أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

استقبال رسمي وشعبي حافل لمنتخب الكويت للمدارس بعد تحقيق المركز الثالث بـ (كأس ج) العالمية

الورود واليباب.. للبراعم الأبطال

2017/02/16   01:57 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0



شهدت قاعة التشريفات في مطار الكويت الدولي استقبالا رسميا وشعبيا حافلا بالورود واليباب لابطال منتخب الكويت للمدارس بعد ان حققوا المركز الثالث في بطولة (كأس ج) العالمية لكرة القدم التي اختتمت فعالياتها في قطر امس.

وكان في استقبال المنتخب وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور محمد عبداللطيف الفارس ووزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان ورئيس اللجنة الاولمبية الكويتية الشيخ فهد الجابر الصباح وجمع كبير من اولياء الامور.

واعرب الفارس في تصريح للصحافيين خلال الاستقبال عن تهنئته أعضاء المنتخب على النتائج المشرفة التي حققوها في البطولة التي تعد أول بطولة مدرسية عربية عالمية من نوعها متمنيا لهم مواصلة رفع علم الكويت خفاقا في المحافل الرياضية.

وقال "نبارك اليوم للكويت بما حققه براعم مدارس الكويت بهذا الانجاز الرياضي" لافتا الى ان سمو امير البلاد كان حريصا على متابعتهم ومتابعة انشطتهم وما حققوه من انجاز مشرف يضاف الى انجازات الكويت في البطولات الرياضية العالمية.

وتقدم بالشكر لكل الجهود المخلصة من قطاع التربية البدنية في وزارة التربية وقطاع التنمية التربوية والانشطة للدور الكبير في دعم وتأهيل ابطال منتخب المدارس للوصول الى المركز الثالث على مستوى العالم.

ولفت الى ان هذا الانجاز سيكون دافعا لتقديم دعم كبير للنشاط الرياضي المدرسي لتحقيق الطموح الذي نسعى اليه مشددا على ان الوزارة حريصة على استعادة العصر الذهبي للرياضات المدرسية وتغذية الاندية الرياضية بالمحترفين.

واعرب عن الامل في ان يكون هذا الانجاز "بشارة خير" لاستعادة الرياضة الكويتية نشاطها والغاء ايقاف النشاط الرياضي للانطلاق بهذه البراعم الى مستويات اعلى وصولا الى العالمية مثمنا جهود وزارات الدولة ومؤسساتها وهيئاتها التي تتعاون مع وزارة التربية لتحقيق هذا الانجاز.

من جانبه اعرب الوزير الروضان في تصريح مماثل عن مباركته للكويت لهذا الانجاز الرياضي الذي حققه طلبة المدارس معبرا عن أمله في أن يستمر انجاز هؤلاء الابطال في رفع اسم الكويت عاليا.

وقال ان التميز يعطي دلالة على ضرورة التركيز على الرياضة المدرسية معربا عن الفخر للانجاز الجكيبير الذي حققه الطلبة في البطولة العالمية ولاكتشاف نواة لفريق يجب أن يتم تبنيه ليصل إلى مراكز متقدمة في البطولات المقبلة.

وذكر ان هذه المواهب موجودة بالفعل وعلى الجميع من اندية واتحادات وحكومة وغيرهم تقديم الدعم لكي تحقق النتائج المطلوبة لافتا إلى أنه سيتم تكريم الطلبة في حفل ختام كأس سمو الأمير لكرة القدم.

وعن ازمة الايقاف الرياضي اكد الروضان حرص الحكومة على رفع الايقاف عن الرياضة الكويتية وعلى مد يد التعاون مع الجميع لاسيما نواب مجلس الأمة في هذا المجال مشيرا الى الحرص على التنسيق مع النواب بهذا الشان والى وجود اقتراحات بقوانين مختلفة تتعلق بالرياضة.

واشار إلى ان القضية تشريعية وليست فقط تنفيذية واللجان المؤقتة لا تزال مستمرة في عملها لافتا إلى أنه سيجتمع مع الجهات المعنية لمناقشة وبحث كل الامور المتعلقة بالحلول المقترحة.

من جانبه اعرب الشيخ فهد الجابر عن بالغ سعادته بهذا الانجاز الرياضي لابناء الكويت متوجها بالتهنئة الى سمو امير البلاد وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء على هذا الانجاز الطيب لمنتخب المدارس .

وافاد بأن ذلك الانجاز يعد انجازا طيبا يسجل باسم الكويت ويتزامن من الاحتفال بالاعياد الوطنية مشيرا الى ان الكويت "ولادة ولديها الكثير من العقول النيرة التي ترفع اسمها في المحافل الرياضية العالمية".

وتقدم بالشكر لوزارة التربية على جهودها في اعداد المنتخب بهذه الصورة المشرفة واهتمامها بالبراعم لافتا الى ان اللجنة الاولمبية ستشارك وزارة التربية في رعاية ودعم ابطال المنتخب.

واعرب عن اعتزازه بتميز المنتخب وتفوقه وتخطيه لعشرين دولة مشاركة في البطولة ليحل في المركز الثالث مشيرا الى ان هذا الانجاز "تاج على الرأس واللجنة الاولمبية سيكون لها تكريم خاص لابطال المنتخب خلال الاسبوع المقبل".

وقال ان التركيز مستقبلا سيكون على الناشئين لاعدادهم الاعداد الامثل تمهيدا لانضمامهم الى منتخب الكويت الوطني من خلال اعدادهم واشراكهم في البطولات الخارجية الخليجية والعربية.

وذكر ان الكويت احتضنت كأس الخليج لمدة 10 سنوات متتالية وستعمل اللجنة بالتعاون مع وزارة التربية على دعم ابطال المدارس ليحققوا اعلى المراكز الرياضية.

وكان منتخب الكويت للمدراس قد حقق المركز الثالث في بطولة (كأس ج) العالمية لكرة القدم في نسختها الثالثة بعد فوزه على نظيره البحريني بنتيجة اربعة اهداف لهدفين.

وتعد بطولة (كأس ج) لكرة القدم التي اختتمت امس في الدوحة اول بطولة مدرسية عربية عالمية تستهدف المساهمة في ان تكون المواهب المتميزة المشاركة فيها نواة لمنتخبات عربية وعالمية ترفع اعلام اوطانها في المحافل الرياضية.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

187.5151
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top