مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

حقائقُ أغربُ مِنَ الخيال

عبدالله الهدلق
2016/10/24   11:17 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



(حِوارٌ بين نازحٍ سوريٍ ومُقيمٍ سوريٍ يعملُ هناك ومُعاصرٍ للأحداثِ اليومية ويعلمُ الحقائقَ)

استغربت كيف عرفها واقر بها ونشرها ولم تعرفها وكالات الانباء !
معلوماتٌ أذهلتني لكنها أجابت عن أسئلة محيرة ووضعت النقاط على حروف كانت مُهملةً ، إلتقيتُ به قادماً من سورية منذ أشهر قليلة.سألته عن عمله هناك قال لي أعمل في تمديد خطوط الغاز والنفط تصميماً وتنفيذاً واشرافاً سألته أين؟.قال في تدمر وبادية حمص والرقة سألته مستغرباً ولصالح من تعمل؟ أليست هذه أرض تحت سيطرة تنظيم (داعش) ؟
قال : نعم هي كذلك أما أنا فأعمل عند النظام السوري الحاكم !
قلت مستدركاً لا ! غير معقول أن تعمل لصالح النظام السوري الحاكم وأنت في أرض (الدواعش) وتعمل في خطوط النفط والغاز ؟
قال لا تستغرب يا أخي فمن رأى ليس كمن سمع نعم أمارس عملي في ارض (الدواعش) وحماية (داعش) للنظام وتقديمهم خدمات وتسهيلات العمل والدعم اللوجيستي والعمل لصالح النظام السوري حقيقة أغرب من الخيال .

قلت له ولكن كيف والى أين تصل هذه الانابيب .قال لي إلى هناك عبر القلمون واردف قائلاً.سأقول لك سِرَّاً آخر ستندهش له أكثر هل تعرف شيئا - كونك من سكان المنطقة - عن مشروع توينان قلت أعرف عنه بعض المعلومات هو مشروع ضخم لم ينته ومنذ ما قبل 2008 العمل مستمر فيه وهو معمل لتصنيع الغاز ونقله تقوم بتنفيذه شركة روسية بكلفة خيالية تقدر بأكثر من خمسين مليار ليرة .


قال : ولكن ما لا تعرفه أن احتياطي الغاز فيه شيء خيالي لا يمكن تصديقه ...ويعتبر ثاني أكبر بئر للغاز في العالم.. وستندهش أكثر اذا علمت ان العمل فيه لا يزال مستمراً تحت حماية ( الدواعش ) حتى هذه اللحظة والخبراء الروس والعمال المحليين يقومون بأعمالهم وكأنه لا يحدث شيئٌ حولهم قلت مستغربا ومستدركاً أمعقول ؟ هذا ! المنطقة منذ زمن تحت سيطرة (الدواعش) كيف ذلك؟

قال : اذا لن تستغرب الآن حقيقة أنَّ أكثر من ثلاثة أرباع الدواعش هم من الروس ويقومون بمهمة الحماية
واستطرد قائلا هذا ليس كل شيء.ألا تلاحظ أن (الدواعش) والنظام السوري الحاكم و(حزب اللات ! ) الفارسي الإرهابي يستقتلون ويستميتون للوصول الى القلمون والسيطرة عليها ؟ وهل تعلم أن منطقة القلمون لديهم أهم من دمشق ؟ قلت الاحظ ولعلها منطقة ذات موقع استراتيجي تربط بين مختلف مناطق سورية قال تلك نصف الحقيقة اما النصف الآخر الذي لا يعرفه الا قلة قليلة جداً أن المنطقة تحوي مجموعة ضخمة من آبار النفط والغاز واكتشافاته و أن هناك تفاهمات بين النظام وروسيا كي تستثمر روسيا هذه الابار لقاء حصة لعصابة النظام السوري الحاكم ستكون مبلغا ضخما لا يمكنك تخيله
اردف قائلا : اذن ليس عبثا تلك الهجمات الداعشية على المجاهدين متزامنا مع هجمات حزب اللات بهدف إحكام السيطرة على المنطقة وما فيها من ثروات وتأمين خطوط الغاز القادمة من حقل توينان مروراً بالقلمون الى الساحل
قلت له كلامك مقنع ومنطقيٌّ أجاب بحدة يا أستاذ هذه حقائق وليست استنتاجات قابلة للصح والخطأ أنا من أصمم واشرف على كل مشاريع تمديد الخطوط واعرف المنطقة شبراً شبراً .

