مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وسـلامتكم

فنادق ومستشفيات للطيور والحيوانات

بدر عبدالله المديرس
2016/12/18   09:17 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



لم تقتصر المستشفيات في مختلف دول العالم على علاج البشر المرضى بالأدوية والعمليات الجراحية وإقامة المرضى في المستشفى إلى أن يتم شفاؤهم كما أن هذه الدول لم تكن فنادقها خاصة الكبرى ذات الخمس أو ست نجوم مقتصرة لإقامة الميسورين من الناس ماليا بالإقامة فيها .
ولكن كانت هناك مبادرات إنسانية للحيوانات والطيور ورعايات واهتمامات لمختلف أنواع الحيوانات والطيور لاقت الترحيب والتشجيع من أصحاب الحيوانات الأليفة والطيور الجميلة بإقامة مستشفيات لعلاج الحيوانات والطيور وفنادق لاستضافة الكلاب والقطط على سبيل المثال لانشغال أصحابها بالعمل أو بالسفر إلى الخارج .
ونتحدث هنا عن فندق الحمام الذي ظهر للمرة الأولى في تركيا وهو نوع فريد مخصوص لرعاية وإقامة الحمام في هذا الفندق ويتسع الفندق لنحو ألفي طائر وهو مزود بمكيفات للهواء والغرف مزخرفة برسوم على شكل زهور ويوجد أماكن للعناية بالطيور وأصنافها ويوجد مكان خاص لإقامة أصحاب الحمام بالإقامة في الفندق ورؤية طيورهم أثناء زيارتهم لطيورهم ويتراوح إيجار إقامة الطيور في الفندق ما بين 53 إلى 58 دولار في الشهر لمن يرغب بترك حمامة لرعايتها وتشمل هذه الأسعار الرعاية الطبية الدورية والطعام والنظافة الخاصة بالحمام .
هذا وقد أصبح فندق الحمام معلم سياحي في تركيا يجذب الكثيرين من محبي تربية الطيور الذين يأتون من مختلف المدن في تركيا ومن كل من سمع عن هذا الفندق ليشاهدوا الأنواع المختلفة من الطيور ويستمتعوا برؤيتها وأخذ الصور معها .
هذا عن فندق الطيور في تركيا وماذا عن مستشفى الطيور الجريحة في الهند حيث يعالج هذا المستشفى من ثلاثة آلاف إلى أربعة آلاف طائر مجانا وبدون مقابل مالي في المركز الطبي لطيور كسور في الأجنحة أو في الساقين أو أمراض بصرية أو معوية والذي يميز هذا المركز الطبي بأنه مستشفى خيري حيث ينقل إليه يوميا ما بين 30 و 40 طائرا جريحا أو مصابا من فاعل الخير بالعطف على الطيور الجريحة الذين يجدون الطيور في الشوارع والمنتديات خلال المشي والمصابة والجريحة والتي لا تقدر على المشي فيأخذونهم إلى المركز الطبي لعلاجهم .
يبقى أن نذكر أنه بعد انتهاء علاج الطيور وشفائها تماما لا ترجع الطيور إلى أصحابها أو حتى منقذيها وإنما تطلق بحرية من المستشفى لتحلق في الفضاء الواسع وتختفي عن الأنظار فرحة بلا شك بشفائها من إصابتها بما تعرضت له من إصابات من الذين تسببوا في إصابتها وجعلوها تئن من إصابتها إلى أن تجد فاعل الخير لنقلها إلى المركز الطبي أو من أصحابها الذين ينقلونها بأنفسهم إلى المركز الطبي وهذه بوادر إنسانية لحماية الحيوانات والطيور .
آخر الكلام :
أتمنى أن تكون لدينا في الكويت مثل هذه المستشفيات البيطرية الإنسانية التطوعية بالمجان من أصحاب الخير ومحبي العمل الإنساني في مختلف صوره .
والفنادق الخاصة لاستضافة الطيور ورعايتها والاهتمام بها مقابل رسوم مادية حسب ما يقرره أصحاب الفنادق .
فالرأفة بالحيوانات خاصة الأليفة والطيور في مختلف أنواعها وأشكالها وغيرها واجب إنساني تطوعي بالعلاج المجاني بالمركز الطبي وفنادق صغيرة على الأقل لاستضافة الطيور التي يحرص أصحابها على تربيتهم تربية سليمة خاصة عند محبي الطيور والمشاركة فيها بالمسابقات التي تقام لها في بعض دول العالم .
وسلامتكم .
بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

2643.4947
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top