مجلس الأمة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

صفاء الهاشم تقترح تقديم التوقيت الزمني ساعتين.. صيفًا

2017/03/19   01:28 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
صفاء الهاشم تقترح تقديم التوقيت الزمني ساعتين.. صيفًا



قدمت عضو مجلس الأمة صفاء الهاشم مقترحا بقانون يقضي تقديم التوقيت الزمني ساعتين في فصل الصيف, وهو القانون الذي قدمه النائب السابق كامل العوضي في البرلمان السابق.

وجاء في المقترح:

(مادة أولى)

يقدم التوقيت الزمني لبداية اليوم لمدة ساعتين، اعتبارا من اليوم الأول من شهر إبريل حتى آخر أيام شهر سبتمبر من كل عام.

ويصدر مجلس الوزراء القرارات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا القانون

(مادة ثانية)

يلغى كل حكم يتعارض مع أحكام هذا القانون.

(مادة ثالثة)

على رئيس مجلس الوزراء والوزراء - كل فيما يخصه - تنفيذ هذا القانون.

المذكرة الإيضاحية:

نتقدم بهذا الاقتراح بقانون نظرا للآثار الإيجابية الواضحة لتقديم الوقت ساعتين في فصل الصيف والذي يبدأ من أول شهر إبريل حتى آخر يوم في شهر سبتمبر ، حيث سينعكس ذلك على المصلحة العامة بما فيها الاهتمام بصحة الإنسان وحياته الدينية والاجتماعية والعملية لتنسجم مع الفطرة التي خلق الله الناس عليها فالله عز وجل يقول في محكم تنزيله ( وجعلنا الليل لباسا وجعلنا النهار معاشا) 

ويقول النبي صلى الله عليه وسلم " بورك لأمتي في بكورها " مما يعني أن الإنسان خلق لينام ليلا وينشط ويعمل صباحا ، وأي ابتعاد عن هذا الأمر هو ابتعاد عن فطرة الله عز وجل، كما أن للاقتراح بعداً اقتصاديا يعود بالنفع على الدولة والمواطن بالإضافة إلى العديد من الجوانب الإيجابية الأخرى مثل حل مشكلة الازدحام المروري والمحافظة على البيئة وتحسين مستوى التحصيل العلمي للطلبة .
ونظرا لنجاح تجارب بعض الدول حول العالم في هذا الموضوع حيث تبين أن ما يزيد على ثمانين دولة تطبق هذا النظام مثل الولايات المتحدة ومعظم دول الاتحاد الأوروبي والكثير من الدول العربية.

وقد أشادت جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة بالمشروع مثل جامعة الكويت و وزارة الكهرباء والماء ومعهد الكويت للأبحاث العلمية ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي والهيئة العامة للبيئة وإدارة الأرصاد الجوية الكويتية ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة النفط ووزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة للمرور ووزارة الصحة و الجهات الاقتصادية والمالية ووزارة التربية ووزارة التعليم العالي والعديد من أساتذة الجامعة والمختصين وعلماء الاجتماع وعلماء النفس ووكالات السيارات وشركات التكييف وغيرهم بفكرة المشروع وأبعاده الاقتصادية وعلى صحة الإنسان النفسية والجسدية فضلا عما يؤدي إليه من توفير كبير في استخدام الطاقة بشكل عام وبكفاءة عالية وتقوم مبررات الأخذ بهذا المشروع أنه يقوم بعملية إزاحة كاملة ليومنا الذي يبدأ بعد شروق الشمس بثلاث ساعات ليقربه من أوقات اليوم الأكثر اعتدالا في حرارتها صيفا وهي الساعات الأولى ويبتعد به عن ساعات ذروة الحر مما يترك آثارا ايجابية على مختلف الأصعدة.

ونص هذا الاقتراح بقانون في مادته الأولى على تقديم التوقيت الزمني لبداية اليوم لمدة ساعتين، اعتبارا من اليوم الأول من شهر ابريل حتى آخر أيام شهر سبتمبر من كل عام، و بأن يصدر مجلس الوزراء القرارات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا القانون.



أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

142.0026
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top