مجلس الأمة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

مجلس الأمة عقد جلسته العادية لمناقشة وثيقة الإصلاح ورفع الإيقاف الرياضي

2017/01/10   09:22 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
مجلس الأمة عقد جلسته العادية لمناقشة وثيقة الإصلاح ورفع الإيقاف الرياضي



افتتح مجلس الأمة اليوم جلسته العادية والتي يناقش خلالها الموضوعات الموجودة على جدول أعماله.

-  يبدأ مجلس الامة مناقشة بند الرسائل الواردة والتي تتضمن 5 رسائل جاءت كالتالي :  

- رسالة من رئيس لجنة الأولويات يطلب فيها إحالة تقرير ديوان المحاسبة عن نتائج فحصه ورقابته على نقطة الارتباط الكويتية لمشاريع البيئة إلى لجنة الميزانيات والحساب الختامي التي كانت مكلفة أصلا بهذا الموضوع وجاء نصها كالتالي: أنهى إليكم أن مجلس الأمة الموقر قد وافق بجلسته المعقودة ب تاريخ 7 ديسمبر 2016 على أن يحال إلى لجنة الأولويات تقرير ديوان المحاسبة المؤرخ 15 ديسمبر 2016 عن نتائج فحصه ورقابته على نقطة الارتباط الكويتية لمشاريع البيئة، نظرا لأن لجنة الأولويات كانت مكلفة بدراسة هذا الموضوع من قبل المجلس الموقر بجلسته المعقودة بتاريخ 13 ابريل 2016.

ولما كانت لجنة الأولويات غير مختصة بهذا الموضوع نظرا لطبيعته المالية، لذلك تطلب اللجنة عرض الأمر على المجلس الموقر للنظر في احالته الى لجنة الميزانيات والحساب الختامي التي كانت مكلفة اصلا بهذا الموضوع.

- رسالة من رئيس لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل يطلب فيها تمديد عمل لجنة التحقيق في أسباب وفاة النائب السابق فلاح الصواغ لمدة شهر من تاريخ انتهاء المهلة وجاء نصها كالتالي: بالإشارة إلى قرار المجلس بتكليف لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل بالتحقيق في الأسباب التي أدت إلى وفاة/ فلاح مطلق الصواغ رحمه الله في جلسته التي عقدت يوم الأحد الموافق 11/12/22016 على أن تقدم اللجنة تقريرها في خلال شهر من تقديم الطلب ، لذا فإن اللجنة تطلب تمديد المهلة لمدة شهر من تاريخ انتهاء المهلة وذلك حتى يتسنى لها الانتهاء من الموضوع وإعداد التقرير بشأنه.

- رسالة من عضو مجلس الأمة أحمد نبيل الفضل يطلب فيها تكليف لجنة شؤون ذوي الاحتياجات الخاصة (كلجنة تحقيق) بدراسة ملفات مدعي الإعاقة وتقديم تقريرها فلي هذا الشأن خلال شهر من تاريخ تكليفها ، وجاء نصها كالتالي: يرجى التكرم بالعرض على المجلس الموقر بتكليف لجنة شؤون ذوي الاحتياجات الخاصة بدراسة الموضوع الآتي:

لوحظ في السنوات الأخيرة تضخم وزيادة أعداد فئة مدعي الإعاقة مما يسبب هدر للمال العام، وخلال فترة من الزمن كانت هناك لجان تبحث في ملفات مدعي الإعاقة وتبين ديف الكثير منهم مما أدى الى ظلم المستحق منهم للحصول على احتياجاته من دعم مالي أو مستلزمات تعينه على الحياة اليومية... الخ.
واليوم نشهد عودة هذه الملفات الزائفة وبكثافة وبتضخم عددي من دون التحقق من جدية الإعاقة ، فإنني أطالب اللجنة المعنية أن تفتح تحقيق في ملفات هيئة ذوي الإعاقة وتقديم تقريرها الى المجلس الموقر بما تنتهي إليه في هذا الشأن خلال شهر من تكليف اللجنة.

- رسالة من النائب صفاء عبد الرحمن الهاشم عضو لجنة دراسة الظواهر السلبية الدخيلة على المجتمع الكويتي تفيد بأن اللجنة اجتمعت بحضور ثلاثة من أعضائها وأنها ترأست الاجتماع بصفتها الكبير سنا وانه بعد ان شرعت اللجنة في اختيار الرئيس خرج النائب د. وليد مساعد الطبطبائي وتطالب من المجلس الموقر اعتماد ما تم حتى تتمكن اللجنة من اختيار مقررها ، وجاء نصها كالتالي : تم عقد الاجتماع بناء على تنويه الرئيس الوارد الينا بتاريخ 29/12/2016 الساعة 11 صباحا بشأن عقد اجتماع لجنة الظواهر السلبية وحسب البنود الواردة في المرفق وقد اكتمل النصاب بحضور كل من: صفاء الهاشم وخالد الشطي ووليد الطبطبائي ، وكوني أكبر الأعضاء سنا، فقد ترأست الاجتماع وبعد شروعنا في بند انتخاب الرئيس خرج النائب د. وليد الطبطبائي ، وعليه أطلب من المجلس اعتماد هذا الموضوع حتى نتمكن من تحديد من هو مقرر اللجنة.

