبط فقط برد فعل النادي العربي الذي دعا لاجتماع طارئ الاثنين المقبل لدراسة تفعيل قرار الانسحاب من دوري فيفا المتخذ من قبل مجلس الادارة في ٢٩ مارس الماضي ، وانما بالتسلسل الزمني للازمة المشوب بالمغالطات والمخالفات القانونية.

فبغض النظر عن الجدل الذي سيثيره التوجه العرباوي بالانسحاب والذي ربما يصاحبه دعم من نادي القادسية ، فإن قرار اللجنة الاولمبية باعتماد فوز الكويت مثير للجدل من جهة التناقض الذي قاد لتدخل اللجنة الاولمبية مرة اخرى بناء على رأي قانوني للجنة القضائية الاستشارية التي شكلت من وزارة العدل لابداء رايها في الموضوع بناء على طلب الوزير.

فلقد جنح رأي القضاة الى اعادة المشكلة للجنة الاولمبية بحجة ان القرار المسبق باعتماد فوز الكويت قد اتخذ من المكتب التنفيذي وليس مجلس الادارة الذي يعتبر الممثل القانوني للجنة حسب رأي لجنة القضاة ، وهذا الجنوح لايستقيم مع واقع القوة الادارية التي يملكها المكتب التنفيذي الذي يعتبر مجلس الادارة المصغر المكلف باتخاذ القرارات بتفويض من مجلس الادارة وبالتالي فان تعلق لجنة القضاة بحبال التشكيك في قانونية قرار المكتب التنفيذي لا يكفي لابطال القوة التي يملكها المكتب التنفيذي كجهة تنفيذية تملك قوة قانونية مستمدة من تفويض المجلس .

ومن جانب اخر فإن اضفاء الرأي الاستشاري للجنة القضاة العصمة على قرارات لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم والقول بعدم جواز الطعن على قراراتها وتحديدا فيما يتعلق بقرارها بصوابية فوز الكويت رغم مشاركة اللاعب فهد الهاجري بما يخالف نص المادة ٩٩ من لائحتها هو اضفاء مخالف لصحيح اللائحة الخاصة باتحاد كرة القدم وذلك لعدة اعتبارات ، اولا من جهة ان لجنة المسابقات هي لجنة فنية لاتحمل صفة قضائية ولايدعم نص المادة الثامنة من لائحة المسابقات التي استند عليها القضاة للقول بعدم جواز الطعن على قرارات اللجنة حجة العصمة كون المادة المذكورة تحدثت عن نفاذ قرارات اللجنة ولم تشر لعدم جواز الطعن عليها ، هذا من جانب ومن جانب اخر فإن لائحة الاتحاد اوجدت لجنتين قضائيتين هما لجنة الانضباط ولجنة الاستئناف بالتوافق مع لائحة الاتحاد الدولي للعبة ولقد منحت اللائحة سلطة مطلقة للجنة الاستئناف لنقض القرارات الصادرة عن اللجان لتكون بمثابة لجنة قانون كما هي محكمة التمييز لايمكن الطعن على قراراتها في الكويت ويمكن الطعن على قراراتها امام محكمة التحكيم الرياضية الدولية كاس( نص المادة العاشرة من لائحة الاستئناف) ، وبالتالي فإن القول بعصمة قرارات لجنة المسابقات هو قول فقير لايدعمه سند من اللائحة ولا يسوغه منطقا وجود لجنتين قضائيتين هما الانضباط والاستئناف.

ثانيا لقد حادت اللجنة الاستشارية القضائية عن حقيقة الازمة وتعمدت حجب رأي لجنة الاستئناف باتحاد الكرة القاضي باعتماد فوز العربي على الرغم من اطلاع اللجنة الاستشارية على لوائح الاتحاد التي تؤكد بان قرارات لجنة الاستئناف غير قابلة للطعن كما ذهب رأي المحكمون الخليجيون الذين استعانت بهم اللجنة الاولمبية لاصدار قرارها ، وهذا الحجب يثير الشك والريبة في النفوس ، اذ كيف يمكن للجنة استشارية قضائية ان تغفل الاشارة لقرار اهم لجنة قضائية بالاتحاد وتستند على راي اللجنتين الاقل قوة وهما المسابقات والانضباط ، وهو امر مشابه لان تستند على حكمي محكمة اول درجة والاستئناف وعدم الاخذ براي محكمة التمييز ، فهل يستقيم للعقل مثل هذا الرأي غير المتكامل قانونيا ؟!
ومن خلال ما سبق فإن اعادة الازمة للجنة الاولمبية هو بالاساس قرار مخالف للطبيعة القانونية للخلاف الذي كان يستوجب صدور قرار من الهيئة العامة للرياضة (الوزير المختص) وفقا لنص المادة ٢٨ من القانون ٣٤ لسنة ٢٠١٦ ، اضافة الى ان اللجنة الاولمبية لازالت تتحدث عن صوابية قرار لجنة المسابقات وقرار لجنة الانضباط وفقا لرأي المحكمين الخليجيين وتتجاهل ما خلص اليه المحكمون بعدم جواز الطعن على قرار لجنة الاستئناف كونه حكم نهائي وفقا للائحة الاتحاد ، فماذا يعني كل هذا غير وجود نية مبيتة لفرض واقع معين لا يمت للوائح والقانون باية صلة!!


التعليقات الأخيرة
dot4line
 

85.9991
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top