مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

غزة وسيناء بدلاً من يهودا والسامرة

عبدالله الهدلق
2017/02/15   11:58 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



بحث رئيس الوزراء الإسرائيلي ( بنيامين نتنياهو ) خلال زيارته إلى الولايات المتحدة وأثناء محادثاته مع الرئيس الأمريكي ( دونالد ترامب ) إنهاء حل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية ، وإحياء مشروع الدولة الفلسطينية في غزة وسيناء، وإخراج يهودا والسامرة من المعادلة السياسية نهائياً، مستغلاً دعم ( ترامب ) وإمكانية إقناع القاهرة بذلك ، وعدم وجود حلول واقعية أخرى حيث لا يُمكن قيام دولة ( فلسطينية ! ) في يهودا والسامرة ( الصفة الغربية ) .

وكان مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية قد صرّٓحٓ أن واشنطن لم تعد متمسكةً بحلِّ الدولتين كأساس للتوصل إلى اتفاق سلام بين دولة إسرائيل و( الفلسطينيين ! ) وأنّٓ هذا الموقف لا يتعارض مع الثوابت التاريخية للولايات المتحدة في هذا الشأن، ويأتي ذلك التصريح عشية زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي ( بنيامين نتانياهو ) إلى البيت الأبيض ، وأكّٓدالمسؤول الكبير في البيت الأبيض - الذي آثر عدم ذكر اسمه - أن الإدارة الأميركية لن تسعى بعد اليوم إلى إملاء شروط أيِّ اتفاقٍ لحل النزاع بين إسرائيل و( الفلسطينيين ! ) بل ستدعم واشنطن أيّٓ اتفاقٍ يتوصل إليه الطرفان بشرط ألّٓا يشمل يهودا والسامرة أو ما يسميه ( الفلسطينيون ! ) الضفة الغربية .

إنّٓ حلاً على أساس دولتين لا يجلب السلام التام والعادل ليس هدفاً يريد الطرفان تحقيقه ، والسلام التام والعادل هو الهدف الأساسي سواءً كان عن طريق حل الدولتين أو عن طريق حلٍّ آخر ، بشرط أن يستبدل يهودا والسامرة ( الضفة الغربية ) بغزة وسيناء .
لقد أثبتت الوقائعُ التاريخية أنه كلما أقترب تحقيق السلام التام والعادل بين الطرفين ، تسبب تعنُّتُ الطرف ( الفلسطيني ! ) في توسيع الهوّٓة وإبعاد وجهات النظر وتعقيد المباحثات وإفشال المبادرات ، والعودة باتفاقيات السلام إلى المربع الأول .

عبدالله الهدلق
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

844.9312
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top