مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

تساؤلات حول أهمية تجنيد الفتيات ؟!

أحمد بودستور
2017/03/16   11:29 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



المثل الألماني يقول (لا يؤسس البيت على الأرض بل على المرأة) كذلك الوطن لايبنيه الرجل فقط بل هو مشاركة بين الرجل والمرأة ولهذا فالوطنية ليست حكرا على الرجال ولعل أبرز مثال على ذلك أن المرأة الكويتية أيام الاحتلال العراقي الغاشم كانت أخت الرجال ولعل أول مسيرة ومظاهرة ضد الاحتلال كانت نسائية واستشهدت فيها بعض المواطنات رحمهن الله وطيب ثراهن وقد لعبت المرأة الكويتية دورا بارزا في مقاومة الاحتلال ويضيق المجال عن ذكر بطولات وتضحيات المرأة الكويتية التي أثبتت جدارتها وكفاءتها في الشدائد والمحن .
الدكتورة في العلوم السياسية شيخة الجاسم كتبت تغريدة على شكل سؤال وهو هل سيتم تجنيد الكويتيات إلزاميا ؟ فكان التفاعل غير متوقع مع التغريدة وهو ما أثار استغراب الدكتورة شيخة بل إن النائب صفاء الهاشم تبنت القضية وقررت أن تقدم اقتراحا بقانون ينص على تطبيق نظام التجنيد الإلزامي الذي سيطبق على الذكور في شهر مايو المقبل على الإناث أيضا وتتحقق المساواة بين الرجل والمرأة في شرف الدفاع عن تراب الوطن .
من المفيد القول إن تطبيق التجنيد على الكويتيات ليس بدعة فقد سبقتنا الى ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة التي أطلقت على التجنيد مسمى الخدمة الوطنية وطبقت نظام التجنيد على المواطنة الإماراتية ولكن بشكل اختياري وليس إلزامي.
الجدير بالذكر أن وزارة الداخلية فتحت المجال للمرأة للعمل في سلك الشرطة وهي تمارس عملها اليوم في وزارة الداخلية وتحمل الرتبة العسكرية ولكن في مجالات معينة مثل تفتيش النساء في المجمعات التجارية وفي بعض الأقسام الإدارية بما يتناسب مع قدراتها الجسمانية .
لايخفى على أحد أن المرأة في الدول المتقدمة مثل الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا الاتحادية قد وصلت إلى منصب وزيرة الدفاع وتقود الطائرات والدبابات فمثلا رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تولت حقيبة وزارة الداخلية البريطانية منذ 2010 حتى سنة 2016 عندما تولت منصب رئيسة الوزراء ولكن نظرا للعادات والتقاليد فالمرأة الخليجية تستطيع أن تلتحق بالشرطة أو الجيش ويطبق عليها نظام التجنيد الإلزامي ولكن في مجالات معينة مثل الخدمات اللوجستية كالاسعافات وغيرها أما المهام الصعبة فلا زال الوقت مبكرا .
طبعا هناك أصوات متشددة نابعة من فكر ضيق ترفض تطبيق التجنيد الإلزامي على المرأة بحجة أن المرأة مكانها البيت وأن العادات والتقاليد لاتسمح باقتحام المرأة السلك العسكري وطبعا هذه النغمة كانت موجودة في السابق بشكل أقوى فقد كان التعليم وممارسة الرياضة وكثير من الأنشطة ممنوعة على المرأة ولكن حركة التاريخ والتطور والمدنية كفيلة باسكات هذه الأصوات التي تسير في الاتجاه المعاكس لحركة التاريخ .
أعتقد أن تطبيق قانون التجنيد الإلزامي على المرأة ليس عيبا ولا بدعة بل هو المطلوب تنفيذه لأن الدستور الكويتي ساوى بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات وكما ذكرنا أن المرأة الكويتية أثبتت جدارتها وأصالة معدنها أيام الغزو العراقي الغاشم ولكن لست مع تطبيقه إلزاميا ولكن اختياريا كما هو معمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة ويكون بناء على رغبة المواطنة الكويتية في الالتحاق بالتجنيد فهناك كثير من الفتيات لديهن الرغبة في اقتحام المجال العسكري والدفاع عن الوطن وهو شرف لا ينبغي حرمان المرأة منه .

أحمد بودستور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

609.3734
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top