-رسالة واردة من النائب د. وليد الطبطبائي يطلب فيها العرض على المجلس تكليف لجنة الشؤون المالية والاقتصادية دراسة إعادة النظر في أسعار البنزين وجاء نص الرسالة كالتالي: إن الجهات المختصة أعلنت بأنه سيعاد النظر في سعر بيع البنزين بعد 3 أشهر من صدور قرار رفع أسعار البيع في 1/9/2016، وبرغم دخول الشهر الخامس من ذلك التاريخ لم تتم مراجعة أسعار البنزين مرة أخرى حسب ما تم الإعلان عنه.

ولما كان لارتفاع أسعار البنزين آثار سلبية على ميزانية المواطن الكويتي، وأيضا ترتب عليها ارتفاع في أسعار الخدمات التي ترتبط بهذه السلع الحيوية، مما يستلزم إعادة نظر بشكل ملح في أسعار البنزين. 
على أن تقدم اللجنة المختصة تقريرها إلى المجلس الموقر بما تنتهي إليه في هذا الشأن، خلال شهر من تاريخ الموافقة على الطلب.
 
- عمر الطبطبائي: كلامي موجه للجنة الظواهر السلبية، فهناك بعض الملاحظات من وجهة نظرنا تناسب مسماها ونرجو دراستها وسبل علاجها، وهي مجموعة من المشاكل لم يوضع لها حل وبالتالي يمكن أن تتحول الى ظاهرة ثم الى ثقافة سلبية لاننا سنندم  بعد ذلك ومن بين تلك الظواهر، العنف ضد المرأة سواء جسديا أو لفظيا، الأطفال الباعة المتجولين في الشوارع، زيادة عدد حالات الطلاق، المدرسين الخصوصيين، وتفشي الواسطات وصارت الحقوق لا تؤخذ إلا بواسطة، فنحن ن، ولا نجعل خوفنا يعمينا عن المظاهر الموجودة في المجتمع. 
 
- د. خليل عبدالله : رداً على الرسالة الأولى بخصوص نقطة الارتباط الكويتية لمشاريع البيئة، فهناك 3 مليارات دولار في هذا الجهاز، فأسأل منذ متى جاءت الأموال؟ وماذا قدم الجهاز لإصلاح البيئة. وأطالب في تشكيل لجنة تحقيق في استثمار هذه الأموال من خلال لجنة حماية المال العام، وهناك 3 شباب كويتيين سيتم عزلهم عن وظائفهم بحجة عدم دوامهم. وكما أن هناك عمل موجه للشباب ولم يؤدوه ، لكن أن نقرر أن الشباب لديهم وجهة نظر في سلوك الجهاز الإداري ويتم معاقبتهم فهذا أمر غير مقبول.

وفيما يخص التحقيق في أسباب وفاة النائب السابق فلاح الصواغ، فالأخطاء الطبية لا تقتصر على نائب سابق أو مسؤول معين، هناك أخطاء كثيرة فمن المسؤول عن هذا الأمر؟ هل نخص قضية واحدة ونترك باقي الحالات؟
نريد أن نضع حداً لهذا الأمر حتى لا يتكرر مرة أخرى.

بخصوص رسالة النائب أحمد الفضل، نعم هناك مدعو الإعاقة يستحقون أقصى أنواع العقوبة وأدعو الوزيرة أن تذهب في زيارة مفاجئة للهيئة، الأبواب مسكرة، والمسؤولون أبوابهم مقفولة بالريموت كونترول، ويفترض أن يتم خدمة المعاق في بيته في ظل وفرة مئات الملايين، فنحن بحاجة إلى خدمات حقيقية تقدم إلى المعاقين.
  
- د. جمعان الحربش: بخصوص طلب اللجنة الصحية، فان وفاة النائب فلاح الصواغ ليس خطأ طبيا عاديا والوزير أحال الموضوع للنيابة كشبهة جريمة، وقد يكون تعمد أفضى الى الموت وأحمّل الوزير هذه المسؤولية، ودور الوزير ليس إغلاق الملفات وإنما المحاسبة لمن قام بالتجاوزات السابقة. فما حدث للأخ فلاح الصواغ أمر خطير، فهو دخل المستشفى في يوم 8 اكتوبر والخطأ الأول أن الأخ لم يكن ينبغي له أن تسوى له عملية شفط دهون، الطبيب أبلغه بأخذ 2 كيلو من الدهون وبعد العملية تم اكتشاف أنه أخذ 4 كيلو، وكان به فتك في جدار البطن وهذا لا يجوز إجراء عملية شفط دهون له.

وأثناء العملية أصاب الطبيب الجراح  القولون وأحدث به ثقبا وخرجت الفضلات واختلطت بالدم وتسمم ومكث على هذه الحال 36 ساعة، ووصلت درجة حرارته 39 درجة والأعراض تشير الى تسمم ولم يسووا له اجراء طبيا، وطالب الجراح بعمل عملية تنظيف سريعة وتم رفض هذا الطلب، ودخلت عليه أنا وهو في حالة سيئة جدا ولدي وثيقة من طبيب التخدير تؤكد أنه طلب من الجراح عملية تنظيف سريعة ولكنه تم رفض الطلب إلى أن اعلنت حالة الوفاة.


هذا وقد فاز النائب راكان النصف بمنصب وكيل «الشعبة البرلمانية» بـ ٢٧ صوتا، مقابل ٢٠ صوتا للنائب علي الدقباسي، وتم تزكية النائب د.عوده الرويعي بمنصب أمين سر الشعبة البرلمانية.

بينما انتخب المجلس النائب د.وليد الطبطبائي كـ أمين صندوق للشعبة البرلمانية بعد أن حاز على  ٢٤ صوتا.




أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.127
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top