مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

جرة قلم

الحب وقدسية العلاقة

سلوى الملا
2017/02/15   11:30 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



- ‫ما تعريف الحب؟الحب شعور يحتاجه الإنسان منذ تكوينه جنينا ومراحله و ولادته ومراحل عمره، ليكون إحساسا يحتاج من يلمسه بصدق ويعتني به بالروح والقلب والفكر . هذا الحب يعيش ويتنفس بالاحتواء والاهتمام والاحترام، إحساس يمنح الأمان متى كان حبا غير مشروط، الحب نعمة عظيمة تشعر الإنسان بذاته ومن حوله وبأنه موجود وكيان له تقديره.‬
- عندما يفقد الإنسان هذا الحب أيا كان موقعه وهويته كإنسان.. يكون الإحساس بالتقدير والأمان مفقود ومهزوز..وأصعبه إحساس من يعيشون تحت قديسة عقد الزواج ويفتقدون هذا الإحساس الذي إن ارتفع أو قل أو نضب وجدب.. كان للعشرة والسنوات ما يجعل للاحترام والود والرحمة إحساسا أكبر تواجدا وتقديرا يكفي وجوده ليمنح الحياة الأسرية الأمان والاستقرار وإحساس الحب الأكبر ..
- وعندما تربط مفردة الحب بالعلاقة بين الرحل والأنثى وجعلها مقيدة في حروف ومشاعر قد تتلاشى تحت أي ظرف خاصة تلك التي لم تبنى وتنشأ وتنمو في مناخ سليم ونقي وصادق..
- بالتأكيد الحب لا يوم ولا شهر ولا سنة ولا مكان وزمان وحال وظرف..لنستحضره ونعلن أننا في حالة حب وهيام وشوق..بهذا الزمان والمكان والتاريخ..
- الحب يسكن الإنسان متى حرص على ذلك الحب في تعامله وصمته ونيته ونصحه، وجعل لغة الحب وقاموس مفرداتها ومعانيها منهج حياة لتخلق بذلك حياة وروح قوامها الشفافية والألفة والمحبة التي تجعل للمكان والأشياء والأشخاص.. قيمة وأهمية وأثر..وسعادة وطمأنينة لا يقلقها بُعد ولا هجر ولا خيانة وغدر بشر!
- الحب مفردة قد ترتبط بصور ذهنية وخيال ومعاني قد تكون من رسم الخيال أكثر منها واقعا خاصة في عقول وأذهان وأعماق وتصور وأعمار لم تختبرها الحياة وتضعهم في خبراتها وتجاربها، ولم تدرك وتعي حقيقة البشر خاصة فئة المراهقين والشباب متى ما كانت المفردة مرتبطة بأذهانهم بمحاولة تقدير الذات وتصور أن الانسياق واتباع الهوى سيحقق لهم كل ذلك وغيره من تصورات.. وهو في الحقيقة لا يعدو من كونه سراب أو بطاقة مزورة لعبور لغايات غير واضحة وغير صادقة وحقيقة تتلاشى وتذهب أدراج الريح ولا تترك خلفها من أثر وذكرى إلا الألم والوجع.. والخبرة الحياتية لمراحل عمرية قادمة ..!!

- آخر جرة قلم: قد يعيش البعض الحب الرومانسي عبر قصص وروايات رومانسية أو أفلام وقصائد شعر وذكريات وأثر قديم وحديث.. لحكايا تروي قصص حب خالدة انتهت بلقاء واستمرار وتتويج لسنوات حب.. أو تلك التي جعلت الهجر والفراق والوداع والألم لحب وعلاقة لم تستمر وتكون.
قد يعيش البعض الحب خيالا إن لم يجده واقعا..فالخيال منبع للروح للإبداع في صمت لغة مفردة الحب ووجودها بعمق وصدق..

سلوى الملا
alsalwa@alwatan.com.kw
tw:@salwaalmulla
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

281.2522
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top