المرأة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

تكريم الكويتيتين سهام الفريح وبسمة السلطان بمهرجان المرأة العربية في بيروت

2017/03/11   08:00 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
تكريم الكويتيتين سهام الفريح وبسمة السلطان بمهرجان المرأة العربية في بيروت



كونا - كرم (مهرجان المرأة العربية) في دورته الثالثة في بيروت اليوم السبت الكويتيتين سهام الفريح وبسمة السلطان لإنجازاتهما في مجالي التربية والعمل.

وقالت ضيفة شرف المهرجان عقيلة الرئيس اللبناني الراحل منى الهرواي ان "المرأة الكويتية حققت تقدما كبيرا واعطت الكثير".

وأضافت ان "السيدات المكرمات يستحققن التكريم لما قدمنه لمجتمعاتهن وبلدانهن" معربة عن اعتزازها بأن تشهد البلدان العربية تقدما في هذا المجال وخصوصا الكويت.

كما اكدت في هذا الصدد أهمية "أن تشهد البرلمانات والحكومات ومختلف القطاعات العربية وجودا أكبر للمرأة".

وابدت الهراوي سعادتها بتكريم المرأة مشددة على ضرورة العمل من اجل تعزيز دور المرأة "الاقل حظا والاكثر حاجة".

وكانت الهرواي قد اكدت في كلمة ألقتها في الاحتفال اهمية دعم قدرات ذوي الاحتياجات الخاصة وتعزيزها وتمكينهم من الاندماج في المجتمع.

وقالت انه "في الوقت الذي يمر فيه عالمنا العربي بالازمات والحروب يؤكد هذا اللقاء رفض الاستسلام للفشل ويشدد على رسم طريق النجاح لكي يبقى العلم السلاح الاقوى والمعرفة باب التقدم".

وتوجهت الهرواي بالتحية للسيدات العربيات المكرمات لتميزهن بالتربية والتعليم وفي قطاع العمل الاجتماعي.

وكان وزير الدولة اللبناني لشؤون المرأة جان اوغاسبيان قد اكد في كلمته بالمهرجان "اهمية دور الرجل وواجبه في الدفاع عن حقوق المرأة وحماية وضعها".

واعتبر ان الرجل يتحمل المسؤولية في تعزيز دور المرأة ومنحها الفرص وتقدير انجازاتها وقال ان المرأة "اثبتت نفسها في العديد من المسؤوليات والمواقع داخل المنزل وفي المجتمع والاقتصاد والقانون والسياسة".

كما شدد اوغاسبيان على ضرورة ان تكون المرأة شريكا اساسيا في صنع القرار قائلا "نريد وجود المرأة في البرلمان والحكومة وجميع المؤسسات الدستورية لانها قيمة اضافية للبلاد ومؤسساتها السياسية".

وقال "اذا كان العالم العربي يمر بمآس الا ان هذا لا يمنعنا من التفكير والحلم بغد افضل وهنا يأتي دور الرجال والنساء على السواء".

واعرب عن سعادته لمشاركة الاخوة العرب في المهرجان معتبرا انها تشعر اللبنانيين بالدفء لان لبنان يحيا بمشاعر المحبة والاخوة العربية.

من جهتها اشارت رئيس مجلس المرأة العربية لينا الدغلاوي مكرزل الى ان المرأة سجلت في بعض الدول العربية تقدما بينما لاتزال تسعى في دول اخرى للنهوض.

واكدت اهمية العام الحالي بالنسبة للنساء في لبنان مع استحداث وزارة لشؤون المرأة تعنى بأمورهن وتقوم برسم السياسات ووضع البرامج وتوقيع المعاهدات مع المنظمات المحلية والاقليمية والدولية في سبيل النهوض بدورهن.

واعتبرت ان المهرجان يشكل ملتقى لتكريم سيدات حققن نجاحات في مختلف المجالات وهو يعد عربون وفاء وتقدير لدورهن على تنمية المجتمع وتقدمه.

بدوره لفت رئيس المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية بيار مكرزل الى ان مجلس المرأة وضع امامه مهمة تسليط الضوء على السيدات المميزات وتكريمهن والمحاولة لنقل خبرتهن الناجحة للاخرين.

واشار الى وجود مجلس استشاري يضم نخبة من الرجال المتميزين يقدم الدعم لمجلس المرأة.

وتطرق الى ما تعانيه اللاجئات اليوم جراء الظروف والحروب التي تمر بها العديد من المناطق العربية موجها التحية لهن على تحملهن الصعاب والماسي.

وجرى في المهرجان الذي نظمه مجلس المرأة العربية والمنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية بالتعاون مع جامعة الحكمة وحضور سفير دولة الكويت لدى لبنان عبدالعال القناعي تكريم العديد من الشخصيات المتميزة في قطاع العمل المجتمعي.

ونالت كل من لينا الدادا من لبنان واية السيف من تونس ومي وهاب من لبنان وزويا روحانا من لبنان وسليمة الفاخري من ليبيا وفيفيان زيدان من لبنان الدروع التقديرية.

كما كرمت الشخصيات الاكاديمية المتميزة في قطاع التربية والتعليم وهن سهام الفريح من الكويت وبرناديت ابي صالح من لبنان وناديا شعيب من لبنان وبلقيس جواد من العراق ورحاب القدومي من الاردن الى جانب تقديم درع تقديرية تكريما لبسمة السلطان من الكويت.

كما جرى تقديم الجوائز للفائزين في مسابقة القصة القصيرة من ذوي الاحتياجات الخاصة. 


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7547
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top