مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

بقعة ضوا

يا جماعة الوضع مغرٍ

عزيزة المفرج
2016/10/27   10:54 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



كل يوم نرى وجوها جديدة وقديمة، وكل يوم تطول قائمة المتقدمين لترشيح أنفسهم للمجلس، وفي الحقيقة لا يلام كل هؤلاء الذين قرروا ترشيح أنفسهم لكي يكونوا نوابا في مجلس أمتنا الفتان، خاصة الجدد، فربما خدمهم الزمن، وابتسم لهم الحظ ابتسامته العريضة الواسعة وقال لهم قولته الجميلة التي يتمناها الجميع: لبيك وسعديك، كما فعل مع غيرهم، وعلى كل حال غيرهم ممن نجحوا بحذفة غترة وعقال على جمع منقاد لتقاليد قبلية بالية، أو برواية حلم عبيط لجمع منقاد لتقاليد طائفية جنونية، ليسوا بأفضل منهم. لقد رأى هؤلاء من دخل المجلس براتب حكومي متواضع وخرج منه برصيد بنكي متضخم ولا قارون في زمانه.

رأى هؤلاء مواطنا كان يسكن في بيت 400 متر داخل الفريج يتزاحم مع جيرانه على المواقف، وانتهى بقصر 1000 متر في جزيرة على ثلاث شوارع تصطف أمامه أحدث المركبات له ولزوجته ولأبنائه ناهيك عن الحديقة لزوم الباربكيو. رأى هؤلاء مواطنا لا يلتفت له أحد ذو أهمية، ولا يأبه لكلامه مسئول ذو منصب، إلى نائب بكلمة أو طلب منه يتعيّن أهله وأقاربه وأصدقاءه في أعلى وأفضل الوظائف من مرتبة مدير ووكيل مساعد ووكيل.

رأى هؤلاء شخصا نكرة يتحول بين ليلة وضحاها إلى شخصية برلمانية تسافر بالطائرات الخاصة أو بالطائرات الأميرية وتدخل من صالة كبار الزوار. رأى هؤلاء أشخاصا دخلوا المجلس وخرجوا منه بدون أن يتفوهوا بكلمة، أو ينطقوا بحرف، وفهموا أن لا جهد في الموضوع، وأن السالفة وما فيها الموافقة على قوانين وأمور معينة ثم قبض الثمن، وكان الله غفورا رحيما. رأى هؤلاء القول المأثور من صادها عشا عياله رؤيا العين، والعشاء من أرقى وأفخم وأغلى الأنواع فلماذا لا يفسرون أكمامهم، وينزلون مع القوم الطايحين له تهبّس ويهبّسون معاهم.

رأى هؤلاء إغراءات ذاك من ذاك اللي يقدر يقاومها فلماذا يكونون من أصحاب المقاومة، وما زود الشرف والكرامة هذا الذي يجعلهم لا يفعلون مثلما فعل غيرهم. رأى هؤلاء ناس جعلت همها أن تأخذ من هالبلد ما اتخذ، أما عملية التنمية والتطوير فمتروكة للزمن.

رأى هؤلاء ناس أقسمت بالله أن تكون مخلصة للوطن وللأمير، وأن تحترم الدستور وقوانين الدولة، وأن تذود عن حريات الشعب ومصالحه وأمواله ولم يأخذ الأمر منهم طويل وقت لكي ينسوا قسمهم وكأنه لم يكن.

خلاصة الكلام؛ هؤلاء المرشحون الذين ينطبق عليهم الكلام أعلاه لا يلامون إن رغبوا في لعب دور نواب في مجلس الأمة فالوضع يا جماعة بالفعل مغري؟

عزيزة المفرج

Az_Almufarrej@gmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

254.002
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top