منوعات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

‎العنزي: الأزمات العربية لن تغفلنا عن اغاثة مسلمي مينمار

‎النجاة الخيرية تدشن حملة إغاثية لنجدة الأف المهجرين بالتعاون مع المشروع الكويتي لإغاثة الروهنجيا

2017/03/20   08:22 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
‎النجاة الخيرية تدشن حملة إغاثية لنجدة الأف المهجرين بالتعاون مع المشروع الكويتي لإغاثة الروهنجيا



أعلنت رئيس فريق المشروع الكويتي لإغاثة الروهنجيا/جنان العنزي عن تدشين حملة إغاثية لنجدة أهل الروهنجيا التي اعتبرتها الأمم المتحدة الفئة الاكثر اضطهاداً في العالم، وذلك بالتعاون مع جمعية النجاة الخيرية. وأكدت أنه سيتم طرح الحملة في غضون الأيام القليلة القادمة .

وقالت العنزي: من منطلق إنساني وديني وأخلاقي حرصنا تقديم العون والدعم لشريحة كبيرة من أبناء الروهنجيا، فقام فريق المشروع بزيارة ميدانية للمهجرين منهم في عدة دول منها الهند وماليزيا وإندونسيا للوقوف عن كثب على أهم وأبرز احتياجاتهم، وهناك لمسنا عن قرب مدى الكارثة الإنسانية التي يعيشها مئات الألاف من الأسر والأطفال والنساء، بسبب ندرة الدواء وقلة الغذاء وتفشي الأمراض النفسية والعضوية.

وتابعت العنزي: برغم كثرة التحديات والأزمات التي تواجه الدول العربية المجاورة، توجه الجميع لمد يد العون لهم وهذا ما حثنا عليه ديننا الحنيف، الا إننا لن ننسى ونغفل عن تقديم المساعدات لأهلنا من الروهنجيا لذلك تم الاتفاق على تسيير قافلة عاجلة من المساعدات تضم الغذاء والدواء والكسوة للمهجرين قسراً من الروهنجيين.

‎ومن جانبه أكد المنسق العام للمشروع الكويتي لإغاثة الروهنجيا / محمد العجمي حرص أعضاء المشروع على ضرورة تضافر جهود المجتمع بأفراده ومؤسساته تجاه اغاثة شعب الروهنجيا لوضع بصمة عملية ميدانية لهم ، مشدداً في الوقت نفسه على محافظة الفريق لنهج دولة الكويت الانساني والخيري العالمي والذي تعلمناه من والدنا قائد العمل الانساني صاحب السمو أمير دولة الكويت حفظه الله ورعاه الشيخ/ صباح الاحمد الجابر الصباح والذي بفضل الله جل وعلا ثم توجيهاته وكرم أهل الكويت وخبرة وعراقة العاملين في مؤسساتها أصبحت بلدنا عاصمة للعمل الإنساني وغدت في صدارة الدول العالمية باحتضانها ودعمها للعمل الخيري والانساني، فعملنا هو تقديم العون والدعم لمساعدة المحتاجين، ودعا العجمي فريق العمل الى تحمل المشقة والمخاطر التي قد تواجههم في سبيل إيصال تلك المساعدات التي ستزول عندما تشاهد أنك ساهمت في رسم الابتسامة على وجه طفل صغير، او دعاء شيخ كبير.

‎ واختتم العجمي بشكر مجلس ادارة جمعية النجاة الخيرية، و كل القائمين والعاملين بها مثمنا تعاونهم ودعم اللامحدود لأفكار الفريق وترحيبهم وحفاوتهم الكبيرة بالفكرة، مؤكداً أن فريق الشروع الكويتي لإغاثة الروهنجيا سيكون بإذن الله تعالى إضافة جديدة لجمعية النجاة الخيرية، والتي تعد واحدة من أبرز جمعيات الكويت الخيرية.

ومن ناحيته أشاد نائب المدير العام للعلاقات العامة والموارد بجمعية النجاة الخيرية الدكتور/ جمال الشطي بجهود شباب الكويت الخيرية وطرحهم للأفكار الانسانية التي تخدم الشريحة المستهدفة، وحرصهم الشديد على نشر ثقافة العمل الخيري والإنساني، سائلاً الحق سبحانه التوفيق والسداد لفريق المشروع الكويتي لإغاثة الروهنجيا مؤكداً أن هذا الجيل نموذج عملي لشباب الكويت الواعد الذي سيرفع من ثقافة العمل الخيري الكويتي وينقلها من المناشدات إلى المبادرات، وهذا ما نلمسه حالياً من تغير كبير في قناعات المتبرعين والذي بدوره ينعكس بالإيجاب على شريحة المستفيدين.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

109.3739
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top