مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

الأخلاق العظيمة والحب والاحترام أهم من التدين الزائف

عبدالله الهدلق
2017/02/10   11:29 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



التقيت بها في أحد ممرات إدارة التوثيقات الشرعية بمجمع المحاكم في وزارة العدل وكنت جالساً على أحد مقاعد الانتظار لإنهاء معاملةٍ خاصةٍ بي ، جلست على نفس المقعد بجواري تبكي وتنتحب والألم يعتصر قلبها ، فدفعني فضولٌ مشوبٌ بالإشفاق على حالتها التي تبعث على الأسى والحسرة أن أسألها عن سبب بكائها فنظرت إليَّ ولم تُجب بل استمرت في نحيبها ، ثُم التفتت إليَّ مرةً ثانية وقالت (لعن الله التدين الزائف البعيد عن الأخلاق وحُسن المُعاملة) ثم أكملت قصتها وكأنها تحاول التخفيف من معاناتها وآلامها وأحزانها المريرة وقالت (تقدَّم لخطبتي شابٌّ يوحي مظهره بالورع والتقوى والتدين ، فوافقت ووافق أبي وتزوجنا ، وعشنا مع بعض أقل من سنتين كان يذيقني خلالها أشد أنواع العذاب من بذيء القول والسباب والشتائم والضرب والهجر وعدم الاهتمام والسهر خارج المنزل مع صديقاته وأصدقائه إلى ساعات متأخرة من الليل والعودة إلى البيت ثملاً مخموراً حتى بات الوضع لا يُطاق ، وعندما شكوت لأهلي نصحوني بطلب الطلاق منه فرفض ، وها أنا ذا في إدارة التوثيقات الشرعية طالبة من قاضي الأحوال الشخصية أن يطلقني منه رسمياً للضرر الذي لحق بي من الزواج منه) .

وواصلت المنتحبة حديثها (ولكن أختي التي تصغرني بعامين تزوجت من زميلها في العمل وهو بريطاني الجنسية أشهر إسلامه ، وبعد انتهاء عمله هنا ذهبت للإقامة معه في غرب لندن في منزله ، وقد زرتهما ووجدت حياتهما مليئة بالحب والإحترام والأخلاق الرفيعة والبعد عند التدين الزائف والتستر بالدين ، وباركت لها الحياة الكريمة والهنيئة التي يحيانها ، فتأمل كيف أن الأخلاق العظيمة والحب والإنسانية أهم من التدين الزائف) .

وقالت لي قبل أن نفترق ( وهانذا أعيش في المجتمع مُطلقة ينظر إليها الناس على أنها فاشلةٌ ومنبوذة ولا قيمة لها ، فيا ليت حظي كان شبيهاً بحظ أختي التي يغمر حياتها الحب والاحترام والإنسانية والأخلاق العالية بين الزوجين ، فبئس التدين الزائف والغش والخداع ، وأنصح جميع الفتيات المقبلات على الزواج ألَّا يغتررن بمن يدَّعي الورع والتقوى والتدين ، بل يبحثن عن صاحب الأخلاق العالية والأدب والإنسانية والحب والاحترام) .

عبدالله الهدلق
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

453.5025
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top