Taw9eel Orange Friday
مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

للبيت رب يحميه من حماقة نظام الولي الفقيه !!

أحمد بودستور
2016/10/30   12:39 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



قال الشاعر عمارة اليمني :
لا تحقرن كيد الضعيف فربما تموت الأفاعي من سموم العقارب
فقد هد قدما عرش بلقيس هدهد وخرب فأر قبل ذا سد مأرب
تقول الحكمة العربية (من لم يكن ذئبا أكلته الذئاب ومن جعل نفسه عظما أكلته الكلاب) ويقول المثل الشعبي (طالت وشمخت) فقد تجاوزت عصابة الحوثيين وميليشيات علي عبدالله صالح كل الخطوط الحمراء بإطلاق صاروخ باليستي على الأماكن المقدسة وعلى البيت الحرام ومكة المكرمة ولولا لطف الله ويقظة الجيش السعودي والتصدي لهذا الصاروخ في الجو لحدث مالا يحمد عقباه ووقعت كارثة من الصعب تصور أبعادها.
أكد المتحدث باسم التحالف العربي اللواء أحمد العسيري أن استهداف الأراضي المقدسة في مكة المكرمة يكشف زيف شعارات المليشيات المنحرفة وأن الصاروخ الذي تم اعتراضه على بعد 65 كيلومترا من مكة المكرمة هو من طراز سكود ويبلغ مداه 300 كيلومتر وقد تدربت هذه الميلشيات على استخدامه على يد خبراء ومستشارين من حزب الله والحرس الثوري الإيراني وهو مايؤكد بالدليل القاطع أن نظام الولي الفقيه هو وراء هذه الحماقات التي قد تشعل حربا في المنطقة طائفية لاتبقي ولاتذر.
لاشك أن اعتداء الحوثيين الغاشم هو استفزاز لمشاعر المسلمين وتصعيد نوعي خطير وهو دليل على رفضهم الانصياع للمجتمع الدولي ومجلس الأمن وقراراته ومن جهته قال وزير خارجية المملكة العربية السعودية عادل الجبير أن جماعة الحوثي المدعومة من إيران لم تراع إلا ولا ذمة باستهدافها البلد الحرام مهبط الإسلام وقبلة المسلمين حول العالم. جماعة الحوثي أعلنت عن إطلاق صاروخ باليستي من طراز (بركان 1) ولكنها كانت تستهدف مطار الملك عبدالعزيز في جدة وليس استهداف مكة المكرمة وهذه أول مرة يتم فيها استهداف مدينة جدة والجدير بالذكر أن مدينة جدة قريبة من مكة المكرمة وهذا عذر أقبح من ذنب وطبعا هذه الجماعة دأبت على الكذب والخداع والمراوغة لأن من يحركها بالريموت كونترول هو ولي نعمتها نظام الولي الفقيه في طهران وأي حماقة أو جريمة ترتكبها تكون بناء على أوامر من النظام الإيراني. نقول إن القادم أسوأ فإن كان الصاروخ لم يصل إلى هدفه فليس معنى ذلك أنها ستكون آخر محاولة ولكن المحاولات سوف تستمر وكما يقول المثل (ليس كل مرة تسلم الجرة) ولهذا ينبغي الاستعداد لما هو أسوأ وتطوير نظام الدفاع الجوي .
السؤال هو ماذا لو أطلق هؤلاء المجرمون الحوثيون عدة صواريخ في وقت واحد والمعروف أن النظام الدفاعي قد يتصدي إلى صاروخين أو ثلاثة في وقت واحد ولكن لو زاد العدد سوف تقع الكارثة حتما ويصل أحد الصواريخ الإيرانية إلى مكة المكرمة ولهذا ينبغي أخذ الحذر والحيطة وكما يقولون الاحتياط واجب. لاشك أن التضامن العربي والإسلامي مع المملكة العربية السعودية من خلال الشجب والاستنكار لايسمن ولا يغني من جوع والقضية بحاجة إلى تضامن وتحالف عسكري لوقف هذه الشرذمة والعصابة عند حدها وتكثيف الطلعات الجوية والعمليات العسكرية ودعم المقاومة اليمنية حتى يمكن تغيير مجرى الحرب لصالح الحكومة اليمنية الشرعية وقوات التحالف لأن هذه العصابة من الحوثيين وميليشيات علي عبدالله صالح والداعم الأكبر لهم نظام الولي الفقيه لا يفهمون إلا لغة العنف والقوة .
ختاما نقول أن للبيت رب يحميه فقد حاول أبرهة الحبشي الاعتداء على الكعبة وبيت الله الحرام فكانت الطير الأبابيل له بالمرصاد فأحرقت الفيلة التي كانت متجهة إلى الكعبة بحجارة من سجيل بأمر من رب العالمين. أيضا حاول القرامطة وارتكبوا أفظع الجرائم بالحرم وقتلوا الآلاف من الحجاج وسرقوا الحجر الأسود لمدة 20 عاما في دولتهم بالأحساء ولكن في النهاية لايصح إلا الصحيح ورجع الحجر الأسود إلى مكانه ويبدو أن أحفاد القرامطة يريدون أن يكرروا مافعله أجدادهم ولكن هيهات فهم يعيشون في وهم كاذب وعلى الباغي سوف تدور الدوائر وسيعلم هؤلاء الحوثيون الحمقى ومن يقف من ورائهم من تنظيمات إرهابية مثل حزب الله والحرس الثوري الإيراني وكذلك نظام الولي الفقيه أي منقلب سينقلبون .

أحمد بودستور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 
Taw9eel Orange Friday

735.4871
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top