مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

سوالف ضحى أمل عربي من نومه قد صحى !!

أحمد بودستور
2017/03/14   11:32 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



قال الشاعر الطغرائي :
أعلل النفس بالآمال أرقبها ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل
المثل الفنلندي يقول (لا بد أن يشرق الضوء في آخر النفق) ونعتقد أنه منذ اندلاع الثورات في بعض الدول العربية والتي أطلق عليها زورا وبهتانا الربيع العربي لأنها في واقع الأمر الخريف أو الجحيم العربي دخل المنطقة في نفق مظلم ولازالت ولكن هناك بوادر وملامح تشير إلى قرب الاقتراب من نهاية النفق مثل اندحار كلاب النار داعش في العراق وسوريا وقرب زوالهم وكذلك الانتصارات التي يحققها الجيش اليمني والتحالف العربي في اليمن ووصوله إلى مشارف صنعاء ولكن هناك بوادر أخرى تلم الشمل العربي وترسم الابتسامة وتشيع البهجة والفرح لعل أبرزها في نظري برنامج جميل ورائع هو (سوالف ضحى) الذي يعرض على قناة الشاهد كل يوم وقت الضحى من الأحد حتى الخميس .
أعتقد أن جمال وروعة البرنامج تنطلق وتنبع من عفويته ومشاعر الألفة والمحبة التي تجمع مقدمات البرنامج فهن إعلاميات وسيدات فاضلات تم اختيارهن بعناية من مجالات وثقافات وأيضا جنسيات مختلفة ولكن هناك انسجام وتفاهم وتناغم بينهن في تقديم المعلومة بشكل شيق ومدروس بحيث يمر وقت البرنامج وهو تقريبا ساعتين وكأنه ثواني على المشاهد مما يؤكد نجاح البرنامج وتميزه في وقت قياسي فقد انطلق قبل عدة أسابيع.
إن ما لفت نظري في البرنامج هو التنوع الذي يعزز الوحدة الوطنية وأيضا في نطاق أوسع الوحدة العربية فمثلا هناك من مقدمات البرنامج من المواطنات الذي يمثلون جميع شرائح المجتمع من حضر وبدو وسنة وشيعة وكبار في السن وشابات في مقتبل العمر فهو عبارة عن كوكتيل وطني يؤكد على تلاحم وتماسك المجتمع الكويتي رغم كل ماأفسدته السياسة وتسببت فيه من تباعد وتنافر وتشنج في الطرح وإثارة الفتن الطائفية إلا أن برنامج سوالف ضحى يرمز إلى ان المجتمع الكويتي بخير فهناك روح أصيلة وجميلة لم تدنسها المظاهر أو الفوارق الطبقية.
الجانب المشرق الآخر في البرنامج هو إدخال العنصر العربي مما يضفي بعد وطابع آخر للبرنامج وهو البعد العربي فهناك مقدمة لبنانية وأيضا مصرية وكذلك عراقية ونقترح على إدارة البرنامج أن يكون هناك توسع في الاستعانة بمقدمات للبرنامج من جنسيات عربية أخرى ونعتقد أن كل الجنسيات العربية موجودة في الكويت حتى يكون البرنامج له هوية عربية إضافة إلى هويته الكويتية .
أيضا مايميز البرنامج هو تنوع الضيوف سواء من الجنس الناعم أو الخشن وفي جميع المجالات والتخصصات التي تهم المرأة والأسرة بعيدا عن الحوارات السياسية التي مل وتعب منها المشاهد فهي قد أصبحت أكثر من الهم على القلب وقد أفسدت السياسة المجتمعات العربية فنجد أن الكل يتكلم في السياسة وليس المتخصص فقط ولهذا يفتح برنامج سوالف ضحى نافذة على مواضيع ومجالات أخرى بعيدة عن السياسة مما يضفي شيء من الارتياح على أعصاب المشاهد التي تعبت من المناظر الكارثية التي يراها على شاشات المحطات الفضائية والقنوات الإخبارية.
نعتقد أن الاستعانة بالسيدة الفاضلة والإعلامية غنيمة الفهد هو إضافة للبرنامج لأنها مؤرخة وباحثة في التراث وقد بذلت جهدا خارقا في تأليف الموسوعة الكويتية للمفردة واللهجة المحلية وتتكون هذه الموسوعة من سبع مجلدات وكما قالت السيدة غنيمة أن هذا الجهد لن يعرف قدره أهل الكويت إلا بعد مرور قرن من الزمان وأنا أتفق معها تماما لأن حينها تكون اللهجة القديمة قد اندثرت ولكن موسوعة أم بدر سوف تحفظها من الزوال لأنها لم تترك شاردة وواردة في اللهجة الكويتية إلا ودونتها في الموسوعة فكل الشكر والتقدير للسيدة الفاضلة غنيمة الفهد على هذا الجهد وعلى الدولة أن تكرمها لأنها حفظت التراث الكويتي.
أنا شخصيا انتقدت بعض البرامج وبعض المذيعين في قناة الشاهد التي للأسف تسيء إلى سمعة الكويت في الخارج لأنها تعرض كل مايشوه هذا البلد الجميل والمفروض أن تتم فلترة المشاهد التي يصدرها البعض ويرسلها لبرنامج الديوان الذي يقدمه الإعلامي محمد الملا فليس كل مايعرف يقال وليس كل مايصور ينشر فقد تحولت البلد إلى مستنقع للفساد والدعارة والمناظر المؤذية وأيضا انتقدت في قناة الشاهد برنامج وسع صدرك الذي يسيء كثيرا للتجربة الديمقراطية ويصفها بأبشع الألفاظ علاوة على أنه ينتقد وبحدة المجتمع الكويتي وبطريقة استفزازية ولا نقول لهم سوى رفقا بالكويت .
ختاما تمنياتي لبرنامج (سوالف ضحى) بمزيد من النجاح والتألق فهو عبارة عن خلطة كويتية عربية ذات نكهة مميزة ونتوقع أن يكون لهذا البرنامج صدى طيبا وجميلا في العالم العربي لأني شخصيا أتابعه بشكل يومي وأنا في المملكة المغربية وتحياتي لمقدمات البرنامج وطاقم العمل على ما يبذلونه من جهد رائع .

أحمد بودستور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

2290.0058
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top