مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

كلوا ما تشتهي أنفسكم

بدر عبدالله المديرس
2016/10/20   11:37 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



كنت أتحاور مع صديق أوربي دعوته للغداء في أحد المطاعم الأوربية وتحدثنا عن أنواع الأكل والشرب التي تفيد الإنسان ويحرص على تناولها ويشتريها فرد علي قائلا تناول ما يعجبك وتشتهيه نفسك ولا تستمع إلى كلام الناس عن ما يقولونه عن أنواع الأكل التي تضر جسم الإنسان ويضيف الصديق أنا آكل كل أنواع الأكل الذي يعجبني وأتذوقه وأنا المستفيد أو المتضرر من الأكل وليس ما يقوله الناس.

فقلت له لكن هناك أغذية تسبب أمراض ومضاعفات وحساسية في جسم الإنسان وكذلك المشروبات فرد قائلا اعتبر نفسك طبيبا أو اختصاصي تغذية واختر ما تشتهيه من الأكل والشرب بما في ذلك الفواكه والخضروات والسلطات والأجبان والزبد واللحوم بأنواعها والدجاج والبط والحمام والسمك وأنواع الأرز الأبيض والأسمر والذي سبق أن تحدثنا عنه بفوائده ومضاره .

وكذلك الاطلاع على أكلات شعوب العالم التي تشمئز النفس من بعضها عند رؤيتها للبعض من الناس وليس أكلها من هذه الشعوب وهم يأكلونها بل يتلذذون في أكلها ولم نسمع أن تضرروا من أكلها من منظمات الصحة العالمية أو حذروا منها بل هناك مطاعم ومحلات تختص ببيع مثل هذه الأكلات لتلك الشعوب في البلدان التي يعملون فيها غير بلدانهم البعيدين عنها .

ويقول أحد الرجال من كبار السن الذي تعدى الثمانين من عمره عن البيض مثلا أنني طوال عمري آكل البيض يوميا ببياضه وصفاره ولم أتضرر منه مع أننا نسمع أن أكل بيضة واحدة في الأسبوع كفاية للحفاظ على الصحة .

وكما قالت امرأة أوربية تجاوزت أكثر من ثمانين عاما من عمرها عندما نشر بالإعلام وحذرت الصحة العالمية والأطباء المختصين بالأمراض الباطنية وانتشرت الإشاعات بين الناس عن أنفلونزا البقر بالابتعاد عن أكل لحوم البقر وردت قائلة طول عمري آكل لحم البقر ولن أحرم نفسي من أكل لحوم البقر وخليكم مع أنفلونزا البقر إلى أن يشفي البقر من الأنفلونزا التي تضر البعض من الناس إلى أن يشفون منها ليرجعوا ليأكلوا لحم بقر مثلي الذي لم يضرني ولم يسبب لي أي مشاكل صحية.
والمهم كما يقول الصديق الأوربي لو طاوعنا أنفسنا وحرمناها من الأكل والشرب مثل المشروبات الغازية التي تعرفونها فإننا سنظل حارمين أنفسنا من الأكلات المتنوعة بما في ذلك الفواكه والخضروات والحلويات نشوفها بأعيننا ونقلبها يمينا وشمالا عند المحلات التي تبيعها ونتحسر علي أنفسنا أننا لم نأكلها .

آخر الكلام:
عندما كتبت يوم أمس الأول مقال بعنوان (العمل من أجل كسب القوت) وتحدثت عن المرأة التي بلغت من العمر مائة وعشرة أعوام ومحافظة على صحتها بأكلها وشربها بأكل جميع أنواع الفواكه خاصة الخوخ وتكثر من شرب الماء وبعد نشر المقال علق قارئ وأشكره كثيرا علي تعليقه بقوله (الله يهديك قولنا شنو تأكل هذه المرأة المعمرة).

وإلي القارئ الكريم أقول له كل ما يعجبك من الأكل وذكرت لك أكلات المعمرة التي بلغت مائة وعشرة أعوام ولا تزال في كامل صحتها وقوتها والأهم من كل ذلك أن تعود نفسك على الأكلات التي تحبها وأهم شئ راحة النفس والبال بدون التفكير في نوعية الأكل .

وسلامتكم .

بدر عبد الله المديرس

al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

250.0026
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top