مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

بقعة ضوا

اللي مو قد الكلام يسكت

عزيزة المفرج
2016/11/09   12:12 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



اللي يعيش يا ما يشوف، والحياة تعلّمنا الكثير كل يوم، وما نتعلّمه منها نضعه في حصالة خبراتنا حتى إذا جاء وقت الاستفادة منه أخرجناه من مكمنه، واستخدمناه لصالحنا، ومن أبسط تلك التجارب تجاربنا مع الناس، الأهل والأقارب والجيران والأصدقاء والمعارف والزملاء في الدراسة أو العمل.
تجربة جيدة مع شخص ما تجعلك تركن إلى أمانته أو إخلاصه أو وفائه أو كرمه أو صدقه إلى آخر ذلك من صفات جيدة، وتجربة سيئة مع آخر تجعلك متأكد مراوغته أو كذبه أو خيانته أو بخله أو وضاعته إلى آخر ذلك من صفات سيئة، وسلوكك في الحالتين يعتمد على تلك التجربة. قبل ثلاث سنوات انقسم المجتمع إلى لونين أزرق وبرتقالي بسبب مرسوم الصوت الواحد فالزرق وقفوا مع المرسوم على اعتبار أن الأربعة أصوات عليها ما عليها من سلبيات فأنت تنتخب مرشحا لأنك مقتنع بفكره وتوجهه وأطروحاته أما الثلاثة أصوات الباقية فتتوزع على الأغلب ما بين إرضاء أحد سواء كانوا أصدقاء أو أقارب، أو المقايضة عليه بمال أو مصلحة، أو تبادله مع مرشحين في دوائر أخرى، وأحيانا يعطى الصوت هكذا لله في لله، هذا عدا عن اقتناع الزرق بأن المواطن في جميع بلاد العالم له صوت واحد ينتخب به فاشمعنى الكويتيون أربع مع ما في ذلك من ضرر للدولة.
من ناحية أخرى هناك البرتقاليون الذين لم يعجبهم القرار، واعتبروه تسلّطي، وخرجوا في مسيرات قطعوا فيها الشوارع، وأحرقوا وكسروا وخربوا وتظاهروا وروعوا أهل الكويت بصرخة "عدوا رجالكم ونعد رجالنا"، ووصلوا إلى حد نشر شعارهم المشهور، بدل سيئاتك حسنات، وهي دعوة للزرق بأن (يرتدوا عن غيهم) ويلحقوا بحسنات البرتقاليين. البرتقاليون أقسموا الأيمانات بأنهم لن يترشحوا تحت مرسوم الصوت الواحد مهما كانت الظروف، وأطلقوا عبارات السخرية والاستهزاء بمن ترشح ومن انتخب، ووعدوا قواعدهم بالالتزام بالمقاطعة، وعدم الرضوخ لما تريده السلطة، و(أنهم على العهد باقون) ويا سبحان الله تشقلبوا، و(تكوكسو وفي أول يوتيرن طقوها فوق تحت) ورجعوا للساحة، ولم يقدموا سببا يرجعون فيه إلى المشهد السياسي، والتمثيل في بيت الأمة.
نعود لحصالتنا، ونستخرج منها تجاربنا مع البرتقاليين وننصح من يفكر بإعطائهم صوته أن يفكر عشر مرات قبل أن يفعل ذلك فيكفي هؤلاء سوءا أنهم من النوعية اللي لا مبدأ ولا كلمة.

عزيزة المفرج
Az_Almufarrej@gmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1254.0007
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top