مجلس الأمة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

دعا إلى دعم الأخصائيين ورفع كوادرهم

بالفيديو - محمد هايف: «الأخصائي الاجتماعي» بالمدارس يجب أن يكون «كويتياً»

2017/02/16   01:36 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0

هايف: اقتراح لتغيير مسمى الأخصائي الاجتماعي إلى معلم سلوكي


ذكر عضو مجلس الأمة النائب محمد هايف المطيري أن لجنة الظواهر السلبية اجتمعت اليوم وناقشت ظاهرة عبدة الشيطان وبعض الظواهر الأخرى التي تنتشر في المدارس.

وقال هايف أنه دور الأخصائي الاجتماعي، في مدارس وزارة التربية، مهمش بحيث لا يوجد غير 12 أخصائي كويتي من 800 أخصائي، على الرغم من كفاءة هؤلاء الأخصائيين الكويتيين بسبب قربهم من عادات المجتمع الكويتي.

وأشار هايف أن السبب الرئيسي وراء عزوف الكويتيين عن هذه الوظيفة يتمثل في عدم وجود كوادر وكذلك بسبب قلة الدعم المقدم لهذه الفئة.

وطالب هايف الدولة بدعم الأخصائي الاجتماعي، وطالب أيضاً وزير التربية بإعادة هذا تدريس هذا التخصص في الجامعة وفي التطبيقي.

وأكد هايف أنه من الضروري أن تكون وظيفة الأخصائي الاجتماعي للكويتيين، فبدلا من عمل دورات للوافدين لتعريفهم بعادات المجتمع الكويتي ومن ثم التعامل مع الطالب، فمن الأولى توفير هذا الجهد وتعيين الكويتيين في هذا المجال.

وأضاف هايف أن عملية إحلال الكويتيين في هذه المهنة هي مهمة وزير التربية وديوان الخدمة المدنية التي يجب عليها رفع كادر الأخصائيين الاجتماعيين، كما أنه تم طرح اقتراح لجعل مسمى " معلم سلوكي " هو المسمى البديل لمسمى الأخصائي الاجتماعي حتى يستطيع الحصول على الكادر وبالتالي يقوم بهذه المهمة الكبيرة.

وعن معالجة بعض الظواهر السلبية داخل المدارس قال هايف إن بعض الظواهر ظهرت على السطح في 2006 و 2007 مثل لبس السلاسل ووضع الرسوم لكن تمت معالجة هذه الظواهر والقضاء عليها داخل المدارس.

وعن وجود ظواهر سلبية في المدارس الخاصة أكد هايف أن وزارة التربية معنية بمعالجة أي ظاهرة سلبية في مدارسها أو في مدارس القطاع الخاص لأن أبناءنا هم من يدرسون في هذه المدارس. 
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

187.5151
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top