قلت له مستدركاً زدني اكثر من حقائق عايشتها واقعاً ولكن تذكَّر أنَّ (داعش) سيطرت على مناطق عسكرية للنظام هناك وقتلت المئات بعد معارك طاحنة فكيف تريدني ان اقتنع تماماً بعلاقتها مع النظام
ضحك الصديق واستمر قائلاً نعم انها طاحنة كما اشيع ولكن لن تصدق اذا قلت لك انه لا معركة حدثت هناك ولا في تدمر وقد كنت هناك أعايش الاحداث عن كثب
ما حدث يا صديقي هو انسحاب منظم ومتفق عليه.حيث قام النظام بسحب كل جنوده العلويين وأبقى جنود السنة مع أوامر بعدم اطلاق النار ابداً دخل (الدواعش) دون حدوث أي اشتباك وقتلوا من قتلوا واسروا من اسروا
قلت اذن ما الغاية ولماذا لم يبق النظام طالما ان الجيب واحد؟
قال لي: يا اخي هذه المناطق لروسيا وليست للنظام بموجب عقود وتفاهمات بين النظام والروس قديمة قبل الثورة ومن الطبيعي ان يحرسها ويحميها جنود روس لذلك كانت (٨٠٪‏) من تركيبة (داعش) عناصر روس مدربين تدريباً عالياً ويقومون بدور الحماية ويتوسعون باتجاه السيطرة وانتزاع الأرض من المجاهدين الاحرار قلت له والله ان حديثك فسر الكثير من غوامض الأمور قال لي: هذا ما يفسر تدخل روسيا في المنطقة, حاشدة الكثير من القوة التي لا يمكن تفسيرها تفسيراً ساذجاً لحماية الأسد والعلويين هذا ما ينشر على الاعلام بحجة محاربة الإرهاب ألا تلاحظ ان روسيا لم تنفذ طلعاتها الجوية على مناطق (الدواعش) ؟ الم تتساءل كيف تحركت (داعش) في صحراء مكشوفة قد تسهل تدميرها وسهولة السيطرة عليها هذه هي الحقيقة المرة وروسيا صنعت داعش بالاتفاق مع النظام وايران وأمريكا وتوسع تنظيم (داعش) كان بتخطيط مسبق بينها وبين النظام والهدف تأمين خطوط وآبار النفط والغاز الذي لن تستطيع ان تتخيله حجماً ونوعيةً ، روسيا جاءت تطالب بحقها في هذا المشروع بناء على بيع النظام لها وبشكل سري قبل الثورة.
المسألة يا اخي وكما أشاع النظام وشبيحته ان الحرب هي حرب غاز منذ بداية الحراك ًهي حرب غاز اذا صحيح لكن ابطالها النظام وروسيا وأحد أدواتها (داعش) التي رسموا لها خط سير واضح المعالم فادعت داعش موضوع التكفير ذريعة لمقاتلة الشرفاء من المجاهدين التائرين الصادقين وما تدخُّل روسيا الا لعجز النظام وأدواته من تحقيق مصالح الغاز لروسيا الا تلاحظ ان طائرات الاحتلال الروسي لم تستهدف (داعش)
أذهلتني هذه الحقائق المدهشة وأستطيع ان اقول بثقة أن (داعش) كوكتيل ايراني روسي أمريكي وعناصر مخابراتية استقطبت بعض أغبياء السنة لاظهار الصفة الإسلامية وهم بعيدون عن الإسلام بعد المشرق عن المغرب .

عبدالله الهدلق
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

2384.119
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top